السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



<>قال الله تعالى : ( كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ )



http://saaid.net/Minute/mm2-1.rm


إن لكل بداية نهاية ولكل قوة ضعفاً ولكل حياة موتاً

قال تعالى : { إنك ميت وإنهم ميتون }
وقال تعالى { أينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم في بروج مشيدة }
وقال تعالى { كل نفس ذائقة الموت ثم إلينا ترجعون }
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { أكثروا ذكر هادم اللذات }

وقال الشاعر
هو الموت ما منه ملاذ ومهرب *** متى حٌُُط ذا عن نعشه ذاك يركب نؤمل آمالاً ونرجوا نتاجها *** وباب الردى مما نؤمل أقرب


وهذا أنت يا أبن آدم وقد فارقت الحياة وأصبحت جثه هامدة لا حراك له وجردت من الثياب والزينة والموديلات وما بقي الا قطعة من قماش تستر بها عورتك ممدد على الواح لتغسل

فأين العينان لتبصر وترى ؟؟
أين اليدان لتتحرك ؟؟ وأين ذلك الجسد ؟؟

انه ممدود على لوح وقد جرد من ملابسة بلا روح ولا قوة

وقام من كان حب الناس في عجل *** نحو المغسـل يأتينـي يغسلنـي
وقـــال يا قـوم نبغي غاســلاً حذقـاً *** حراً أديبـاً أريبــاً عارفـاً فطـن
فجــاءنـي رجـــــــل فــــــجــردنـي *** من الثيـاب وأعرانـي وأفردنـي



الحين قاعد يضغط على بطنك ويعصره ليخرج منه ما هو مستعد للخروج
هل تخيلت أخي الحبيب أو أنتي أختي هذا الموقف ؟؟؟
والحين يغسلون جسدك بس هل تبي تطيح منها الذنوب



وأودعوني على الألواح منطرحاً *** وصار فوقي خرير الماء ينظفني
وأسكب الماء من فوقي وغسلني *** غسلاً ثلاثاً ونادى القوم بالكفن

وكذا يكفنون الميت وهذا كفنك



وألبسونـي ثيابـاً لا كـــمـام لــها *** وصار زادي حنوطي حين حنطني
وأخـرجوني من الدنيا فـو أسفـا *** عــلـــــــى رحيـل بـلا زاد يبلغنـي

وبكذا تصير جاهز للصلاة عليك




بعد أن يصلى على الميت يحمل على أكتاف الرجال ليوضع في قبره

إذا كانت الجنازة صالحة قالت : قدموني .. قدموني . وإذا كانت غير ذلك قالت يا ويلها أين تذهبون بها
وحملوني على الأكتاف أربعة *** من الرجال وخلفي من يشيعني
القبر أول منازل الآخرة


شف منزلك شف بيتك شف زين ضيق هالحفرة فبعد الغرفة والبيت والفيلا والقصر تصير بالحفرة !!!
نعم أخواني هذا القبر بيت الوحشة بيت الغربة بيت الدود بيت اللحود هذا هو القبر اللي ناسيه وهذا هو اللي أبكى الصالحين والعلماء والمجتهدين ، نعوذ بالله من ظلمة القبر ووحشة القبر وضمة القبر وضيق القبر

ليس الغريب غريب الشام واليمن ***إن الغريب غريب اللحد والكفن

الحين الجنازة جاهزة للدفن
الله المستعان
فسبحان الله كما أتى ابن آدم وحيداً خرج من الدنيا وحيداً لا مال ولا أهل ولا أولاد أنما خرج من هذه الدنيا بعمل وكفن
في ظلمة القبر لا أم هناك ولا *** أب شفيـق ولا أخ يؤنسنـي
بعد وضع الجنازة في اللحد تفك أو تحل الأربطة ماعدا الرأس والرجلان



أخي الحبيب أختي الكريمة أخواني المسلمين :
تخيل لو لحظة أنك هذا الذي وضُع في القبر ماذا تتمنى ؟؟؟؟
مما كنت تتمنى فأعمل لتلك الحفرة مادامت روحك في جسدك و بإمكانك أن تتوب وتصلح مابينك وبين ربك فباب التوبة مفتوح ورحمة الله تغدو وتروح فاليوم العذر مقبول والذنب مغفور فتخلص من رق المعاصي قبل الندم وقبل الفراق


ويسد على الميت في لحده بلبنات ويوضع على اللبنات طين لتثبيتها وسد الفتحات اللي بين اللبنات
وبعدها تنهال عليه التراب منه خُلق وله يعود
وقال هلوا عليه التراب واغتنمـوا *** حسن الثواب من الرحمن ذي المنن

وأخيراً هذه هي نهاية الإنسان وهذا هو المسكن الحقيقي الذي هو أول منازل الآخرة

كان عثمان بن عفان إذا وقف على القبر بكى ، حتى يُبل لحيته، فقيل له : تذكر الجنة والنار فلا تبكي وتبكي من هذا ؟ فقال :
إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال {القبر أول منازل الآخرة فإن نجا منه فما بعده أيسر منه وإن لم ينج منه فما بعده أشد منه}




بـالــلــه عــلــيـك






فبلغوا هذه الرسالة :

إلى كل من أبتعد عن الله وكتابه وأوامره وخالف الرسول وسنته




أما آن الأوان أن نراجع حساباتنا ؟
أما آن الأوان أن نتدارك ما بقي من أعمارنا ؟
أما آن الأوان أن ننتبه من غفلتنا ؟
أما آن الأوان أن نستيقظ من رقدتنا ؟

العشرة الأخيرة من رمضان بين يديك والتوبة قريبة منك
فلا تفرط هذه الفرصة