منتديات ماجدة

منتدى ماجدة هو منتدى عربي متكامل يحتوي على الكثير من الفائدة وهو أحد مواقع شبكة منتديات !Yahoo مكتوب. ، انضم الآن و احصل على فرصة التمتع بحوارات عربية متعددة المجالات



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2
Like Tree0Likes

الموضوع: لما تقولون ما لا تفعلون

  1. #1
    عضو فعال طيور البحر is on a distinguished road الصورة الرمزية طيور البحر
    تاريخ التسجيل
    25-11-2006
    المشاركات
    123
    ‎تقييم المستوى 16

    افتراضي لما تقولون ما لا تفعلون

    لم تقولون ما لا تفعلون

    قال الله تعالى : ] يَا أَيُّهَا الَذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لا تَفْعَلُونَ * كَبُرَ مَقْتاً عِندَاللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لا تَفْعَلُونَ [ [سورة الصف : 2-3]
    الانفصام بين الإيمان والحركة به أو بين القول والعمل ، أو العلم والعمل . والعلم لا يراد به أصلاً إلا العمل ، وكل علم لا يفيد عملاً ، ولا يتوقف عليه حفظ مقاصد الشريعة ، فليس في الشرع ما يدل على استحسانه ، والعلم المعتبر شرعاً ، الذي مدح الله تعالى ورسوله أهله ، على الإطلاق ، هو العلم الباعث على العمل ، الذي لا يخلِّي صاحبه جارياً مع هداه كيفما كان .

    وليس عالماً ذاك الذي لم يعمل بعلمه ، ولا يستحق وصف التكريم هذا ، فعن علي - رضي الله عنه - قال : (يا حملة العلم : اعملوا به ، فإن العالم من علم ثم عمل ، ووافق علمه عمله ، وسيكون أقوام يحملون العلم ، لا يجاوز تراقيهم تخالف سريرتهم علانيتهم ، ويخالف علمهم عملهم ، يقعدون حِلقاً ، يباهي بعضهم بعضاً ؛ حتى إن الرجل ليغضب على جليسه أن يجلس إلى غيره ويدعه أولئك لا تصعد أعمالهم إلى الله عز وجل) . وقال الحسن البصري - رحمه الله - : (العالم الذي وافق علمه عمله ، ومن خالف علمه عمله فذلك راوية سمع شيئاً فقاله) . وقال الثوري : (العلماء إذا علموا عملوا ، فإذا عملوا شُغِلوا ... ) . وقال : (العلم يهتف بالعمل فإن أجابه وإلا ارتحل) .
    فالذين لا يعملون بعلمهم ولا يتسق سلوكهم مع عملهم ، فضلاً عن أن يكونوا من الراسخين في العلم ، وإنما هم رواة أخبار وحفظة أسفار ، والفقه فيما رووه أمر آخر وراء هذا . أو هم ممن غلب عليهم الهوى فغطّى على قلوبهم .
    وهنا ينبغي أن يوجّه اللوم ، والعتاب كلُ العتاب ، لمن يفعل ذلك ، وحسبك أن الله تعالى سمّى ذلك الانفصام بين القول والعمل مقتاً ، بل جعله أكبر المقت وأشدّ البغض ، فقال : ] كَبُرَ مَقْتاً عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لا تَفْعَلُونَ [ .
    إن الإيمان ليس مجرد كلمات يديرها الإنسان على لسانه ، ويتحلى بها أمام الناس ويتشدق بها في المناسبات دون أن يكون لها أثرها في سلوكه وواقعه ، ودون أن تترجم إلى واقع حي يراه الناس ، فيكون هذا الواقع العملي الظاهر والالتزام مؤشراً على الإيمان الصحيح وعمقه في نفس صاحبه .
    يقول صاحب الظلال - رحمه الله تعالى - : (إن الإيمان الصحيح متى استقر في القلب ظهرت آثاره في السلوك والإسلام عقيدة متحركة ، لا تطيق السلبية ، فهي بمجرد تحققها في عالم الشعور ، تتحرك لتحقق مدلولها في الخارج ، ولتترجم نفسها إلى حركة وإلى حركة في عالم الواقع .
    ومنهج الإسلام الواضع يقوم على أساس تحويل الشعور الباطن بالعقيدة وآدابها إلى حركة سلوكية لتبقى حية متصلّة بالينبوع الأصيل)

    والمؤمن لا يخالف قوله فعله ، وهو الذي يبدأ بنفسه أولاً فيحملها على الخير والبر ، قبل أن يتوجه بهما إلى غيره ليكون بذلك الأسوة الحسنة والقدوة المثلى لمن يدعوهم ، وليكون لكلامه ذلك التأثير في نفوس السامعين الذين يدعوهم ، بل إنه ليس بحاجة إلى كثير عندئذ ، فحسْبُ الناس أن ينظروا إلي واقعه وسلوكه ، ليروا فيهما الإسلام والإيمان حياً يمشي أمامهم على الأرض وليشعّ بنوره على من حوله ، فيضيء الطريق للسالكين ، وتنفتح عليه العيون ويقع في القلوب ، فيحمل الناس بذلك على التأسي والاتباع .. فهو يدعو بسلوكه وواقعه قبل أن يدعو بقوله وكلامه.. ولنا في رسول الله -صلى الله عليه وسلم- خير أسوة ، فقد كان عليه الصلاة والسلام إذا أمر الناس بأمر كان أشد الناس تمسكاً به ، وكان يحمل أهل بيته على ذلك قبل أن يدعو غيرهم .
    وعن سعيد بن هشام قال : سألت عائشة أم المؤمنين - رضي الله عنها - فقلت : أخبريني عن خلق رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ، فقالت : أما تقرأ القرآن ؟ قلت : بلى ، قالت : » كان خلقه القرآن « ، فمهما أمره القرآن بشيء امتثله ، ومهما نهاه عنه تركه .
    وهي إجابة دقيقة من عائشة - رضي الله عنها - وهي إجابة موجزة جامعة أيضاً ، تحمل في طياتها كل ما يخطر على بال المرء من أخلاق الكمال وصفات العظمة ، فحسبك أن يكون عليه الصلاة والسلام ، ترجمة عملية حية لمبادئ القرآن الكريم ، فإذا أردت أن تعرف أخلاق الرسول -صلى الله عليه وسلم- ، فانظر إلى القرآن الكريم واقرأ ما فيه من آيات تحث على الأخلاق ، وإذا أردت أن ترى القرآن الكريم واقعاً عملياً في حياة الناس فانظر إلى خلق رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وادرس سيرته بكل وعي وعناية واهتمام وبقلب مفتوح على الخير ،


    وقبل أن يدعو الداعية غيره إلى الخير ينبغي أن يتمسك هو به ، ولن يستطيع المريض أن يعالج مرضاً مثله ، وما أجمل الحكمة التي أجراها الله تعالى على لسان أبي الأسود الدؤلي ، عندما قال :
    يا أيها الرجل المعلم غيره هلا لنفسك كان ذا التعليم
    تصف الدواء لذي السقام وذي الضنى كيما يصح به وأنت سقيم
    ابدأ بنفسك فانهها عن غيها فإن انتهت عنه فأنت حكيم
    لا تنه عن خلق وتأتي مثله عار عليك إذا فعلت عظيم


    فعن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : » إن أوَّل الناس يُقضى عليه يوم القيامة ... ورجلٌ تعلّم العلم وعلّمه ،وقرأ القرآن ، فأتي به فعرَّفه نعمه ، فعرفها ، قال : فما عملت فيها ؟ قال : تعلَّمتُ العلم وعلَّمته وقرأت فيك القرآن . قال : كذبت ولكنك تعلّمت العلم ليقال : إنك عالم وقرأت القرآن ليقال : هو قارئ فقد قيل ، ثم أمر به فسحب على وجهه حتى ألقي في النَّار ... « . وعن أسامة بن زيد - رضي الله عنهما - قال : سمعت رسول الله –صلى الله عليه وسلم- يقول : » يؤتى بالرجل يوم القيامة فيلقى في النار ، فتندلق أقتاب بطنه فيدور بها كما يدور الحمار بالرحى ، فيجتمع إليه أهل النار ، فيقولون : يا فلان ما لك ؟ ألم تكن تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر ؟ فيقول : بلى ، كنت آمر بالمعروف ولا آتية ، وأنهى عن المنكر وآتيه «
    نسأل الله تعالى أن يلهمنا الصواب في القول والعمل ، (ونسأل الله المبتدئ لنا بنعمة قبل استحقاقها المديمها علينا مع تقصيرنا في الإتيان على ما أوجب به من الشكر بها الجاعلنا في خير أمة أخرجت للناس : أن يرزقنا فهماً في كتابه ، ثم سنة نبيه وقولاً وعملاً يؤدّي به عنا حقَّه ويوجب بنا نافلة مزيدة) .

    وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .


    موضوع نقلته بتصريف, طويل ورائع ولكن اختصرته حتى يقرأ.



    ((وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون))


  2. #2
    Banned mohamed_nageeb is on a distinguished road الصورة الرمزية mohamed_nageeb
    تاريخ التسجيل
    22-01-2005
    المشاركات
    36,718
    ‎تقييم المستوى 0

    افتراضي رد: لما تقولون ما لا تفعلون

    سلمت يدك
    فى ميزان حسناتك
    كل الود والاحترام




ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك