السلام عليكم و حمة الله و بركاته في يوم من ايام الربيع قمت بزيارة مع عائلتي الى احدى الغابات الافريقية العملاقة فوقفت معجبة و مندهشة بجمالها الخلاب, كانت الاشجار قد بدات تتماسك اذرعها من فوقنا لتصنع سقفا كثيفا من التعاريش الخضراء التي تكاد تحجب الشمس و لا تدع منها الا خيوطا تشق ظلام الدكنة التي تلمع على اوراق الاشجار كفصوص الماس.
هناك تجد عتمة و اشباح اشجار باسقة و متانقة, وزقزقة عصافير و عواء ذئاب و نباح الضباع و رياح تصفر و رطوبة و ضباب ينسدل على المنظر .
فلا يمكن وصف عنفوان وشموخ و زعامة الاشجار فهي ليست مجرد شكل او صورة نشاهدها كل يوم.
الى اللقاء يا اصدقاء واتمنى ان تكونوا قد استمتعتم برحلتي