منتديات ماجدة

منتدى ماجدة هو منتدى عربي متكامل يحتوي على الكثير من الفائدة وهو أحد مواقع شبكة منتديات !Yahoo مكتوب. ، انضم الآن و احصل على فرصة التمتع بحوارات عربية متعددة المجالات



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3
Like Tree0Likes

الموضوع: فن العناية بالوجه والبشرة

  1. #1
    عضو ماسي أسماء is on a distinguished road الصورة الرمزية أسماء
    تاريخ التسجيل
    04-02-2006
    المشاركات
    1,478
    ‎تقييم المستوى 21

    Ico فن العناية بالوجه والبشرة

    إن العناية الناجحة بالبشرة هي أن تكون المرأة على دراية بنوع بشرتها ، إذ أن لكل نوع من الجلد ما يناسبه من طرق العناية ، ولمعرفة نوع البشرة لا بد من الوقوف أمام المرآة لتحديد نوع بشرتك بناء على المواصفات التالية :

    1 - هل تلاحظين أن بشرتك تبدو لزجة مشحّمة ؟

    2 - هل لديك مشكلة الرؤوس السوداء ببشرتك ؟

    3 – هل تتعرضين أحياناً لالتهاب مصحوب بحكة وإفراز دهني ، خاصة حول الأنف ؟

    4 – هل لديك مشكلة حَبُّ الشباب ؟

    5 - هل تظهر قشور بشعرك ؟

    إن مثل هذه المواصفات تشير إلى وجود بشرة دهنية ، وهي التي تتميز بزيادة إفراز الدهون بها نظراً لزيادة نشاط الغدد الدهنية الموجودة بالجلد ، وتبعاً لذلك تتعرض لرواسب دهنية تلتصق بها الأتربة والقاذورات فتنشأ الرؤوس السوداء المميزة ، وتتعرض كذلك لالتهاب جلدي بسبب الدهنية الزائدة يصحبه حكة ، وتظهر عادة في المنطقة المحيطة بالأنف .

    ومن المعروف كذلك أن زيادة الدهون بالبشرة هي أحد العوامل المسببة للإصابة بحب الشباب في فترة البلوغ والمراهقة ، وهذه الزيادة ترجع للتغير الهرموني الذي يحدث بالجسم ، وفي كثير من الأحيان يصاحب البشرة الدهنية مشكلة قشر الشعر نتيجة لزيادة نشاط الغدد الدهنية الموجود بفروة الرأس .

    وهذا النشاط الزائد للغدد الدهنية يرجع غالباً لأسباب تكوينية أو قد يتعلق بالحالة الهرمونية للجسم .

    1 - هل تبدو بشرة وجهك خشنة ليس لها بريق ؟

    2 – هل تعانين أحياناً من التقشف أو التشققات بجلدك ؟

    3 - هل تلاحظين وتشعرين بزيادة حساسية بشرتك للمساحيق أو مستحضرات المكياج المختلفة ؟

    إن مثل هذه المواصفات تشير إلى وجود بشرة جافة ، أي أن الغدد الدهنية الموجودة بها ضعيفة النشاط في إفراز الدهون الملينة للجلد .

    وهذه البشرة تتعرض للتقشف والتشققات في حالات الجفاف الشديدة ، كما أنها تكون حساسة بدرجة واضحة لاستعمال مساحيق المكياج ، ولذا ينبغي عدم التسرع بوضع أي مادة للتجميل من المستحضرات الكيماوية قبل اختبار ملاءمتها للجلد .

    وإذا كنت تلاحظين أن بشرتك تتميز بالدهنية في بعض المناطق وبالجفاف في مناطق اُخرى فأنت لديك بشرة جافة دهنية .

    وهذا يعني أن بشرتك تجمع بين زيادة إفراز الدهون ببعض المناطق – خاصة الأنف والذقن – وبين قلة إفراز الدهون بمناطق اُخرى – خاصة الخدين والجبهة - .

    وهناك نوع آخر من الجلد وهو البشرة العادية ، وهي التي تتميز بالاعتدال في إفراز الدهون حيث يظهر الجلد طرياً ، ليس له ملمس خش ، أو منظر زيتي ، ووفقاً لذلك تخلو البشرة العادية من الرؤوس السوداء ، والمسام الواسعة ، وقلما تتعرض للإصابة بحب الشباب ، ولاحظي أن هذا النوع لا يتوفر للكثيرين ، ولذا يعتبر أصحابه من المحظوظين .
    وسائل العناية الأساسية بالبشرة :
    1- البشرة الدهنية :
    تحتاج البشرة الدهنية عادة إلى :
    أولاً : كثرة التنظيف :
    تحتاجين إلى كثرة التنظيف للتخلص من الدهون الزائدة التي تترسب بمسام الجلد وتسدها ، لأن الأتربة والقاذورات تتعلق بها وهذا مما يسئ إلى منظر البشرة ، ويعطي فرصة للإصابة بالجراثيم التي تنجذب لهذه الدهون المترسبة ، وبالتالي تزيد فرصة الإصابة بالدمامل والحبوب ، وعلى هذا فيجب غسل البشرة الدهنية بمعدل ثلاث مرات يومياً باستخدام الماء والصابون .
    ونظراً إلى أن مسام البشرة - خاصة إذا كانت متسعة - هي الأماكن التي تترسب إليها الدهون الزائدة فإنه من المفيد إذن استعمال مادة قابضة لهذه المسام ( Asringent ) حتى تقلل هذه المادة من فرصة تراكم الدهون بالبشرة ، وأبسط صور هذه المواد هو عصير الليمون ، وليكن استخدامه روتينياً من وقت لآخر بعمل شطف للوجه بمحلول عصير الليمون .
    ثانياً : عدم أكل الممنوعات :
    أما بالنسبة لنوعية المأكولات ، فإنه وجد أن بعض الأنواع تساعد على زيادة إفراز الدهون بالبشرة ، ولذا يجب الإقلال منها ، ومن هذه المأكولات :
    1 - المأكولات الحريفة ( اللاذعة ) .
    2- البهارات
    3- التوابل
    4- المشروبات الساخنة جداً .
    ثالثاً : مساج الوجه :
    إن المساج أو ( التدليك ) للبشرة هو أحد طرق العناية البسيطة والهامة بالجلد ، والبشرة الدهنية بالذات تستفيد من المساج ، حيث أن التدليك أو المساج يعمل على تخليص المسام من الدهون والأتربة المترسبة بها ، أي أنه بمثابة تنظيف عميق للبشرة ، بالإضافة إلى أنه ينشط الدورة الدموية ، وهذا مما يحسن لون البشرة ويكسبها النضارة والحيوية .
    رابعاً : حمام البخار للوجه :
    وهذه أيضاً وسيلة من وسائل العناية بالبشرة خاصة الدهنية ، حيث يعمل هذا الحمام على تطرية الرواسب الموجودة بمسام الجلد ، وبالتالي يساعد على الخلاص منها ، وهو علاج فعّال لمشكلة الرؤوس السوداء التي تتعرض البشرة الدهنية للإصابة بها .
    2 - البشرة الجافة :
    وهي في نفس حالة البشرة الدهنية تقريباً ، فإننا ننصح بالإقلال من تعرضها للصابون لأنه يزيدها جفافاً ، فيكفي غسل الوجه مرة واحدة أو مرتين على الأكثر يومياً ، مع الحرص على اختيار صابون مناسب لتقليل احتمال حدوث جفاف بالجلد ، وأفضل الأنواع لهذا الغرض هي المحتوية على زيت الزيتون أو الجلسرين .
    كما يجب تجنب استعمال الماء الساخن في غسل الوجه لأنه أيضاً يزيد من فرصة الجفاف ، فليُستخدم الماء البارد أو الفاتر .
    وفي حالات الجفاف الشديدة ، يُستغنى تماماً عن الصابون ، وليكن تنظيف الوجه بالمستحضرات الخاصة بذلك ، والتي من أفضلها اللبن أو المستحضرات المحتوية على اللبن .
    وتحتاج البشرة الجافة أكثر من غيرها لعمل ( الأقنعة ) بصفة منتظمة لتطرية الجلد واكتسابه المرونة والحيوية ، وليكن ذلك بمعدل مرة واحدة أسبوعياً على الأقل .
    في حالات الجفاف الواضح والذي يسبب احياناً مضايقات يمكن ببساطة التغلب على ذلك بدهان الوجه بطبقة رقيقة من زيت الزيتون أو الجلسرين كل مساء أو بعد الاستحمام ، وللتغلب على رائحة الجلسرين ولتخفيف لِزُوجَتِهِ يمكن إضافة قليل من ماء الورد إلى الجلسرين .
    كما يجب مراعاة تناول كميات كافية من الماء يومياً ، وعدم التعرض لفترات طويلة للهواء الجاف سواء البارد أو الحار .
    3 - البشرة الجافة والدهنية :
    وهذا النوع من البشرة يحتاج إلى مزيج من وسائل العناية الخاصة بالبشرة الدهنية والبشرة الجافة معاً ، ومن وسائل العناية هذه :
    1 - عند التنظيف ، يكون التركيز على المناطق الدهنية أكثر من المناطق الجافة .
    2- عند استعمال الكريمات المرطبة ، يكون التركيز على المناطق الجافة أكثر من الدهنية .
    3 - تستخدم المواد القابضة للمناطق الدهنية فقط .
    4 - البشرة العادية :
    و تكون العناية بهذه البشرة عن طريق عدم الإفراط في تعريضها للصابون من خلال الغسل الزائد عن اللزوم حتى لا تصاب بالجفاف ، فيكفي غسلها مرة في الصباح وأخرى في المساء باستعمال صابون جيد أو مستحضر خاص بالتنظيف .
    كما يجب الحرص من استخدام أي مواد كيماوية من خلال المستحضرات الصناعية حتى لا تصيب هذه البشرة الجميلة بالأضرار .
    ولحماية هذه البشرة تستعمل هذه الخطوات التالية :
    أولاً : تغذية البشرة :
    من أجل جمال بشرتك لا بد أن تهتمي بغذائك ، فلتجعلي جزءاً كبيراً منه من الأغذية النباتية ، كالفواكه والخضراوات الطازجة والحبوب ، إلى جانب ذلك تناول اللحوم واللبن ومنتجاته ، والتقليل من تناول الدهون ، خاصة إذا كنت تعانين من مشكلة حبوب الوجه أو البشرة الدهنية .
    فأغلب هذه الفواكه والخضراوات والحبوب هي المصادر الرئيسية للفتيامينات التي يحتاجها الجلد .
    ومنها :
    فيتامين ( a ) : وهذا الفيتامين يتوفر في ( المشمش ، السبانخ ، الجزر ، الخضراوات الورقية ، زيت كبد الحوت ) .
    فيتامين ( b 2 ) : وهو يتوفر في ( الحبوب التي لم يُنزَعُ قشرها خاصة القمح ، الخميرة ، اللبن ومنتجاته ، اللحوم ) .
    فيتامين ( b 6 ) : ويتوفر في ( الموز ، الحبوب التي لم ينزع قشرها ، البقول ، البيض ، البندق ، الخميرة ، أغلب الخضراوات الورقية ، النياسين ) .
    فيتامين ( h ) : ويوجد هذا الفيتامين في ( الحبوب التي لم ينزع قشرها ، البندق ، اللوز ، زيت الخضراوات ) .
    النياسين : وهذا النوع يتوفر في ( الحبوب التي لم ينزع قشرها ، في الكبدة ، اللحوم ، الخميرة ) .
    حمض البانتوثينك : ويوجد هذا النوع من الحمضيات في ( الكبدة ، البيض ، الحبوب ) .
    كيف تستعملين وسائل العناية بالبشرة :
    أولاً : الأقنعة :
    يتم فرد القناع على مختلف أنحاء بشرة الوجه فيما عدا المنطقة الرقيقة المحيطة بالعينين والفم ، لأن بعض المستحضرات قد تكون شديدة الأثر عليها ، إلا إذا سمح الأمر بذلك بناء على إرشادات استخدام الأقنعة .
    كما يجب مراعاة تنظيف الوجه قبل عمل القناع ، ويفضل أن يكون الجلد دافئاً حتى يستقر عليه القناع ، لذلك يفضل حمام بخار للوجه قبل القناع .
    وبالنسبة للبشرة الجافة أو الحساسة فإنه يجب ألا تطول فترة عمل القناع ، فيكفي أن يبقى على الوجه لمدة ( 10 ) دقائق تقريباً .
    أما بالنسبة للبشرة الدهنية ، فيمكن أن تطول المدة عن ذلك فتكون ( 15 - 20 ) دقيقة على الأقل ، كما يراعى قبل عمل القناع لف الشعر للوراء ، وعزله عن الوجه ، ويساعد على ذلك ارتداء غطاء للرأس .
    ثانياً : تدليك الوجه :
    نحتاح تتدليك البشرة استخدام بعض المستحضرات وأهمها المنظفات ، حيث يكون للتدليك في هذه الحالة أهمية كبيرة في تنظيف جيد وعميق للبشرة ، مما يخلصها من الرواسب الغائرة .
    والتدليك بصفة عامة - سواء بالزيوت أو الكريمات - يحقق للبشرة فوائد عديدة ، فهو ينشط الدورة الدموية بها مما يجعل الجلد يأخذ ما يكفيه من الغذاء والاُكسجين ، كما أنه يقوي عضلات الوجه ويزيل عنها الإجهاد والتقلصات .
    وكي يكون التدليك بطريقة صحيحة ، يجب أن تُستخدم أطراف الأصابع مع الالتزام بحركة دائرية صغيرة مع الضغط الخفيف على البشرة ودفع الجلد لأعلى .
    وأن يكون اتجاه التدليك من أعلى العنق إلى أعلى الوجه بحيث يشمل جميع أنحاء الوجه مع التركيز على المناطق التي يظهر فيها عيوب مثل التجاعيد ، وعند تدليك الرقبة يُراعى وضع اليد اليسرى فوق اليد اليمنى تحت مستوى الذقن بحيث تقوم أصابع كليد بتدليك الجهة المقابلة لها .
    وعند تدليك الخدين يفضل دائماً استخدام الإصبعين الأوسطين مع دفع الجلد في حركات متتالية في الاتجاه من الأسفل إلى الأعلى .
    حمام بخار للوجه :
    يراعى تعريض الوجه لبخار الماء المغلي المتصاعد من الإناء مع لف منشفة حول الرأس لزيادة تركيز البخار على بشرة الوجه .
    أتمنى إنكم تستفدوا من هذا النقل
    أختكم أسماء




  2. #2
    عضو abla is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    13-12-2006
    المشاركات
    3
    ‎تقييم المستوى 0

    افتراضي رد: فن العناية بالوجه والبشرة

    انا سعيدة جدا جدا لتواجدى فى المنتدى الجميل جدا دة وفعلا انا رغم انى عضوة جديدة الاانى استفدت جدا منكم كلكم واتمنى انى اقدر افيدكم ولو بالقليل
    دى معلومة عن الاعشاب حلوة جدا
    نشرة عن فوائد بعض الأعشاب الطبيعية و طرق استعمالها



    القرنفل: فوائده : يقوي المعدة و القلب و الكبد ، يساعد على الهضم ، يقوي اللثة و الدماغ ، يطيب النكهة ، يذهب غشاوة البصر ، يقطع سلس البول ، يزيل الخفقان إذا استعمل مع العسل و الخل ، يوضع على الأسنان المتسوسة قطعه مبتلة به لأتلاف الحساسية العصبية ، و يعتبر مطهر و مخدر للآلام و القروح ، و يدر الطمث و ضد هبوط المعدة و ضعفها و ضعف البصر و السمع و هبوط القوي ، يستعمل كمهدئ و ملطف إذا حلي بالعسل .

    حب الرشاد ( الثفاء ) : ثبت أنه يحتوي على عناصر هامة من الحديد و الفسفور و المنجنيز و اليود و الكالسيوم بدرجة عالية ، و فيتامينات ( أ ، ب ، ج ، ب2 ، هــ ) و الخلاصة المرة .

    فوائدة في الطب القديم و الحديث : التقوية العامة ، فاتح للشهية ، مدر للبول ، طارد للرياح ، مهدئ و مخفض لضغط الدم ، للتقوية الجنسية و عسر النفس ، للربو و جلاء الصدر من البلغم و النيكوتين ، فعال في تفتيت الحصى و الرمال و مكافح للسرطان و الروماتزم و السكري و السل ، يفيد في أمراض الجلد ، لتنقيه البول و طارد للسموم ، ضد النزلات الصدرية و الصداع .

    طريقة الاستعمال : كأس من مغلي الرشاد صباحاً و مساءً و يضاف عليه العسل .

    الحلبه : فوائدها : لتلين الحلق و المعدة ، لأمراض الصدر و السعال و الربو و المغص ، للضعف الجنسي ، فقر الدم و ضعاف البنية ، لوجع الرحم إذا طبخ دقيقها في الماء و جلست فيه المرأة ، تعطي للفتيات في زمن البلوغ لتنشط الطمث ، تعالج الإمساك بخلطها مع العسل : لطرد الديدان المعوية ، لعلاج البواسير للمرضعات اللواتي يعانين من قله الحليب ، غذاء أساسي للنفساء .

    طريقة الاستعمال : تغلى و تحلى بالعسل .

    الزنجبيل : فوائدها : معين على الهضم و الجماع و مقوي للقلب ، مطهر ، مضاد للحمى ، ماؤه المقطر من الأدوية الجيدة لا مراض العين ، لتوسيع الأوعية الدموية ، لزيادة العرق و الشعور بالدفء ، لتلطيف الحرارة ، يستخدم في الطبخ كفيتامين ، لأمراض الصدر و الروماتزم و بحه الصوت و البرد الشديد ( نزلات البرد) ، يعتبر علاج ر رئيسي للطاعون .

    طريقة الاستعمال :أما منقوع أو مغلي ثم يحلى بالعسل و يشرب قبل الأكل .

    القرفة : لتنشيط الدورة الدموية ، إذا خلطت بالعسل تنفع لنزلات البردو السعال ، لعسر البول ، تساعد على الهضم و تنقي الصدر ، تفتح سدد الكبد ، تهدئ تلبك المعدة و تسكن البواسير ، تمنع الخفقان و تجلو البصر ، تنفع في الربو و الزكام و السعال .

    طريقة الاستعمال : تغلى ثم تحلى بالعسل .

    الشمر( السنوت ) : ثبت أنه يحتوي على فيتامينات ( أ ، ب ، ج ) و الكالسيوم و الفسفور و الحديد و الكبريت و البوتاسيوم و فيه خلاصه عطريه .

    فوائده : للتقوية العامة ، لإفراز الحليب ، تسكن التشنج ، يعطى للأطفال كمهدي يساعدهم على النوم ، يستعمل ضد السعال و الربو حيث يمكن عمل مغلي منه ومن الحلبة والبابوننج واليانسون بنسب متساوية لقطع البلغم لدى الصغار والكبار، يستعمل لتقوية العظام و ذلك بوضع ملعقة صغيرة في كأس ماء مغلي ثم تصفى و تشرب ، ينبه الغدد الجنسية ، يطرد الدود من الأمعاء ، يفيد في حالات الصداع و الدوخة .

    طريقة الاستعمال : ملعقة صغيرة لكل كأس تضاف إلى الماء بعد غليه فينقع لمدة عشر دقائق ثم يصفى و يشرب بعد الأكل مع عسل .

    اليانسون : فوائده : فعال لتسكين المغص و تنشيط الهضم ، إدرار البول ، إزالة انتفاخ البطن ، إزالة أمراض الصدر و الحلق و السعال ، طرد الريح البطنية ، مهدئ عصبي خفيف ، يدر اللبن ويسكن الصداع ، يعطي للأطفال لطرد الغازات و تخفيف حدة بكاءهم .

    طريقة الاستعمال : يغلى بذرة ثم يصفى و يشرب و إذا أضيف مع الشمر كانت الفائدة عظيمة و أنفع و كذلك مع العسل .

    البابونج : فوائده : يعالج المغص المعدي و المعوي ، رمل الكلى و حرقان البول ، يفيد في التهابات المثانة و مغص الرحم أثناء دورة الحيض و النفاس ، يعالج التهاب اللوزتين و الحنجرة و بحة الصوت إذا تغرغر به ، لعلاج العيون المصابة بالرمد ، فعال للجروح و القروح إذا غسل أو مسح مغليه الأماكن المذكورة .

    طريقة الاستعمال : تضاف نصف ملعقة منه لكل فنجان ماء ساخن و يترك لمدة خمسة دقائق ثم يصفى و يحلى بالعسل و يشرب

    الكمون : يعالج التهابات العيون ويهدئ من تهيجها وذلك باستعماله بعد غليه وغسل العين به لألآم الطمث والمغص المعدي ، يستعمل لطرد الرياح ، و محاربة السمنة وذلك بنقع قليل منه في كوب ماء مغلي مع ليمونة مقطعة حلقات ويترك طوال الليل ثم يشرب الماء في الصباح على الريق .


  3. #3
    عضو ذهبي تاج محل is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    21-11-2006
    المشاركات
    1,435
    ‎تقييم المستوى 20

    افتراضي رد: فن العناية بالوجه والبشرة

    شكرا لك اختي اسماء




المواضيع المتشابهه

  1. كيفية العناية بالأقراص المدمجة Cd
    بواسطة king of the ring في المنتدى منتدى الكمبيوتر والإنترنت
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 12 -05 -2011, 12:26 AM
  2. العناية باليدين والقدمين
    بواسطة جوجو في المنتدى منتدى الأزياء
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 16 -01 -2011, 12:29 PM
  3. مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 16 -09 -2006, 10:07 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك