منتديات ماجدة

منتدى ماجدة هو منتدى عربي متكامل يحتوي على الكثير من الفائدة وهو أحد مواقع شبكة منتديات !Yahoo مكتوب. ، انضم الآن و احصل على فرصة التمتع بحوارات عربية متعددة المجالات



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 10 من 10
Like Tree0Likes

الموضوع: قصص من عالم الجان

  1. #1
    الوسام الفضي ابوعمر is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    27-09-2005
    المشاركات
    4,545
    ‎تقييم المستوى 33

    افتراضي قصص من عالم الجان

    الجن العاشق

    قبل حوالي عام ونصف من تحرير هذا الكتاب جائني الشاب
    خالد شاكيا من بعض الحالات التي تنتابه ، فقرأت عليه طويلا
    حتى اغمى عليه ، وبعد أن أفاق من غيبوبته اخبرني بأنه شعر
    بخروج شئ منه وتحسن أمره بالفعل لمدة شهرين . إلا أنه عادني
    يشكو من الاعراض السابقة فقرأت عليه واكتشفته
    ان حالته تلبس جزئي من الجان وهذه المرة
    طال علاجه لمدة خمسة أسابيع في آخرها بدأ يتحسن .
    وذات مرة جاءني مصطحبا آخاه محمد الذي يعمل بالقاهرة
    وحضر في اجازة واثناء القراءة على خالد إذا بمحمد يترنح
    ويضطرب ، فتركت خالدا واتجهت اليه واخذت اقرأ مركزا
    عليه بشدة حتى غاب عن الوعي ، وبدأ يتحدث بصوت غير
    صوته ، وبكلمات غير مفهومة في البداية
    .. كلمات غامضة سرعان ما اتضحت في لهجة
    بدوية تشبه لهجة منطقتي الهدا وو
    ادي محرم بالطائف . علما بأن محمد من مكة..
    واذا بالجني يتكلم قائلا : " أنا أحمد أحد علماء الجن ،
    أحفظ القرآن الكريم والاحاديث النبوية " ، وهنا قاطعته : "
    إذا كنت كذلك ، فلماذا دخلت جسد هذا الرجل، وهو لا يحل لك ؟ "
    . فقال : منذ خمسة وعشرين عاما كان هذا الشاب ولدا
    صغيرا في الهدا مع أهله، وذات يوم بعد صلاة المغرب
    ، حدث عندهم حادث لواحدة من النساء ، فذهب لينادي
    الدجال حتى يسعفوا المرأة ، وكان يجري فوق جدار ،
    وفجاءة اصطدم بابن خالته الذي كان يجري في الاتجاه
    العكسي وسقط الى الأرض حيث كنت أجلس أسفل الجدار
    ، فما كان مني إلا ان دخلت فيه .. وعشت معه 25 سنة
    ، كان فيها نعم الصديق ولم اكن اصيبه بأذى .
    وبعد ان روى الجني حكايته طلبت منه الخروج من
    جسد محمد لكنه اخبرني بأنه سوف يخرج في الو
    قت المناسب ، وبعد انتهاء بعض مهماته . استرعت
    انتباهي الكلمة ، فسألته ماذا تعني بمهماتك ؟
    فقال : هناك سحر حول عائلة محمد ، وأنا أعرف
    مكان هذا السحر ، وسوف انهي المهمة ، وبعدها
    أعدك بانني سأذهب الى غير رجعة .. واستمر
    الحال كذلك لثلاثة أسابيع كل يوم اقرأ على محمد
    وخالد حتى تماثل خالد للشفاء بإذن الله تماما
    .. وبقي محمد . وذات يوم احضر محمد زوجته للقر
    اءة عليها ، وكانت المرأة ( رحمها الله )
    مصرة على أن ليس بها شئ من الجان ، وبعد مجهود
    أقنعتها بالقراءة عليها وقرأت حتى انتهت الجلسة
    الأولى دون أن يبدو أثر لشئ فعلا ، وانصرفت مع زوجها
    . وبعد ثلاثة أيام جاءني خالد في المنزل ، واخبرني
    أن زوجته مصروعة ، وطلب مني الذهاب معه وذهبت فعلا
    حيث وجدت زوجته مستلقية على الارض ولا حراك فيها
    .. بدأت اتفحصها غير أن النفس كان منقطعا تماما ،
    والنبض متوقف فنظرت الى الجالسين حولي بعد أن
    ايقنت وفاتها ، وقلت : الموت علينا حق ..
    هذه الاخت ليست مصروعة .. انها ميتة . ولم اكن
    انتهي من كلمتي حتى ارتفع صراخ النساء ، ولكن
    الاخوة الموجودين اسكتوهن عندما ذكرتهن بالله
    ، وبعد انقضاء فترة العزاء ، وهي ثلاثة أيام طلبت
    محمد للقراءة عليه ، وجاءني ونطق الجني أحمد
    حيث قال لي : إن الجنية الخبيثة التي كانت في خالد
    زوج المرأة المتوفاة خرجت منه ولكنها كانت
    قريبة الى جانبه ، وجاءت زوجته ودعستها بقدمه
    فآلمتها ، فقامت الجنية " بأمر الله "
    بقتلها ، وأنا رأيت ذلك بنفسي ورأيت الملائكة
    عند نزولهم تتفيض روح هذه المرأة .
    وقد جلست اقرأ عليها القرآن الكريم ، ولكن دون جدوى
    . نظرت في عيني محمد عندما كان الجني أحمد يتكلم
    فوجدته يبكي بكاءا حارا وكانت قطرات من الدم
    تخرج من عينيه .. وبعد الانتهاء من القراءة
    قلت للجني الآن تغيب ولا تظهر لأني علمت من
    أهل محمد إنك تأتيهم كل يوم وتحدثهم بكلام أكبر
    من عقولهم . ووعدني بألا يظهر لهم الى أن
    يرحل عن محمد . وانقض على ذلك الموقف اسبوع
    ، بعده جاءني محمد واخته وزوجها " علي"
    الذي كان في سوريا ، ولكنه شعر بتعب شديد
    وزار أحد الكهنة هناك فأعطاه زئبقا داخل
    قارورة صغيرة وحجابا من ورق .. عندما اخبرني
    بقصته واخذت منه القارورة والحجاب قائلا أن
    ذلك ضرب من ضروب السحر والشعوذة يفتح باب
    الشرك بالله عز وجل .. وشرعت اقرأ عليه آيات
    الرقيا الشرعية ، فإذا هو متلبس بالجان ..
    وإذا به جنية من سوريا .. اخبرتني بأنها
    احبته ، حيث كانت في غرفته بالفندق الذي
    نزل به وشاهدته ، فأعجبت به ، وانها
    يهودية اسمها " ماريكا " وعند ذلك هددتها بالضرب
    والتعذيب بآيات الله البينات .. ففزعت وقالت
    : إذا وجدتني بعد اليوم أفعل ما تشاء ! لم
    يبقى امامي غير محمد فقرأت عليه وحضر الجني
    أحمد .. فقلت أما آن لك الرحيل . فقال يوم
    الخميس القادم .. اجل الجلسة الى يوم
    الخميس ، لأنني سأرحل فيه. وبالفعل
    أجلنا الجلسة الى يوم الخميس حتى إذا ما جاء
    .. بدأت القراءة فحضر أحمد .. وكان صوته مهتدما
    بالبكاء ، وقد أحس لحظة الفراق وطلب مني أن
    اقرأ .. فجلست اقرأ وهو يصيح " 25 عاما يا محمد
    .. 25 عاما يا محمد " وإذا بمحمد يرتعش وينتفض
    ويلقى على الأرض .. فادركت ان الجني قد فارقه
    .. وبعد افاقته بدا كأن لم يكن به شئ ... وكان
    " علي " زوج اخته حاضرا هذه الجلسة ، فقلت
    في نفسي اقرأ عليه أيضا للتأكد من خروج الجنية
    السورية ، وقرأت عليه بالفعل فكان خاليا
    ، ولم يكن هناك أي آثر " لماريكا اليهودية "
    .. والحمدلله المنعم .. هو الشافي .. وهو الهادي




  2. #2
    الوسام الفضي ابوعمر is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    27-09-2005
    المشاركات
    4,545
    ‎تقييم المستوى 33

    افتراضي رد : قصص من عالم الجان

    الجن والشاعرة

    اتصلت بي أحدى الأخوات لتخبرني ان احدى صديقاتها
    ترقد بمستشفى الحمراء بجدة في حالة اغماء منذ
    ايام و ممتنعة تماما عن الطعام و الشراب الا
    ما يحقنها به الأطباء مـن مغذيـات.
    و طلبت مني أن أذهب الى المستشفى للقراءة عليها.و
    ذهبت .. لأجد الفتاة منومة على السرير دون
    حراك ما عدا النفس.و سألت أحد اخوانها عن
    حالتها فقال : لا شئ يا شيخ ، كانت تأكل مع
    الأسرة و فجأة سقطت في اغماء شديد ونقلت الى أحد
    المستشفيات . فأمرالطبيب با بقائها لمدة أيام
    تحت الملاحظة ولما لم يحدث تحسن نقلنـاه الى
    هذا المستشفى . و حتى الآن لا يعرف الأطباء
    سببا لاغمائها مع العلم انها مخطوبـة منـذ فترة
    قريبة ،و قد سافر خطيبها الى أمريكا للدراسة.
    وكما ترى فان الأسرة جميعهـا في حالة يرثى لها
    .و بعد سماعي للقصة كما حكاها لي أخو الفتاة عدت
    الى الغرفة التي سبقتنـي اليها والدة الفتاة
    و صديقتها التي اتصلت بي في الهاتف. و بمجرد
    أن وضعت يدي على رأس الفتاة فتحت عينيها
    و كانت لم تفتحهما منذ أيام و قالت: منير عرب هنا؟
    قلت : نعم . هل تعرفيـن منير عـرب هذا ؟
    قالت: لا لم أعرفه من قبل و لم أره في حياتي
    و لكنني أسمع عنه ، هو أنت أليس كذلك؟
    قلـت:بلى .و قد كنت على يقين تام بان الذي
    يخاطبني هو الجني و ليست الفتاة فلقد مرت
    بي مثـل هذه المسائل كثيرا و اعتدت عليها.
    و تابعت حديثي قائلا: و من أنت؟ فرد علي بسؤال
    :ماذا تريد مني؟ قلت : لا شيء و لكن اعرف أنت
    ذكر أم أنثى ؟ قال: أنا جني. قلت: و ماذا تريد
    من الفتاة . فقال:هذا سر لا أبوح به.
    فقلت: سوف تبوح به ان شاء الله مرغما.
    و لم اطل مع الجني في حواري هذا – كما
    اعتدت- حتى لا افتح له مجالا للكذب فيتهم أحدا
    بشيء يسمعه الموجودون مـن حولـي أثنـاء العلاج
    فتحدث فتنة لا نعرف على أي شيء تنتهي ، كما
    ان الاطالة في الحديث مع الجني قد يوقـع في
    النفس العجب .و بدأت أقرأ على الفتاة حتى دخلت
    في غيبوبة أشد مما كانت عليه و مضت عشرة
    دقائق و أنا أقرأ و الفتاة لا تفيق . فقمت بخنقها
    خنقة خفيفة حتى أدخلتها في غيبوبة غير عادية
    و هي فصـل الـدم عن الرأس فاذا بها تفيق بعد
    قليل وتتكلم معي بشخصيتها الحقيقية. سألتهابعض
    الأسئلة تعرفت منها بأنها شاعرة و تحب الشعر.
    ثم أقنعتها بالمجيء الي في قاعة العلاج ووافقت
    و خرجـت من عندها و هي في حالة لا بأس بها.
    و في صالة الانتظار طلبت من أخيـها أن
    يخرجها فورا من المستشفى و أن يبقيها في
    المنزل وأعطيته الماء و الزيت للاستخدام.و هنا
    لي وقفة ، فقد طالبت في أحاديث و لقاءات صحفية
    و لدى بعض المسؤوليـن أن تكـون هناك مستشفيات
    قرآنية للعلاج بالقرآن لما ثبت بالدليل القاطع
    و في حالات كثيرة أن العديـد مـن المرضى
    الذين أدخلوا المستشفيات و فشل الطب في علاجهم
    قال القرآن الكريم فيهم قول الفصل في علاجهم
    وشفائهم .نعود الى قصتنا.. خرجت بالفعل الفتاة
    من المستشفى في نفس الليلة و كانت متعبـة جدا
    كما ذكر لي أهلها و لكنها على كل حال كانت تفيق
    ثم تذهب في اغماءة و هكذا حتى جاءوا بها
    الـي فـي اليـوم التالي. فقرأت عليها و نطق
    الجني فدار بيني و بينه هذا الحوار. قلت:
    لماذا دخلت في هذه الفتاة ؟ قال: لن أخبرك
    .وازداد عنادا واصرارا على عدم الاجابة .
    فقـرأت عليها و ظللت اكرر القراءة حتى صاح بي
    سوف أخبرك . قلت: قل ما عندك. قال: اني أعشقها
    و لا يمكن أن أخرج منها فأنا أحبها! قلت :
    كيف تعشق أنسية وأنت من الجان . فقال: أعجبتنـي
    . قـلت: اخرج منها و ابحث عن جنية مثلك تحبها
    . قال: لا..لا..لن أخرج . قلت: بل ستخرج باذن
    الله . و لـم يشأ الله تعالى أن يخرج منها في
    ذلك اليوم. و في اليوم التالي عادوا بها الي
    و هم يحملوها على نقالة . و عند دخولهم من
    باب المنزل كان بعض المراجعين ينتظرون في
    المدخل فأصابهم حزن وشفقة على حال الفتاة ،
    فلقد كان الجني في ذلك اليوم مسيطر عليها
    سيطرة تامة ، لدرجة انه أفقدها الوعي و الحس و
    أدخلـها في غيبوبـة اشد مما رأيتها عليه في
    اليوم الأول. و لما رأيت الفتاة هكذا أيقنت
    أن ثقة الجني بدأت تهتز وانه بدأ يتأثر
    بالقـرآن الكـريم و من الماء و الزيت المقروء
    عليه. و بدأت اقرأ علـى الفتاة و اذا بها
    تصـرخ صراخا شديدا و هو بالطبع صراخ الجني
    و مكثت أقرأ عليها و كل جوارحي تتضرع الى
    الله أن يتم خلاصهـا حتـى أيقظني الجني
    من استغراقي في القـراءة بصـرخة مدوية قائل
    : خلاص سأخرج. عندها توقفت عن القراءة و
    سألته عن شيء كان يدور في ذهني منذ أن ذهبت
    الى المستشفى فقلت : كيف عرفت أنـي فلان؟
    فقال بصـوت مبحوح من شدة الصراخ: اذا قام
    جني بالخروج من جسد انسان على يد معالج ما
    فانه يقوم باذاعة ذلك على الملأ من الجن محذرا
    اياهم من الوقوع في يد ذلك المعالج . و لذلك
    فأنـا أعرف أنك منير عرب الذي يخرج الجان
    و انك رجل شديد على الجان و هذا واقع يا شيخ.
    قلت : وما دمت تعرف ذلك فليس أمامك الا
    الخروج من هذه الفتاة . قال: سأخرج. و
    خرج الجني من الشاعرة . وهاهي ترفل بالحياة
    السعيدة الكريمة بين أهلها و صديقاتها و لله
    الحمـد في الأولى و في الآخرة.




  3. #3
    الوسام الفضي ابوعمر is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    27-09-2005
    المشاركات
    4,545
    ‎تقييم المستوى 33

    افتراضي رد : قصص من عالم الجان

    ابو كف

    هذه القصة عبارة عن قضية شغلت الرأي العام
    في مصر طوال شهر إبريل عام ( 1980 ) م
    وما بعده ,,, ذلك أن رجلا يقوم بتشــخيص الأمراض
    التي يعاني منها بعض الناس ,, ويصف لهم
    العلاج والدواء الذي يشــفيهم ويريحهم من . .
    آلامهم ,, وهو الذي يكاد أُميــّـاً ,, واسم هذا الرجل
    عبد العزيز مسلم شديد أبوكــف ,, وشــهرته "
    أبو كــف " عمره ثلاثون سنة ,, انقطع عن الدراسـة
    وهو في الصف الثاني الإعدادي ,, والتحق بالقوات
    المسلحة ,, وفي عام ( 1966 ) م ,, أصابته شظية
    طائشــة في العمود الفقري أثنــاء حرب الأســتنزاف
    على جبهة قنال السويس ,, وأســفرت الإصابة عن
    شــلل في ســاقيه ,, فترك القوات المسلحة ,, وعاد
    إلى قريته ليعيـش مقعـدا مع والدته واخوته ... وذات
    ليلــة ,, كان " أبو كف " يعاني من الضيق والأرق إذ
    فوجئ بامرأة ترتدي جلباباً أبيـض ,, وتـلفُّ رأســها
    بقطعة بيضاء بدت المرأة في أول الأمر ,, كأنها صورة من
    الدخان مرسومة على الحائط ... ثم لم تلبث تلك الصورة
    أن تجسدت ,, وخطت ببطء نحو فراشــه ,, وقالت له : أنا
    الحاجة سـأشــفيك من الشــلل ,, ولكن بشــرط ,,
    ولكن الفتى لم يرد لأن الرعب عقد لسانه عن النطق
    ,, وتصبَّـب العرق من جبينه وصدره حتى بلل ملابســه ,, ولكن
    المرأة كررت قولها ثانية ,, وأخبرته أنها جنية مؤمنة
    تمدُّ له يد المسـاعدة ,, ثم تلاشـــت في الحائط الذي
    خرجت منه ,, وخشي " أبوكف " أن يخبر أحداً من أفراد
    أســرته فيتهمونه بالجنون فطوى ســـرَّه بين ضلوعه
    ,, وفي الليلة التالية ,, عادت الحاجة مرة أخرى ,,
    وفي الليلة الثالثة ســألها عن شــرطها ,, فقالت :
    أن تقبل الزواج من ابنتها لأنها وحدها التي
    تستطيع إسعاده ,, فطلب منها أن تمهله ليفكر ,,
    وحرص " أبوكف " بعد ذلك أن يأوي إلى فراشه مبكر
    ا كل ليلة ,, ويغلق بابه بالداخل بالمفتاح ,,
    وكانت الحاجة وابنتها تخرجان إليه من الحائط ,,
    وتظلان معه حتى الفجر يأكلون معا ويســمرون
    ,, وكانت البنت جميلة الصورة رشيقة الجســم ,,
    متفتحة الأنوثة ,, هادئة ,, ناعمة ,, رقيقة
    ,, دافئة ,, كما يصفها أبوكف ,, وأخبر أبوكف الحاجة
    أنه قبل شرطها ,, وفي الليلة التالية تــمَّ الزواج
    ,, وصدحت الموسيقى في أركان الغرفة ,, وزفت العروس
    إلى العريس على دقات الدفوف ,, ولم يكد
    العريس يعانق عروسه في الفراش ( بعد أن غادرتهما
    الحاجة) حتى أحس بالحياة تسـري في ســاقيه المشــلولتيــن
    ... وفي اليوم التالي فرحت أم " أبي كف " واخوته
    بشــفائه عندما شاهدوه يمشي على قدميه ,, لكنه لم
    يبح بســره إلى أحد إلا أن الفرحة لم تتم ,, فقد
    تغَّـير سلوك الشــاب تماما ,, فقد أصبح دائم العزلة
    في غرفته لا يغادرها إلا نادرا ,, كان يأكل
    ويستحم فيها ,, ويقضي نهاره وليله خلف بابها ,,
    وعندما لاحظه اخوته يتـحدث مع أشخاص لا يرونهم
    ,, ظنُّـــوا أنه فقـد عقله ,, أما هو فقد كان
    سعيدا بعروسه الجميله ,, وفي خلال سنتين
    أنجب منها طفلين ومع أن زوجته وطفليه كانوا
    معه ,, كان وحده فقط الذي يستطيع رؤيتهم وسماع
    أصواتهم ,, وذات ليلة زارته الحاجة ,,
    وأخبرته أنها قررت أن تتخذ منه وســيطا
    يعاونها على شــفاء المرضى من بني الأنسان
    ,, وطلبت منه الأنتقال إلى بيت آخر ,, لأن والدته
    واخوته يحدُّون من حرّيــته وزوجته وطفليــه
    ... وبعد ثلاثة أيام اســتأجر " أبوكف " منزلا
    صغيرا في مدينة شبرا الخيمة ,, وبدأ منها
    يمارس نشاطه الجديد في علاج المرضى ,, واستطاع
    أن يشفي حالات من العقم والشلل ,, وأمراض الكبد
    والكلى والصـدر ,, وأجرى عمليات جراحية ناجحة
    ,, مثل : عملية الزائدة ,, واستئصال سرطان الثدي
    ,, وكان يأخذ على المريض خمسة وعشرين قرشا نظير
    الكشــف عليه ... وكان الكشف يتــمّ بمجرد
    النظر إلى المريض ,, أما العلاج والدواء
    والجراحة فبالمجان ,, وكان يعالج مرضاه
    بالأعشاب أحيانا ,, وفي أغلب الأحيان بأدوية يقوم
    بشرائها على نفقته من الصيدليات ,, وعندما
    ذاع صيت " أبي كف " واتسع نطاق نشاطه ,, تقدم
    أحدهم ببلاغ إلى رئيس مباحث قسم أول شبرا الخيمة
    ,, الذي قام أولا بجمع التحريات ,, التي دلت على
    أن الشيخ " أبوكف " يزاول الطبَّ بدون ترخيص ,,
    فأصدر إذنا من النيابة بالقبض عليه ,, وأمام
    وكيل نيابة شبرا الخيمة ,, اعترف أبوكف
    بأنه يقوم بالكشف على المرضى وعلاجهم ,, وإجراء
    العمليات الجراحية لهم بأمر الحاجة ...
    وأنه لا يستطيع عدم تنفيذ الأمر خشية أن يتعرض للأذى
    ,, وعندما سأله وكيل النيابة عن اسم الحاجة و
    عنوانها لإلقاء القبض عليها فوجئ بأنها ليست بشرا
    ,, وأنها جنية مؤمنة ,, وأنهى وكيل النيابة
    التحقيق ,, وأمر بحبس " أبي كف " أربعة أيام ,,
    وإحالته إلى محاكمة شرعية ,, ولم يكد وكيل
    النيابة ينهي التحقيق ,, حتى شعر بصداع حاد في
    رأسه ,, اضطره إلى مغادرة مكتبه ليلازم الفراش
    في بيته ... وفي يوم الثلاثاء ( 15 ) من أبريل
    ( 1980 ) م ,, عقدت محكمة شبرا الخيمة جلستها ,,
    وجاء " أبوكف " واعترف بكل ما نسب إليه ,, وأراد
    القاضي أن يختبر قدرة المتهم فطلب منه
    تشخيص الأمراض التي يعاني منها ســتة من
    المحامين ,, كانوا موجودين في الجلســة ,
    , ونجح " أبوكف " في الامتحان نجاحا مؤهل
    ا ,, فقد ذكر لكل واحد من المحامين
    الأعراض التي يعاني منها ,, وشــخَّـص له
    مرضه ووصف له الدواء ,, ثم جاء الدور على
    القاضي ,, ومن بعده الجمهور الموجود في القاعة
    ... وكان الحوار بين القاضي والمتهم مثيرا ,,
    وصيحات " الله أكبــر " تتعالى في أرجاء المحكمة
    ,, ورغم ذلك فقد أمرت المحكمة بإحالة " أبي كف "
    إلى مستشفى الأمراض العصبية ,, لتوقيع الكشف
    الطبي عليه ,, مع استمرار حبسه لحين نظر القضية
    في جلسة الأحد من إبريل ( 1980 ) م , ونشرت
    صحيفة الجمهورية كلَّ تفاصيل القصة في عددها الذي
    صدر صباح الأربعاء ( 16 ) من أبريل سنة
    ( 1980 ) م ,, وأثار ما نشر جدلا كثيرا ,, وانبرى عدد
    من رجال الدين والأطباء وعلماء النفس والروح
    ,, كل يدلي برأيه ,, قال بعضهم : إن " أبا كف "
    دجّـــال ,, وقال البعض الآخر : انه على اتصال
    بقوى خفية ,, أما تقرير مستشفى الأمراض
    النفسية فقد جاء فيه أن " أبا كف " مصاب باختلال
    واضطرابات في التفكير ,, وان حالته تدخل ضمن
    جنون العظمة .. ووسط كل هذا الدويّ لم يقوَ أحد
    على تفسير نجاح الشيخ " أبي كف " في علاج بعض
    الناس حتى الشفاء ,, ولإجرائه عمليات جر
    احية ناجحة للبعض الآخر ,, وفي صباح الأحد ( 22 )
    أبريل ( 1980 ) م ,, عقدت محكمة شبرا الخيمة
    الجزئية جلستها برئاسة القاضي الذي أعلن براءة
    الشيخ " أبي كف " من جميع التهم الموجهة إليه
    ... وجاء في حيثيات الحكم : " لقد ذكر المتهم
    أنه مسّير ولا يملك حرية الاختيار ,, وأنه ل
    ا يستطيع معارضة القوى الخفية التي تسيطر عليه
    وتستخدمه في تنفيذ أوامرها ,, وإلا تعرض للأذى
    ,, وأن التشريع العقابي قد خلا من نص يحرم ما
    أسندته النيابة للمتهم من اتهام ,, لأن الأتهام
    المسند للمتهم هو الأستجابة لقوى خفيــَّة غير
    منظورة ,, وأن المحكمة وان كان قد ثبت لديها
    أن ما قام به المتهم من تشخيص للمرضى من
    بعض المرض صحيح ,, رغم أنه ليس دارسا للطب
    ,, إلا أنها لا تستطيع أن تجزم بيقين اتصال
    الجان بالمتهم ,, لأن ذلك أمر يخرج عن قدرتها
    وقدرة أي شخص ,, ولما كان التشكيك يفسر لصالح
    المتهم ,, لأن الأصل في الأنسان البراءة
    ,, فأن المحكمة تشكك في إسناد الأتهام إلى متهم
    يسنده هو إلى القوى الخفية التي لا يستطيع
    معارضة أمرها ,, وتستخدمه كآلة ,, وإل
    ا تعرض للأذى ... وهــلَّل " أبو كف " عند سماع
    الحكم ,, وقال للصحفيين : إن الحاجة كانت
    حاضرة أثناء الجلسة ,, وأنها كانت تقف خلف
    القاضي وهو يقرأ حيثيات الحكم ,, وعندما
    سأله أحد الصحفيين عن أوصاف الحاجة واسمها ,,
    قال : إن ذلك محظور عليه ,, وان
    كل ما يســتطيع قوله : إنها مـــــن الجـــــــن .




  4. #4
    الوسام الفضي ابوعمر is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    27-09-2005
    المشاركات
    4,545
    ‎تقييم المستوى 33

    افتراضي رد : قصص من عالم الجان

    الجنية الدجالة

    كانت ابنة الواحدة و العشرين سنة تحب الرقص
    و الغناء في الأفراح ..مرحة نشيطة و ذكية الجميع
    يطرونها حتى تقدم اليها شاب و خطبها . و منذ تلك
    اللحظة و هي تعاني من ألم في الرقبة و صداع
    مستمر و تهذي بكلمات غريبة حتى طار صواب أمها.
    فأخذتها الى الأطباء فلم يفلحـوا في تشخيص مرضها
    أو معرفة أسبابه .فالتحاليل و الأشعات تؤكد عدم وجود شيء.خالة الفتاة أوعزت
    الى أمها أن تذهب بها الى المعالجين من السحر
    و الجان. وأعطتها بعض الأسماء و أخذت الأم المتلهفة
    على شفاء ابنتها تتردد عليهم واحدا بعد الآخر، فمن
    دجال الى كاهن الى عراف دون جـدوى حتى وقعت في
    يد دجال شهير لا يقرأ آية من القرآن لا في السر و
    لا في العلن . و قد أخبـر هذا الدجال الأم أن
    ابنتـها يعشقها مارد طوله 30مترا و لن يسمح للفتاة
    للزواج من أحد غيره لأنه يريدها لنفسه . و حذر
    الدجال الأم ان هي ذهبت للمعالجين بالقرآن أن يفتك
    المارد بالفتاة وحذرها من أن تستعمل غير ما أعطاها
    من بخور في الصباح و المساء. و مرت أيام و الفتاة
    مستمرة فيما هي عليه من الهذيان و الشكوى من ألم
    في الرقبة و الصداع و أمها الحائرة خائفة أن
    تذهب بها الى الذين يقرأون القرآن حتى زارتها
    أختها خالة الفتاة ووجدتها على ذلك الحال السيء
    . فقالت لها: ان لم تذهبي بها أنت فسأفعل أنا
    ذلك و لو من وراء ظهـرك. و بعد شد و جذب بين
    الأم و أختها حملت الأم أختها المسؤولية
    و تركت لها أمر الفتاة و بدات رحلة أخرى مع
    المعالجين بالقرآن دون فائدة غير أن شيئا غريبا
    كان يحدث عند كل معالج اذ ينطق الجني على
    لسان الفتاة و يعد المعالج بالخروج منها فيطمئن
    المعالج الى ذلك و تمضي الفتاة مع خالتها
    الى حال سبيلها،و لا تمر أيام حتى تعاود الفتاة
    الشكوى.ثم جاءت الي الفتاة و أمها و خالتها و
    أخ صغير و بدأت اقرأ عليها و في منتصف القراءة
    بدأت الفتاة تصرخ و تنطق بصوت الجني أي بصوت خلاف
    ل صوتها، و بدون أن أسأل الجني أي سؤال وجدتـه
    يصرخ : سأخرج ..سأخرج و اهتزت قدم الفتاة.بيد
    أني عندما نظرت الى حركة القدم ساورني
    الشك بأن الحركة مفتعلة و مثلي ممن مرت
    عليه مئات الحالات لا يعدم وسيلة يميز بها
    الحركة المفتعلة من غيرها. فطلبت من الأم
    و الخالة و الأخ أن يتراجعوا قليـلا الى الوراء
    و همست للفتاة قائلا: ليس هذا صوت جني و ل
    ا هذه حركة خروج انك تكذبين علي و ان لم تصارحيني
    فسوف اكشف أمرك الى اهلك. قالت الفتاة و قد أخذها
    الرعب من كلامي: سأقول الحقيقة شرط أن تعدني
    بالا يعرف أهلي. قلت: اذن تخرجين الآن و تتصلين
    بي عن طريق الهاتف لأعرف الحقيقة .
    ثم أخبـرت أهلـها انها بحاجة الى المراجعة
    مرة أومرتين.واتصلت الفتاة و أخبرتني بقصتهـا
    بأنها لا تحـب ذلك الرجل الـذي خطـبها
    و أهلها مصرون على زواجها منه فما كان منها غير
    أن افتعلت ذلك بناء على نصح من احدى
    زميلاتها وانها اكتسبت خبرة مـن طول ما ترددت
    على الدجالين و العرافين و القراء و
    ما شاهدته من حالات حقيقية عندهم لتحبك التمثيلية.
    و عندما سألتها لماذا ترفضين هذا الخطيب . قالت
    انها تحب شابا آخـرا التقتـه في السـوق مرة و
    أعطاها رقم هاتفه و تحدثت اليه بعض مرات وأحست
    انه انسان طيب الخلق و انه يحبهـا ذلك انه لم
    يطلب منها شيئا مريبا. فقلت لها مادام الأمر كذلك
    اتصلي به وأخبريه أن هناك رجلا تقدم لخطبتك و
    أن عليه أن يبادر بالتقدم الى أهلك ليخطبك ثم
    ابلغيني بما دار بينكما. و في اليوم التالي اتصلت بي
    و قالـت ان الشاب رفـض أن يتقدم لخطبتها بحجة
    أنه لا يملك تكاليف الزواج حاليا. فقلت لها: لو
    أن هذا الشاب يحبك فعلا لتقدم الى أهلك و
    لما سمح لرجل آخر أن يأخذك منه .. يا ابنتي
    توكلي على الله و ما دام خطيبك على خلق كما
    فهمت منك و جـاءكم مـن الباب فهو أولـى بك
    وانسـي تماما قصة ذلك الشاب و لا تذكريها
    لأحد خاصة خطيبك وانتبهي لحياتك لعل الله يبارك لك
    . واتفقت معها على أن تحضر جلسة قراءة حتى يطمئن
    الأهل الى شفائها. و حضرت الفتاة مع والدتها
    و خالتها و أخيها و قرأت عليها و طمأنت الأهل
    الى أنـها شفيت تماما و خرج الجمـيع في أمان
    الله لتزف الفتاة بعد شهرين الى زوجها و
    هاهي كما علمت من خالتها فيما بعد تعيش
    حياة سعيدة هانئة. قصة كهذه تجعلني أشير الى
    نقطة هامة و هي انه ليس كل من يشكو من
    الصداع أو الاغماء أو القلق يكون متلبسا بجني
    ، فقد تكون هناك حالة نفسية أو عضوية ،
    فاذا لم يثبت ذلك علينا أن نبحـث فـي الجانب
    الآخر و هو العلاج بالقرآن الكريم.
    كما أود أن اذكر أن هناك دجالين يزاولون هذه
    المهنة الانسانية و يمارسون فنون النصب
    على عباد الله فهناك مرضى أدعياء لاسباب
    في حياتهم.. وقد عرفـت من هؤلاء عدد غير سعيد
    رجلا و نساء و هم بادعاءاتهم يفتحون الباب
    الذي نود اغلاقه في وجـه الدجالين و العرافين
    الذين لا يعرفون من كلام الله شيئا و
    يداوون بأشياء غريبة تتنافى مع الدين الحنيف ومع
    ماعلمنا رسولنا الكريم
    وصحابته والتابعين




  5. #5
    الوسام الفضي ابوعمر is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    27-09-2005
    المشاركات
    4,545
    ‎تقييم المستوى 33

    افتراضي رد : قصص من عالم الجان

    الجن يلاحقهم من بيت لبيت

    يحرق الفرش و " يشرشر " الملابس .. يتعامل
    مع الأسرة بالأشرطة المسجلة بصوت مقلد . يهدد
    الأسرة إذا لم ترحل ! جدة – مجلة فرح – علي
    أحمد : رن جرس الهاتف في مكتبي . من ؟؟ قلت لمن
    جاءني صوته من خلال الهاتف … أخوك (….) وأريدك
    بصفة عاجلة جدا . قلت خيرا .. هل حدث شئ في
    البيت لا قدر الله . لا أبدا .. أبدا .. إذا
    ماذا جرى ؟! لا تقلقني ! يوجد ( جن ) في بيت جارنا
    ، ونريد إخراجه . هذا ( الجن ) طالما أزعج جيراننا
    .. جارنا عانى طويلا من تصرفات هذه الأسرة .
    والآن طفح الكيل وأنتم صحافة ، وعليكم
    التعامل مع ( الجن ) بالصورة التي ترون ؟! قلت .. سبحانه الله ..
    تملكتني الدهشة ليس لوجود ( الجن ) بيننا ، فالج
    يناصفنا الدنيا ، ويناصفنا العيش .. نحن وهم نمثل
    ( الثقلين ) ، ولكن الفضول يدفعني لأن أعيش
    أي علاقة من الممكن أن تحدث بين الأنس
    والجن .. فقررت أن أخوض التجربة .. وأحمل
    ( آلة التصوير وأوراقي وأتجه لصديق ملتزم
    طالما حدثوني عنه وعن أساليب تعامله مع الجن
    واستطاعته إخراج هذا ( الجن ) من أي نفس بشرية
    يلبسها ( جن ) ، وذلك بالقرآن الكريم
    والأذكار وبعض الأعشاب . لم أفكر يوما بزيارة هذا
    الصديق أثناء عمله هذا . فقد كنت أخشى
    أن أشاهد التعامل مع الجن . ولكني فعلت هذه المرة
    .. عرضت على صديقي الشيخ " منير عرب " من مسجد بجدة
    .. عرضت عليه أن يقف على حالة هؤلاء الجيران ففعل .
    وكصحفي رافقت " الحالة " بفضول حتى آخر فصولها
    ، ولو لم تكن الأخيرة . وما بين المهاتفة الأولى
    لي حول الحدث وما فعله الشيخ " منير عرب " قصة ترويها
    هذه السطور الـــبــــدايـــــــة بعد طلب متابعة
    الحالة من الصفر أخذت موعدا من الشيخ " منير "
    في مسجده . وكانت أولى المشاهدات متابعتي لعملية
    إخراج إحدى " الجنيات " من ملبوس ، كانت اسمها
    " غزالة " ، كانت كافرة ، أسلمت تحت التهديد بحرقها
    من قبل الشيخ . وخرجت من الرجل " الممسوس "
    بتلاوة القرآن الكريم بكثرة عليه وبالذات
    تكرار بعض الآيات المعينة والخاصة بهذا الموضوع
    .. بعد ذلك اتجهت بصحبته الى منزل ( العائلة المسكون )
    وبصحبة نفر قليل . كان كل شئ في منزل الأسرة
    في جدة يدلل على ان غرابة ما .. تحوم في البيت
    وأن ( تصرفات ) غريبة تحدث فيه مثل ممارسات أسرة
    الجن التي تناصفهم سكنهم تجاه الأسرة ..
    مثل حرق المنزل في مختلف النواحي هنا وهنا
    ، دونما أي أسباب ملموسة وواقعية وتقطيع
    الملابس وتشريحها كما لو كانت " بدلة راقصة " .
    اختفاء آلة التسجيل من المنزل ، ثم ظهورها في
    ( الحمام ) ، وتسجيل ( رسائل تهديد ) من الجن بصوت
    بشر " مقلد " موجهة للأسرة لدرجة أصبح فيها
    الأمر طبيعيا بالنسبة للأسرة . وغاية في الدهشة
    بالنسبة لنا عامة .. نترك أكبر الابناء في هذه
    الأسرة يتحدث عن الموضوع ، فقال : اسمي علي
    ومعي في البيت شقيقي عبدالله والوالد وبقية الأسرة
    ، نسكن هذا المنزل منذ سنتين ، وفي نفس هذه
    الفترة وقبلها بقليل بدأنا نعاني من ( ازعاج ) أسرة
    من الجن تشاركنا منزلنا ، ونقلنا الى هذا المنزل
    فتبعونا . والبداية كانت بمشاهدتنا أحداثا غريبة
    في البيت بمعدل مرة أو اثنتين في الشهر . ولكننا ورغم
    خوفنا لم نعط تلك الظواهر أهمية ، وربما كان في
    ذلك مغالطة لأنفسنا كان ذلك في السنة الأولى .. ثم بدأت
    العملية تظهر لنا بكثافة أكبر وبوضوح حيث نجد
    اغراضنا في غير اماكنها ونسمع اصواتا غريبة
    .. ما الذي جعلكم تتأكدون من أن الفاعل ( جن ) وليس
    بشرا أو أن يكون في الموضوع لغز ما ؟ كل الشواهد
    تدلل على وجودهم ، مثل تقطيعهم ثياب أفراد الأسرة
    بشكل عام ، وهي ( منشورة ) في حبل الغسيل أو في
    الدولاب . ثم بعد ذلك بدأت تظهر حرائق صغيرة في
    الملابس أو المفارش أحيانا دون ان نرى وأحيانا
    ( رأي العين ) حيث لا نشعر إلا والنار اشتعلت في
    الفرش أو غيره .. * كيف كانت خطوات الوقاية
    الأولى منكم ؟ ! اتجهت الى الشيوخ وقراء القرآن
    الكريم ، وعلمت أنه ليس باستطاعة أي منهم إخراج
    الجن أو التفاهم معهم ، إلا أن يكون ذا
    دراية ويعمل في الشرع . وكانت البداية مع
    الشيخ (…) أحد أئمة المساجد الرئيسية بمدينة
    جدة ، الذي لم يلحظ ما هو غريب في أول زيارة
    له الى بيتنا فاكتفى بالقراءة ، ورش الماء
    المقروء عليه . بعد هذا الحادث بأسبوعين تقريبا
    بدأت أسرة ( الجن ) التي تسكن معنا البيت في
    إزعاجنا وصادف ذلك أن والدي كان مريضا وملازما
    سريره بمستشفى الملك عبد العزيز بجدة . وفي شهر
    ذي القعدة من العام الماضي بدأ ( الجن )
    في الحديث معنا . أما كيف ؟ فلقد استبد بي
    القلق وتملكني الخوف ، ولكني وقفت بجرأة في
    وسط الغرفة أنادي : ما الذي تريدونه منا ؟! ماذا
    فعلنا ؟! لقد جئتكم بكل ما هو طيب في الأسلوب
    وبقرآن الله الكريم ، ماذا تريدون ؟ وقلت بملء
    فمي انني جئت بالشيخ المشهود له التعامل معهم
    وأنتم لم تتحدثوا معه ، وهذا يدلل أن ليس
    لديكم أي مظلمة . وجاء أول رد من قبلهم ..
    الجن يستعمل المسجل .. وهنا يستطرد عبدالله
    ويقول عن أسلوب رد الجن على رسالته : دخل
    الوالد في نفس الاسبوع الى ( الحمام ) مرة فوجد
    آلة التسجيل في داخله . استغرب الأمر واستهجنه
    ، وعندما أستمعنا الى الشريط ، وإذا برسالة من
    أحد الجن يقول فيها : أنا أحدثكم بصوت إنسان
    وبالطبع سوف لن تصدقوا . ولكن ها أنذا أتحدث .
    وأنا أطالبكم الآن بالقصاص .. أنتم قتلتم أبي
    وابنتي ، ووجه الكلام إلي شخصيا بقوله
    إن تحريك زوجتك لماكينة الخياطة قتل أبي الذي
    كان رابضا تحتها .. كذلك ابنتي ، حيث رمت
    زوجتك ( السكين ) عليها وقتلتها ( الجن هنا
    مذكر إلا أنه يتحدث بصوت امرأة ) . ويواصل
    الجني واسمه ( سرحان ) الحديث : من أجل ذلك أنا
    أؤذيكم الآن وبعد أن استشرت جماعتي من الجن في
    مصر وإيران ، والذين أشاروا لي بأخذ حقي منكم .
    هنا تملكتني الدهشة ، وسألت العلماء عن صحة ما
    أسمعه في هذا الشريط ، فقالوا لي : يحدث هذا
    بالفعل ، إلا أنك قل له أن ما حدث كان خطأ
    ، وكان يجب أن ( تبسمل ) زوجتي قبل تحريك "
    الماكينة " من مكانها إلا أن تهديدك لنا هو
    ما يعد إرهابا .. ففعلت ذلك ووجهت للجن رسالة
    مسجلة فأجابوا علي هازئين : نحن نعلم عنك أي
    شئ ونسمعك ، وأنت تتحدث ولا نحتاج الى آلة
    تسجيل كي تسمعنا رسالتك فأصبحت أخاطبهم مباشرة
    ويردون علي بشريط وهكذا . انقطعت اتصالاتي بهم
    لفترة . وكدت اقتنع أنهم قبلوا اعتذارنا ، ولكن
    فوجئت بتهديد جديد بعد انتقال ( المسجل ) الى
    الحمام دون أن نعلم ، يقول فيه ( الجني ) نحن بد
    اية كنا نريد أن نقتل قصاصا ، ولكننا
    سنتنازل إذا رحلتم وسفرتم السيدات الى خارج
    المملكة . ويقصد ( زوجتي وزوجة أخي ) ، وإذا لم
    يتم ذلك سنفعل ، وهنا طلبت منه يكون ( العلماء )
    الحكم بيننا ، فوافق .. ولكن بعد أسبوعين اشترط
    علي أن أرحل عائلتي الى خارج المملكة
    . ورفضت هذا التهديد ( بعد أن أشار علي
    العلماء بذلك ) أظهر غضبه هذا الجني وواصل إرسال
    رسائله بكثرة . واختفت شهادات ميلاد أطفالي
    وحافظة نقودي والوثائق ( واقامات ) البعثة من
    البيت . وقال لي الجني أنها معه ، وأنه سوف لن
    يعيدها . وقال انها محفوظة لديه ، الى أن
    أنفذ رغباتهم ، ولكنني لم أفعل . قالوا: ستندم
    .. قلت ( قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا ) .
    عدت للعلماء ، فسألوني هل هو ( مسلم ) ؟ ،
    قلت الله أعلم ، ولو أنه بدأ بالسلام . فطلبوا
    مني أن أقرأ عليه سورة ( البقرة ) و ( الصافات )
    و ( الجن ) عسى أن يهديه الله . وبالفعل كان
    ذلك واعلن تنازله عن القضية . وقال انه
    سيعيد لي بعض الأوراق الرسمية المختفية ،
    وسوف لن يعيد البعض لأنه أحرقها . ولكنه قال
    أن أخاه " اليهودي " في مصر الآن وهو غير
    متنازل وأنه سيسلط علينا خدمه ، وأنه ل
    ا يعترف لا بالدين ولا بالشرع وغيره. وما
    هي الوثائق التي اختفت ؟ جواز سفر وإقامة
    زوجتي وجواز سفر زوجة أخر . هذه أحرقها
    ، أما الباقي فقد أعادها ممزقة ، ومشوهة
    المعالم والبيانات . ما هي أغرب الحوادث التي
    تشاهدونها ( رأي العين ) ؟ مثل الحريق ..
    فجأة نجد أي شئ يشتعل دون سبب وتطاير
    فناجين الشاي والقهوة وضربها على الحائط
    وغيرها من الأحداث . هذه صورة تنقلها ( مجلة فرح )
    لكم من معاناة أسرة مع الجن الذي يشاركهم بيتهم
    في ( جدة ) عنوة بادعاء الانتقام . مجلة فرح




  6. #6
    الوسام الفضي ابوعمر is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    27-09-2005
    المشاركات
    4,545
    ‎تقييم المستوى 33

    افتراضي رد : قصص من عالم الجان

    الجن السارق

    بقدر ما كان الرجل مهموما تبدو عليه ملامح
    الحيرة بدأ متفهما لانشغالي عنه بسماع القصص
    الكثيرة التي كان يحكيها لي البعض عن ذويهم .
    و عندما لم يجد مفرا أمامه آثر الانصراف على أن
    يأتي الي في اليوم التالي . وجاءني و جلس يقص
    حكايته أو على الأصح حكاية ابنته " ذات السبعة
    عشرة ربيعا و التي بدأت تتغير أحوالها
    فجأة و تتصرف تصرفات مريبة فتسرق النقود و
    الذهب من المنزل دون أن يعرف أحد أين تذهب بهما
    .و بعد أن فرغ الرجل من حكايته طلبت منه أن يحضر
    الفتاة فأتى بها . وجلست أقرأ عليها فوجدت أنها
    ممسوسة من الجان و نطق الجني على لسانها . فعرفت منه
    انه هو الذي يدفعها الى السرقة واخبرني انه ليس وحده
    فهناك جني آخر يسكن جسدها. و بعد مفاوضات و قراءات
    متكررة خرج الجني السـارق و لكنه لم يقل أين أخفى
    الذهب المسروق . وبعدها بدأ الجني الآخر يتكلم على
    لسان الفتاة و ظل يتفـاوض معي لمدة سنة كاملة.
    و خلال هذه الفترة كان يجهش بالبكاء كلما سمع
    سورة الصافات و يصمت في بقية الرقية. و مع ذلك
    فقد كان لا يتورع أحيانا عن عمل مقالب مع أهل
    الفتاة و مع الفتاة نفسها. اذ انه أحيانا
    كان يقص شعرها بالمقص و أحيانا يؤذي اخوانها
    وأخواتها وأحيانا يتكلم معهم في البيت وأحيانا
    يختفـي عنها ثلاثة أو أربعة أيام ثم يعود اليها ثانية
    .و كان والد الفتاة قد اشترى شريط الرقية و اخذ يسمعه
    لابنته مرة بعد مرة . وذات يوم و بعـد سمـاع
    الشريط قام الجني برمي الفتاة من فوق الدرج و لول
    عناية الله لماتت و مرة أخرى وأثناء سماع الشريط
    أخذها الجني و صعد بها فوق السطوح يريد أن يرميها
    في الشارع و لولا ارادة الله التي تدخلت فقيد لها
    والدها ليصعد وراءها و ينقذها في اللحظة الأخيرة
    لقضت الفتاة نحبها.و من المقالب الظريفة لهذا الجني
    انه كان يسرق النقود من المنزل و يشتري بها حلـوى
    يقوم بتوزيعها على أخوانها بالمنزل و كان يسرق الذهب
    أيضا و كنت أقوم بالضغط عليه فيعيده مرة ثانية.
    واستمر الحال على هذا المنوال عاما كاملا كما
    قلت الى أن أراد الله تعالى ـ و كنت أقرأ على الفتاة
    ـ أن يستسلم الجني و يعلن خروجه نهائيا من جسدها.
    و في اليوم الذي خرج فيه كان يرتجف ارتجافا شديدا
    أثنـاء القراءة و يبكـي بكاء حـارا ..والحمد لله
    أصبحت الفتاة تتصرف بصورة طبيعية كأي انسان
    عادي غير اني طلبت من والدهـا مراجعتـي بعـد اسبوع
    .. وعندماعاد بها بعد انقضاء الاسبوع قرأت عليها فلم
    أجد أثرا للجني الذي ذهب الـى غيـر رجعة باذن الله
    . و كان الفضل لله تعالى ثم لصبر والدها الذي احتمل
    معي لمدة عام تفرغ فيه لابنته تماما وهذا ما نرجوه
    من آباء المرضى الذين يجب ألا يضيقوا ذرعا بمثل
    هذه المشاكل ، ففي الصبر النجاة
    و الله المستعان




  7. #7
    الوسام الفضي ابوعمر is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    27-09-2005
    المشاركات
    4,545
    ‎تقييم المستوى 33

    افتراضي رد : قصص من عالم الجان

    انتقام

    جاءني رجل بزوجته وهي في الأربعين من عمرها
    تشكو من أمراض كثيرة وعدم القـدرة علـى الحركة
    و بسؤالها عرفت منها انه سقطت ذات يوم في خزان
    ممتلئ بالماء فقلت في نفسي ربمـا مسها جني
    . و بدأت اقرأ عليها آيات الرقية و عندما بلغت
    منتصف الآيات تغيرت المـرأة واذا بها تفتح
    فمها و تخرج أصواتا مختلطة في البداية
    و لكنها سرعان ما تحدثت في صوت خشن لا يمكن
    أن يكون لامرأة . و عند ذلك أيقنت أن المرأة
    مسكونة و ان ما يسكنها هو جني ذكر فسألتـه عـن
    اسمه فلم يرد بشيء. فكررت عليه السؤال فاستمر في
    صمته فرفعت العصاو هددته بالضرب اذا لم يتكلم
    فأجابني قائلا ان أسمه سعيد. سألته : ما سبب
    دخولك جسد هذه المرأة؟ فقال : هي التي جاءت الي.
    فقد كنت جالسا في الخزان داخل قارورة و سقطت
    علي فدخلت جسدها و طابت لي الاقامة فيه وها أنا
    مرتاح. فقلت : هل أنت مسلم؟ قال: لا. قلت له
    و لماذا لا تسلم؟ فصمت.. فهددته بالعصا ثانية
    فقال: :لا أعرف شيئا عن الاسلام . فرأيت أن أبدأ في
    تلقينه أساس العقيدة واستمريت على ذلك عدة مرات
    حتىاقتنع بالكلام و نطق بالشهادة.ثم بدأت معه
    رحلة اخراجه من جسد المرأة . و لم يكن الأمر
    سهلا لأنه يسكنها منذ زمـن طويل.و مكر بي في البداية
    حيث وعدني بالخروج .و عندما سألت المرأة عن اسمها
    أجابتني بصوتها الطبيعي و لاحظت الفرق بين
    الصوتين. وخرجت المرأة من عندي على أن تعود بعد
    ثلاثة أيام. و عندما عادت بدأت أقرأ عليها الآيات من
    جديد و كانت المفاجأة أن الجني هو الذي رد علي. و
    هنـا أدركت أنه لم يخرج منها كما وعدني. فما
    كان مني الا أن ضربته بالعصا ضربتين صرخ علىأثرهما
    واقسم بالله أن يخرج . و بعد قراءات و مثابرة خرج
    الجني الماكر. و في لحظـة خروجـه أحسست بسخونة
    شديدة تدب في بدني وأحسست أن ساقي اليسرى تؤلمني
    كما لو أن أحدا غرس فيها قضيبا من الحديد الساخن
    . و ظلت هذه الحالة معي ثلاثة أيام و أنا أقوم بتحصين
    نفسي و اللجـوء الى الله تعالى حتى زال عني ألم
    ساقي و أدركت أن الجني أراد أن ينتقم مني لأنني أمرته
    بالخروج من جسـد المرأة و الحمد لله فله تعالى الفضل في
    اخراج الجني من جسد المرأة و له تعالى
    الفضل في شفاء ساقي




  8. #8
    الوسام الفضي ابوعمر is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    27-09-2005
    المشاركات
    4,545
    ‎تقييم المستوى 33

    افتراضي رد : قصص من عالم الجان

    جني ينتحل شخصية الجيلاني

    رن جرس الهاتف فرفعت السماعة فاذا بصوت امرأة
    تسألني: هل أنت الشيخ منير؟ قلت: نعم هو أنا.
    قالت: أنا من الرياض و أقوم بعلاج الناس هنا و
    لدي قدرات خاصة في ذلك العلاج . فأنا أستطيع
    أن أشخص أصعب الأمراض حتى تلك المتصلـة بالأعصاب
    و المخ. و أحيانا اغمض عيني فأشعر أنني أدخل
    جسد المريض و أرى ما
    فيه من داء. و بعد سجال في الحديث صارحتها برأي
    فقلت: ان ما تقولينه ما هو الا من فعل الجـ
    ان لأن الجان له قدرات تفوق قدرات البشر و
    يستطيع أن يدخل جسم الانسان و يـرى ما فيه
    من أمراض يصعب على الطب تشخيصها و ما
    تقومين به من علاجات هو نوع من الفتنة
    .. لأن المعالج القرآني يجب أن يستند الى
    علم شرعي و خلفية فقهية و معرفة بعلوم
    القرآن و أساسيات العقيدة و أنت لا
    تدركين شيئا من هذاو لذلك فأنني أنصحك بالحضور
    الى جدة للقراءة عليك و بعد ذلك يفعل الله ما
    يريد.و مرت أيام كانت تتصل فيها بي و يتواصل
    الحديث حول نفس القضيـة و لم اكـف عـن دعوتهـا للحضور
    الى جدة . حتى كانت المرة الأخيرة التي
    اتصلت بي لأجدها تخبرني بأنها قـررت المجيء الى جدة
    . و عندما أبديت عجبي بينت لي السبب في قرارها
    فقالت انها مريضة و لا تقوى على القيام من
    الفراش حتى انها تؤدي الصلاة و هي مستلقيـة
    علـى ظهرها مما دفعها للخوف و التعجيل باتخاذ
    قرارها بالمجيء الى جدة . و حضرت. و قبل أن أبدأ
    القراءة قالت لي: دعني أكـن صريحـة معك.لقد
    كنت مريضة مرضا شديدا بالسحر و ذهبت الى قراء
    كثيرين و لم أحصل على نتيجة مريحة و بعد فترة
    دامت سنوات و أثنـاء جلوسي مرة بمفردي سمعت
    هاتفا يناديني بصوت مزعج قائلا : أنت تستطيعين
    معالجة الناس . و لم ألق له بالا الا انه تكرر
    أكثر من مرة . و في آخر مرة أضاف الصوت
    الهاتف جملة أخرى الى الجملة السابقة فقال:
    أنت تستطيعين معالجة الناس و أنا سوف أساعدك.و
    بالفعل بدأت أعالج الناس فكانوا يأتون الى
    منزلي أو أذهب اليهم في منازلهم الى أن أصابنـي
    هـذا الوهن فشل حركتي و أقعدني في الفراش و
    عند ذلك جئت اليك. و أخذت أقرأ على المرأة آيات
    الرقية الشرعية فاتضح أن بها مس من الجان
    ونطق الجني معترفا يانه هو الذي كان يشجعها
    على العلاج لكي تكسب الأجر و الثواب من الله
    ( و طبعا هذا لبـس مـن عمل الشيطان يلبسه على
    أعوانه من الجهلة و ما يقصد به الا الاضلال و الضلال)
    . قلت له : هل أنت بمفردك ؟ قال: نحن ثلاثة
    عشرة جنيا و أنا رئيسهم و اسمي عبد القادر
    الجيلانـي . قلت: خسأت0 ياعدو الله فعبد القادر
    الجيلاني كان انسانا عابدا مسلما من الزهاد و
    أنت شيطان عدو لله و للمؤمنين. ثم طلبت من المرأة
    أن تداوم على العلاج عندي لمدة أسبوع و كان الله
    يشفيها كل يوم بخروج جني أو أثنين الى أن تم الشفاء
    لها و عادت الى الرياض آمنة سالمة. و هذه القصة
    تثير قضية على درجة كبيرة من الأهمية تتمثل في أن
    هذه الأخت عندما كانـت تقـوم بعلاج المرضى و
    هي على ما هي عليه من التلبس بالجان كان لذلك ضرره
    الكبيـر علـى النـاس و المجتمع. فالجني في
    حقيقته لا يريد الاصلاح و انما يريد الفساد ،
    و ما تسخيره لهذه المرأة الا وسيلة لاختراق
    عقائد المؤمنيـن و افسـاد حياتهـم و ربما ع
    مد الى علاجات و تشخيصات خاطئة تـودي بحيـاة
    المرضى. كما انه من وجهة النظر الشرعية فان استخدام
    الجان أو الاستعانة بهم كفرو شرك بالله كما علمنا
    النبي صلى الله عليه و سلم في قوله" من استعان بغير
    الله فقد كفر " و في رواية "أوأشرك"
    و الحمد لله الذي بيده الأمر كله




  9. #9
    الوسام الفضي ابوعمر is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    27-09-2005
    المشاركات
    4,545
    ‎تقييم المستوى 33

    افتراضي رد : قصص من عالم الجان

    ملوك الجن تريد محاربتي

    أخبرني أحد الزملاء بأن أشياء غريبة تحدث
    في أحد المنازل بالحي الذي يسكنه.فهذا
    المنزل تشتعل فيه النيران بين لحظة و أخرى
    تلقائيا و بدون أن يكون هناك أحدا بداخله .
    كما أن هناك أصواتا شاذة تنطلق من المنزل حتى
    يخيل للناس انه يضج بالسكان. و قال لي أن صداقة
    قديمة تربطه بأحـد أفراد المنزل ثم سألني عن
    السر فيما يحدث؟ فقلت له: هذا الذي تحكيه من عمل جني ظالم
    سطا على المنزل. و بعد عصر ذلك اليوم فوجئت بزميلي
    يأتي الى المسجد مصطحبا أخـا تبدو عليـه ملامح
    الصـلاح وقدمه لي على انه الشخص صاحب المنزل الذي
    تشتعـل فيه النيران . و شرح لي الأخ ما يحدث
    في المنزل و أضاف انه يسكن المنزل و اخوته و زوجاتهم
    و أختا له لم تتزوج بعد ووالديه. ثم طلب مني
    الذهاب معه الى هناك لرؤية المنزل بنفسي.و
    بالفعل ذهبت و ألقيت نظرة فاحصـة على جنـبات
    المنزل فوجدت آثار الحريق في كل مكان على الملابس
    والأثاث حتى كتاب الله سبحانه و تعالى لم يسلـم جـزء
    منه من الحـرق . و كان الفناء فيه أوساخ كثيرة
    و هي سبب من أسباب تواجد الجان.فطلبت من الأخ
    تنظيف المنطقة جيدا ثم طلبت جميع أفراد الأسرة
    للقراءة عليهم .و بعـد أن قـرأت أعطيتهم ماء
    وزيتا و قلت لهم أنني سأحضر اليكم في الأسبوع
    القادم.وعدت في الأسبوع التالي كما وعدت و طلبت
    فقط اثنتين زوجة الأخ و أخته التي لم تتزوج
    بعد لأن الأذى يكاد ينصب عليهما ولأنني لاحظت
    أثناء القراءة انهما أكثراضطرابا من غيرهما.
    و بدأت اقرأ و أثناء القراءة رأيت الأخت
    غير المتزوجة تنتفخ بشكل أثار الرعب في أنفس الجالسين
    . أما الزوجة فقد انتابتها رعشة خفيفة ترى بالتركيز
    الحاد.عند ذلك توقفت عن القراءة و خاطبت الفتاة
    قائلا: ما اسمك؟ فلم تجب..فعدت مرة ثانية للقراءة
    فيما لاحظت تأثرها الشديد خاصة عندما قرأت
    سورة الصافات فكررتها عدة مرات حتى بدأت عينا
    الفتاة تنقلبـان و تتغير نظراتهما فلا تستقران
    على شيء و اذا بها تنطق بصوت غير صوتها قائلة
    : ماذا تريد؟ قلـت لها: أريد أن أعرف اسمك يا
    فتاة قالت: لست فتاة!! قلت : من أنت اذن؟ قال:
    أنا أمين و قصتي طويلة. قلت : أحب أن تحكيها
    لي. قال: سألخصها لك..أنا هنا للانتقام و لست وحدي
    فهناك جني آخر في زوجة أخيها..القصة أن هذه الفتاة
    ألقت بالسكين في حوض المغسلة فقتلت والدي . و
    أما زوجة أخيها فقد وضعت ماكينة الخياطة على والدتي
    و اخوتي فقتلتهم . قلت له: و كيف تستحلون أجساد
    ا لا تحل لكم؟ فصرخ في قائلا: انه القتل..انه
    القصاص و لن نتركهما حتى نأخذ بحقنا قلت: ألا تخافون
    الله . قال: ومن الله؟ قلت: استغفر الله العظيم.
    فـرد مندهشا : ما هذا الكلام الذي تقوله؟ قلت:
    اني استغفر ربي منمقولتك. ان الله هو الذي خلقنـي
    و خلقـك يا أمين و خلق الجن و الأنس أجمعين لعبادته.
    أما سمعت بدين الاسلام و رسوله محمد عليه الصلاة
    و السلام؟ قال: لا .قلت: ماذا تريد اذن من هذه
    العائلة ؟ فقال محتدا : قلت لك القتل و الانتقام.
    فرفعـت صوتـي و أنا اصرخ فيه : سأقف لكم بالمرصاد و
    أحاربكم بكلام الله الذي قرأته عليك منذ لحظات .
    انني رأيتك تتألم من سورة الصافات و سوف أمطرك
    بها. فصاح: لا الا هذه فأنها توقد في جسدي نارا.
    قلت: سوف أزيد من قراءتها واجعلها هنا في المنزل
    ليلا و نهارا و سوف أمنع أذاكم باذن الله تعالى
    قال: لا أرجوك لا تقرأها مرة ثانية. قلت: اذن لا
    أذى بعد اليوم في المنزل. فأطرق قليلا و لم يرد..
    وبعد لحظات قال: سأفكر و أستشير من هم ورائي ثم
    أخبرك.وأنهيت حواري معه على هذا النحو. ثم اتجهت الى
    الزوجة و أخذت أقرأ عليها حتى نطق الجني الذي بداخلها
    .. و بادرني بسؤال تقليدي: ماذا تريد؟ قلت: ما أسمك
    ؟ قال: مصطفى. قلت: ماذا تريد من هذه المرأة .
    فأجابني بما قاله زميله انه يريد الانتقام لأن هذه المـرأة
    وضعـت ماكينة الخياطة على والدته و اخوته فقتلتهم
    .قلت: ألا تعلم أن المرأة لم تقصد قتلهم و أن هذا الفعل
    يعتبر من القتل الخطأ. فقال: سمعت مرة أن رسولكم
    الذين تؤمنون به أعطاكم كلمة تقولونها حتى تكون لنا
    مثل الانذار و هي "بسم الله" . قلت: نعم هذا صحيح .
    قال: هذه الكلمة اذا قيلت و نحن في مكان ننتبه و
    نبتعد و هذه الكلمة تحجبكم عنا فلا نراكم و اذا قالها
    أحدكم فالذنب عليه حتى لو قتل. فلماذا لم تقل هذه
    المرأة أو تلك الفتاة الكلمة؟ قلت: ان هذا من الخطأ
    و نحن أمة محمد عليـه الصـلاة و السلام عوفينا من
    الخطأ و النسيان و ما أستكرهنا عليه و سوف أحكم
    بينكم و بين هذه الأسرة بكتاب الله و سنة رسوله عليه
    الصلاة و السلام. المهم الآن يا مصطفى لا أريد
    أذى أو حرائق أو أصواتا في المنزل حتى نحكم
    في هذه القضية. قال: على شرط ألا تقرأ علينا الصافات
    . قلت: هذا شرط مرفوض أننـي اذا احتجت لقراءتها سوف أقرأها
    و في أي وقت..و انتهت الجلسة و غاب الجنيان. و عدت أنا
    الى منزلي بعد أن أعطيت الأسرة شريطا كاملا مسجلا
    عليه الصافات بصوتي. و نصحتهم باستعمال الماء و
    الزيت .و بعد ثلاثة أيام جاءني الأخ ليقول ان الحال
    زاد سوءا فقد كثرت الحرائق و امتـد الأذى الـى الأبناء
    الصغار حيث نقوم في الصباح فنجد أن شعر الأطفال مقصوص
    و حواجبهـم محلوقة. ثم أخبرني بما هو أعجب ذلك
    أن هناك رسالة تهديد بأصوات الجان مسجلة على شريط
    فأخذت منه الشريط واستمعت اليه فاذا الجني يهدد
    الجميع و منهم أنا بالقتل اذا مضيت معهم في العـلاج
    مـع اصرارهم علـى عدم قراءة الصافات حتى في
    الشريط الذي تركته للأسرة و ذهبت مع الأخ الى المنزل
    و بدأت أقرأ علـى الفتاة و الزوجة فحضر أمين و
    لم يحضر مصطفى..قلت له: ألم آخذ عليكم عهدا
    بالا تؤذيهم. قال: نعم و لكن الأمر ليس بأيدينا
    الآن.. قلت: كيف؟ قال: بعد قراءتك علي المرة السابقة
    خرجت من الفتاة و ذهبت الى قريب لي.. ملك من
    ملوك الجان فأمرني بالا استمع الى كلامك و لا
    أنفذ منه شيئا. فقلت له: اذهب الى هذا
    الملك و قل له أن يأتي شخصيا للحديث معي على
    لسان الفتاة و أنا مستعد لا قناعه ان شاء الله.
    قال: سأذهب .. و لكـن قبل انصرافه سألته كيف سجلتم
    الشريط..فضحك الجني قائلا:هذه تكنولوجيـا
    لا تعرفونهـا انتم..عمومـا نحن سرقنـا المسجل
    وأدخلناه الحمام ثم بدأنا التسجيل..و نحن نستطيع
    ان نسجل أيضا وأنتـم جالسون فلا تسمعون شيئا و
    تنظرون الى المسجل فتجدونه يعمل و يدور و يسجل و
    لكن دون أن تروا كيف تـم الضغط عليه فقلت في
    نفسي هذه والله فائدة جديدة ..وانصرف الجني و
    هكذا مرت أيـام دون أن يصاب المنزل و أهله
    بأذى اللهم بعض الأشرطة التي يسجلها الجني
    حاملة نفس الوعيد و التهديد بالقتل فكل
    يومين أو ثلاثة يحضر الأخ و معه شريط جديد.
    حتى أتى الأخ يطلبني للحضور لأن ملك الجان
    قد حضر و يريد الحديث معي.. فتوكلت على الحي
    القيوم و ذهبت..وأحضرت الفتـاة و بدأت أقرأ
    عليها و بعد قليل بدأ صوت ضخم يتكلم على
    لسان الفتاة بادرته بسؤال أأنت الملك؟ قال: نعم
    ..قلت: كم عمرك؟ قال: أكثر من 0 30 عام قلت: و
    ماذا تريد؟ قال: جئت بناء على طلبك. قلت:
    لقد سمعت القضية من الجني أمين.
    فما رأيك؟ قال: لا بـد من القصـاص لأن الفتاة
    والزوجة قاتلتان . قلت: نحن معشر المسلمين
    عندنا شيء اسمه الخطأ حتى اذا قتل انسان
    منا خطأ فان القاتل لا يلام و لكن
    لأهل القتيل دية تسلم اليهم أو يصوم القاتل
    شهرين متتاليين. قال: اذن الدية . قلت: و
    ماذا تريد: قال: تدفع الفتاة و الزوجة
    مبلغا كبيرا من المال . قلت: لا تستطيعان
    لأنهما من أسرة بسيطة و ليس لديها مال.
    قال: اذن ليس أمامنا غير القتل.. و القتل فقط..
    و انني سأذهب الى ملوك الجن و اطلب منهم
    جيوشا بالاضافة الى جيشي للحرب و سنحاربكم.
    أمام هذا التهديد العلني قلت له: و نحن
    متوكلين على الله سبحانه و تعالـى و لا
    نخاف تهديدكم . فمـا دمنا مع الله و نقرأ
    عليكم كلام الله فهو نعم المولى و نعم
    النصير.قال: هذا كلام عجيب. قلت: ألم تسمع
    عن الاسلام؟ قال:لا قلت: أنا مستعـد أن
    أعطيك فكـرة عنه قال: لا بأس..و أعطيت
    له موجزا عن العقيدة الاسلامية و عن سماحة
    الدين وأخبرتـه عن رب العزة و الجلال و رحمته
    الواسعة..و عن خلق الله سبحانه للانس و الجن..
    فكان الملك يصغي باهتمام حتى قاطعني و قال:
    هذا كلام جميل زدني منه..فزدته..الى أن قال: على
    العموم سأذهب الى بلدي و سوف نلتقي مرة
    ثانية و ذهب. ثم فلقت الفتاة و هي لا تدري
    ماذا كان يجري حولها.و بدوري طلبت من الأخ
    أن يحضر أخته و زوجته الى
    العيادة في المسجد حتى تكونا ضمن
    الأخوات اللاتي يراجعن عندي..فكانتا تأتيان
    كل أسبوع للقراءة.. و ذات يوم جاءت أخت الشاب
    و معها والدتها..وجلست للقراءة فكاد الجني
    يحرق العيادة ، فقد أشعل النار في جنب من جنبات
    الغرفة ..واستمر الحال على هذا النحو والعناد
    من قبل الجني و الصبر من قبلي تسعة أشهر
    ما بين كذب للجان وتلفيقه. حتى طلبت ملك
    الجان كي يحضر للتفـاهم معه..فقال الجني:
    لقد جاء ملوك الجن جميعا ليقتلوك يا منير و
    لكنهم وجدوك بالمسجد و حولك أشخاص كثيرون
    وذوي لحى كثيفة فلم يستطيعوا قتلك
    وأنت بين هؤلاء الناس فانصرفوا الى بلادهم
    بلا فائدة. فطالبته أن يحضر ملك الجن من بلده
    للتفاهم. و فعلا حضر الملك و خاطبته و عرضت عليه
    الإسلام مرة أخرى فكأنه اقتنع به و شرح الله
    صدره له فأسلم.. و الله اعلم بحاله..و ذهب
    داعيا الى الله في بلده.. بقي أمامي أمين و
    مصطفى . أمين مصمم على ألا يخرج من الفتاة
    و كان آخر شرط له لكي يخرج الا تتزوج من أحد
    لأنه على حد زعمه أحبها و هو على استعداد
    للخروج من جسدها و البقاء قريبا منها في
    الخارج لأنها اذا تزوجت سوف يعود اليها.و مضى
    على الفتاة و الزوجة سنة و شهران حتى جاء
    الفرج من عند الله . فبعد الضغط الشديد و
    المداومة على العلاج أراد الله له الخروج فخرج
    و تزوجت الفتاة و هاهي ترفل في حياتها
    الزوجية هانئة سعيدة.. أما زوجة الأخ و التي
    متلبس فيهـا الجنـي مصطفى فلم يخرج منها
    الجني حتى لحظة أعداد هذه القصة لأنه كما يزعم
    دخل اليها و لم يعد يعرف كيف يخرج..و لكننا
    على ثقة في الله سبحانه بأنه سيخرج منها
    عاجلا أم آجلا..فلا شيء يستعصي على الله هو
    البارئ و هو المعين سبحانه وتعالى.




  10. #10
    الوسام الفضي ابوعمر is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    27-09-2005
    المشاركات
    4,545
    ‎تقييم المستوى 33

    افتراضي رد : قصص من عالم الجان

    الـبـغـلـة و الإبـريــق

    مـن الأمثــال الســائـدة بيـن النـاس : من يقـول : البغـلة في الإبريـق يدخـل " البيمارسـتان "

    أي : مســتشــفى المـجـانيــن ..

    وأصـل القـصـة كمـا سـمعتـهـا

    أن رجـلا تخـاصـم مع امرأتـه عنـد أحـد القضــاة ,, وكانت امرأتـه مفرطـة في الحســن والجمـال ,, فلما وقف الخصـمان أمـام القـاضـي ,, مال قلـب القـاضـي للمـرأة ورأى أنـهـا مظـلـومـة ,,, فحكـم على الرجـل بطلاقــهـا و مفـارقـتـهـا ,,, وكـان الرجـل شــديد التـعـلق بزوجتـه ,, فاشــتـد غضبـه واشــتعلت نار غيظـه على ذلك القـاضـي ,, فصـار يلعـن القـاضـي في المجـالــس ,, وفي مجـامـع الـنـاس ..

    وهـم يقـولـون لـه : يـا هـذا ,, لا يصـح لك أن تلعـن القاضـي لأنـه رجـل مســلم ,, بل الذي يسـتحق اللعنة بنـص القـرآن ,, هـو إبليــس ,, فالعن إبليـس لأنـه أهـل للعنـة ,,, فيجيبـهـم : لمـاذا ألـعـن إبليـس ؟؟؟ هـل إبليــس طلَّـق مني زوجتـي ,, إننـي ألعـن القاضـي مـا دمـت حيـا ,,, لأنه هـو الذي تســبب في طلاق زوجتـي وهـدم ســعادتي ,,, فلمـا أكثـر في لعنـه القـاضـي وامتناعـه من لعن إبليــس ..

    جـاءه لإبليــس فـي صــورة رجـل ,,, وبعـد أن حيّـاه ,,, قال له : بلغنـي أنـك الوحيـد الذي من بنـي آدم لا تلعننـي ,, وإنـي جئت الآن لأكافئـك على حســن صنيـعـك ,, فمـاذا تريد أن أفعـل بهـذا القـاضـي حتـى أنتـقـم لـك منــه ؟؟؟

    قـال : أريــد أن تجعـلـه مجـنـونـا ,,, لا يســتطيع بعـدهـا أن يقضـي بفـراق امرأة من زوجـهـا فيفـرق بيـن الأحبــاب ,,, فقـال لـه إبليــس : انتـظــر بقيـة هـذا اليـوم وســـترى !!!

    فبـيـنـمـا كان القـاضـي يجلــس في منـزلـه ,,, نـادى أحـد غلمـانـه وطلـب منـه أن يحضـر لـه أداة الوضــوء ,,, فأحضــر لـه الإبـريــق والطســـت ,,, فشــرع يتـوضــأ ..

    وعنـدمـا فـرغ مـن الوضــوء ,,, وضـع الإبـريــق .. وإذا ببغلتـه تنـطلق من مربـطهـا ثم تعـدو نحـوه وفي الحـال تحـولـت إلى ثعبـان ,,, ودخـلـت من فـم الإبـريـق ,,, فصـار القاضـي يصيـح .. ويقـول : أســـرعــوا انظــروا هـا هـي ذي البغـلة تدخــل الإبـريــق ,,, فيـأتـي الحاضــرون وهـم لا يـرون البغـلـة ,, وإنـمـا يـرون الإبـريــق كـمــا هــو ..

    أمـا القـاضـي فإنـه يـرى مـا لا يـرون ,,, فهــو يـنـظر إلى رأس بغلتـه يخـرج لـه مـن فـم الإبـريــق ويـلَّـوح لـه بأذنيــه ,,, فيـصيـح : انظـروا انظـروا هـا هـي ذي البغـلـة فـي الإبـريــق ,,, وهـا هـو ذا رأســها يخـرج مـن فـم الإبـريــق ,,, وحينئـذ أيـقـنـوا بأن الـقـاضــي مسّــه الجــن وفقـد عقله ..

    فـأخـذوه فـورا إلى مســتشــفى المجــانيـن ,, ثـم ذهـب إبليــس إلى زوج المـرأة .. وقـال لـه :

    أعلمــت مـا فعـلت بالقـاضــي ؟؟

    أرجــو أن أكـون وفيـت لك بـوعــدي وشــفيـت غيظـك مـن القـاضــي !!

    فشـــكره الرجـل وعـاهــده أن يواصـل لعنـة القـاضـي وفـاء لإبليــس !!

    ومـن ثـم اشــتهــر المـثـل :

    ( مـــن يــقــول البغـلــة فـي الإبـريــق يـدخــل البـيـمـارســتــان )

    ومعنى المثل " أن من يتـصدى للحق ربـما يلقى من الناس أذى " , ولـذا قـال عمـر ابن الخطـاب رضي الله تعالى عنه :

    (( مــا تـركــت الـنـصـيـحــة لـنـا صــاحـبــا ))

    والقصة تدل على كيـد لإبليـس عليه اللعنة

    فهـل تظـنـها مـن نســيج الخيـال ؟! أو حقيقـة واقـعـة




المواضيع المتشابهه

  1. الجان العاشق
    بواسطة ابوسالم في المنتدى منتدى القصص والروايات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 08 -11 -2013, 07:03 AM
  2. قصص واقعية لضحايا العنوسة
    بواسطة ســـامي في المنتدى منتدى القصص والروايات
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 07 -11 -2013, 08:35 PM
  3. قصص عن حسن الخاتمة وسوء الخاتمة
    بواسطة أبو الأبطال في المنتدى القسم الإسلامي العام
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 13 -11 -2009, 11:39 PM
  4. تـــعـــريــف عالم الجــن
    بواسطة أبو الأبطال في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 03 -03 -2007, 09:06 AM
  5. عالم الجن والإنس
    بواسطة الصقر الذهبي في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 29 -05 -2005, 10:21 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك