منتديات ماجدة

منتدى ماجدة هو منتدى عربي متكامل يحتوي على الكثير من الفائدة وهو أحد مواقع شبكة منتديات !Yahoo مكتوب. ، انضم الآن و احصل على فرصة التمتع بحوارات عربية متعددة المجالات



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 7 من 7
Like Tree0Likes

الموضوع: كيف احب الله ورسوله.؟!

  1. #1
    عضو فعال فراشة القنديل is infamous around these parts الصورة الرمزية فراشة القنديل
    تاريخ التسجيل
    30-10-2008
    المشاركات
    113
    ‎تقييم المستوى 12

    افتراضي كيف احب الله ورسوله.؟!



    سؤال جميل من موقع اسلام اليوم

    يقول السائل

    كيف أحب الله ورسوله؟


    المجيب

    جمال يوسف الهميلي

    السؤال

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

    أرجو أن تبينوا لي كيف أحب الله ورسوله؟

    الجواب

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

    أخي الفاضل:

    من أعلى درجات الحب وأسمى مراتبه أن تحب الله ورسوله، بل أخبرنا المعصوم –صلى الله عليه وسلم- أن إيمان العبد لا يكتمل إلا بأن يكون الله ورسوله أحب إلى العبد من ماله وولده ونفسه، فالحمد لله الذي وهبك حب الله ورسوله، وتلك نعمة تحتاج إلى شكر، والشكر يكون بالقول والعمل والتزام منهج المحبوب والسير على خطاه وطريقه.
    أما كيف نزيد من حبنا لله ورسوله، فهذه قضية عظيمة ويسيرة على من يسره الله عليه -أسأل الله أن يرزقنا وإياك محبة الله ورسوله-:
    تذكر نعم الله عليك، ابتداءً من نعمة الوجود والخلق، إلى نعمة الصحة والعافية، إلى نعمة الشكل الجميل إلى نعمة الأهل والأصحاب إلى نعمة.... ومن أعظم النعم نعمة الإيمان والعمل الصالح، فالكثير من البشر يشتركون في نعمة الوجود ونعمة الصحة والعافية ونعمة جمال الخلق (أحسن تقويم)، ولكن القلة هم الذين يصطفيهم ربنا سبحانه بنعمة الإيمان، فمن بين أكثر من ستة مليارات إنسان على الأرض خصك الله بنعمة الإسلام، ثم نعمة العمل الصالح، ثم نعمة المداومة، ثم نعمة السعي في تطوير وزيادة ذلك الإيمان، ثم نعمة محبته –سبحانه– ومحبة رسوله، فالحمد لله ثم الحمد لله ثم الحمد لله، أما حبيبنا محمد -صلى الله عليه وسلم– فمن أعظم ما نتذكر ليدفعنا إلى حبه تبليغه الرسالة كما نزلت، وجهاده وصبره ورغبته في نجاتنا، وسعيه في إنقاذنا من النار، وإدخالنا الجنة بفضل الله سبحانه.

    التعرف على صفات الخالق سبحانه وأسمائه الحسنى، واستحضارها في كل شأن من حياتك، وفي كل صغيرة وكبيرة، وملاحظتها ومشاهدة آثارها في هذا الكون الفسيح، فالكرم والرحمة والعظمة والقوة كلها صفات لله سبحانه تدفع العبد على محبة من يتصف بتلك الصفات الحميدة. أما صفات الرسول الكريم –صلى الله عليه وسلم– فهي صفات كمال بشري، فمن الحب إلى الكرم إلى البذل والتضحية إلى بشاشة الوجه إلى الشجاعة إلى المبادرة بالخيرات إلى الصبر الجميل إلى... فيما لا نستطيع بيانه كاملاً، فما من منصف يقرأ سيرته –صلى الله عليه وسلم– إلا وأحبه.

    النظر والتأمل في مخلوقاته المتنوعة في هذا الكون الفسيح، ودقة النظام الرباني لهذه المخلوقات والقوانين التي تحكم مسيرة هذا الكون بلا تخبط وبلا أخطاء وبلا تصادم مما يبين لك شيئاً من عظمة هذا الخالق –سبحانه– وقدرته، ومع هذا فهو سبحانه حكم عدل لا يظلم أحدًا وهو كذلك حكيم في خلقه .
    مراجعة أعمال الإنسان نفسه، وملاحظته لتقصيره في حق الله سبحانه، ثم هو -سبحانه– يرحم العبد فلا يعاقبه بل يمهله لعله أن يتوب ويرجع إليه فهو –سبحانه– يحب التوابين ويحب المتطهرين، فيا سبحان الله عبد ضعيف يعصي القوي الجبار، ثم هذا القوي يتركه ولا يعاقبه مع قدرته عليه فما أرحمه بعباده.

    المقابلة الربانية، وملاحظة ذلك في الأحاديث القدسية، وكيف ربنا –سبحانه– وهو الغني عنا يقابل إقبالنا عليه، والأمثلة على ذلك كثيرة منها: قول رسول الله صلى الله عليه وسلم "يقول الله عز وجل: أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه حين يذكرني، إن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ هم خير منهم، وإن تقرب مني شبرا، تقربت إليه ذراعًا، وإن تقرب إلي ذراعا، تقربت منه باعا، وإن أتاني يمشي، أتيته هرولة".
    وعن النبي صلى الله عليه وسلم (لله أفرح بتوبة العبد من رجل نزل منزلاً وبه مهلكة، ومعه راحلته، عليها طعامه وشرابه، فوضع رأسه فنام نومه، فاستيقظ وقد ذهبت راحلته، حتى اشتد عليه الحر والعطش أو ما شاء الله، قال: أرجع إلى مكاني، فرجع فنام نومه، ثم رفع رأسه، فإذا راحلته عنده). كذلك أحاديث تبين حب النبي الكريم –صلى الله عليه وسلم– كما في حديث (إنما مثلي ومثل الناس كمثل رجل استوقد ناراً، فلما أضاءت ما حوله جعل الفراش وهذه الدواب التي تقع في النار يقعن فيها، فجعل ينزعهن ويغلبنه فيقتحمن فيها، فأنا آخذ بحجزكم عن النار، وأنتم تقحَّمون فيها).

    أخي الحبيب:
    أن تحب الله ورسوله فتلك نعمة عظيمة، والأعظم منها أن يحبك الله، ولكي يحبك الله دعني أهمس في إذنك بهذا الحديث: قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم-: "إن الله تعالى قال: من عادى لي ولياً فقد آذنته بالحرب، وما تقرب إليّ عبدي بشيء أحبّ إليّ مما افترضته عليه، ولا يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، ولئن سألني لأعطينه، ولئن استعاذني لأعيذنه، وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن نفس المؤمن، يكره الموت وأنا أكره مساءته".
    فالطريق واضح : الفرائض ثم النوافل فهلا شمرنا وعملنا.

    أسأل الله أن يرزقك حبه، وحب رسوله، وحب من يحبهما، وحب كل عمل يقربك إلى حبهما، وأن يبعدك عن كل ما يغضب الله من الأقوال والأعمال الظاهرة والباطنة، كما أسأله سبحانه أن يجعلك من أحبابه، وأن يثبتك على ذلك حتى الممات. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    http://www.islamtoday.net/istesharat/quesshow-70-174041.htm







  2. #2
    مراقب الأقسام الإسلامية سابقاً رائد is on a distinguished road الصورة الرمزية رائد
    تاريخ التسجيل
    31-12-2004
    المشاركات
    4,032
    ‎تقييم المستوى 32

    افتراضي رد: كيف احب الله ورسوله.؟!

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


    أختي الفاضلة / فراشة
    باركـ الله فيكـ ونفع بكـ وغفر لكـ
    وأسأل الله تعالى أن لا يحرمكِ الأجر إن شاء الله


    كل الشكر والتقدير لكِ




    اخوتي في الله ,,
    جميــــل أن يكون لكل منــا شعار يمثل عنوانه
    والأجمــل أن يكون ذلك الشعار دالاً للخير
    وناشراً له ومعيناً عليه ,,

    ولكـــن ما يدمي القلب ,,
    أن البعض يختار صور النساء شعاراً له أو صور ة رجل !!
    لا يدرى ما عقيدته ,, ولا دينه ,,

    فلا يجوز وضع صور ذوات الأرواح في التواقيع
    كما لا يجوز نشرها لما في ذلك من إثارة الفتن وتهييج الشهوات
    [ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولـئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً ]

    فكل ذلك يصب في صحائف أعمالك !!!
    وهل نطيق حمل أوزارنا ؟!
    حتى نحمل أوزار غيــــرنــــا ؟!


    ولمزيد من الفائـــدة
    تفضل من هنا


  3. #3
    مراقبة ســابقة سحر الطبيعة is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    06-11-2008
    المشاركات
    2,933
    ‎تقييم المستوى 21

    افتراضي رد: كيف احب الله ورسوله.؟!


    بارك الله فيك علي هذا الطرح الطيب جعله الله في ميزان حسناتك

    نسال الله حبه وحب من يحبه وحب كل عمل يقربنا من حبه

    ونساله حب نبينا محمد بن عبد الله بأبي هو وأمي حبيبنا اللهم صلي وسلم عليه .
    http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=58516


    كان ابن عثيمين رحمه الله يكرر دائما على الاسماع الآية الكريمة
    واعلموا أنكم ملاقوه
    ويقول .والله لوكانت قلوبنا حية لكان لهذه الكلمة وقع في نفوسنا

    إن الله على كل شيئ قدير
    http://www.saaid.net/bahoth/44.htm

    يارب إشفي إبنتي وجميع مرضى المسلمين آمـــــين
    اللهم لا شفاء إلا شفاءك

    ما الحـــب إلا لـوطــني و ما الــوفاء إلا لملـــكـــي
    و ما الــرمــال الذهبية إلا فــي الصحراء المغربيــة
    :و ما شعــارنـا الخــالـد غـصـبا عــن كــل حــاقـــد
    الــــــلــــــــــه الـــــــوطــــــــن الــــــمـــلـــــك


  4. #4
    عضو ذهبي ريــم الــفــلا is on a distinguished road الصورة الرمزية ريــم الــفــلا
    تاريخ التسجيل
    22-01-2009
    المشاركات
    1,276
    ‎تقييم المستوى 15

    افتراضي رد: كيف احب الله ورسوله.؟!

    طرح مميز جدا




  5. #5


  6. #6
    نائب المشرف العام سابق المخنن is a splendid one to behold المخنن is a splendid one to behold المخنن is a splendid one to behold المخنن is a splendid one to behold المخنن is a splendid one to behold المخنن is a splendid one to behold المخنن is a splendid one to behold الصورة الرمزية المخنن
    تاريخ التسجيل
    04-03-2007
    المشاركات
    64,424
    ‎تقييم المستوى 237



    افتراضي رد: كيف احب الله ورسوله.؟!

    بارك الله بك وفيك
    وجعله في ميزان حسناتك

    دمت في رضى الرحمن




  7. #7


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك