حتى لاننسى
حدود الله

أخي المسلم
أي القولين تقدم ؟
قول ربنا سبحانه وتعالى ؟
أم قول أحد الكتّاب أوالمفكرين؟

قال الله تعالى
وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُواْ أَيْدِيَهُمَا جَزَاء بِمَا كَسَبَا نَكَالاً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ
(38) سورة المائدة

ولكن الكاتب لم يعجبه قول الله
وقال بخلاف ذلك
فقال أنا أرى أن قطع اليد وحشية ودموية لا تليق بدين التسامح والرحمة
بل إنها نتفر الغرب عن ديننا
قُلْ أَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللّهُ
(البقرة : 140 )

ما حكم هذا الكاتب ؟
هذا الكاتب كافر
لأنه أنكر شيء من كلام الله !!ـ
فحذار أن تقولها وتنكر أي شيء من كلام رب العالمين
حتى وإن كان في نفسك شيء

بل قل سمعنا وأطعنا



واسأل الله أن يولي علينا حكاما يحكمون بما أنزل الله
ــــــــ
ولي على بعض السلف رجل فاسق
فسألوا أحد الصالحين عن سبب ذلك فقال :
إنها لذنوب عظيمة التي وليت علينا مثل هؤلاء
بسبب ذنبي وذنبك

ابتلانا الله بمثل هؤلاء الحكام
ولو رجعنا لربنا واستقمنا على شرعه
كما كان الصحابة والتابعين رضوان الله عليهم
لولى الله علينا ولاة عدول
أمثال الخلفاءالراشدين رضي الله عنهم
وعمر بن عبدالعزيزرحمه الله
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين