منتديات ماجدة

منتدى ماجدة هو منتدى عربي متكامل يحتوي على الكثير من الفائدة وهو أحد مواقع شبكة منتديات !Yahoo مكتوب. ، انضم الآن و احصل على فرصة التمتع بحوارات عربية متعددة المجالات



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 10 من 10
Like Tree0Likes

الموضوع: المسجد النبوي في المدينةفضائله ومكانته

  1. #1
    عضو فعال مراحب is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    06-02-2004
    المشاركات
    110
    ‎تقييم المستوى 21

    افتراضي المسجد النبوي في المدينةفضائله ومكانته

    يذهب كثير من المفسرين إلى أن المسجد المذكور في قوله تعالى في سورة التوبة {لمسجد أُسِّسَ على التقوى من أول يوم أحق أن تقوم فيه. فيه رجال يحبون أن يتطهروا والله يحب المطهرين} إنما هو مسجد النبي صلى الله عليه وسلم، ويستدلون لذلك بما رواه مسلم والترمذي والنسائي عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: تمارى رجلان في المسجد الذي أسس على التقوى من أول يوم؟ فقال رجل: هو مسجد قباء، وقال الآخر: هو مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (هو مسجدي)... وهذا ولا شك شرف كبير ومنزلة عظيمة لهذا المسجد الذي يحتل من القداسة والمكانة العظيمة في قلوب المسلمين ما لا مزيد عليه إلا للكعبة المعظمة والمسجد الحرام...

    وسوف يتشعب الحديث عن المسجد النبوي إلى شعبتين ـ كما سبق بالنسبة للحرم المكي ـ الشعبة الأولى منهما عن فضائله ومزاياه، والثانية عن تاريخ بنائه وتجديده وترميمه ووصفه.


    الفضائل والمزايا:

    وسنبدأ بذكر فضائل المسجد النبوي الشريف على ساكنه أفضل الصلاة وأتم التسليم. فنقول: إن فضائل المسجد النبوي كثيرة تكاد لا تحصى، وبعضها جاء منصوصاً عليه صراحة، وبعضها الآخر استنبطه العلماء استنباطاً وفهموه فهماً... وهم في غمرة سردهم في هذا وذاك ساعون للتعبير عما تكنه صدورهم وتجيش به عواطفهم تجاه المسجد النبوي الذي أصبح رمزاً من رموز الإسلام ومعلماً من معالم الإيمان ومداراً من مدارات الحب والولاء لله ولرسوله وإليكم بعض تلك الفضائل والمزايا:


    بناه الرسول(ص) والصحابه:

    1ـ من أعظم مزايا مسجد النبي صلى الله عليه وسلم أنه بني واختيرت أرضه ووضع أساسه وتم تحديد قبلته بإشراف ومشاركة الرسول صلى الله عليه وسلم لأصحابه المهاجرين والأنصار فكان بُناتُه وعماله والساعون في تأسيسه خير الأنبياء مع خير الناس... ولنا أن نتصور جموع الصحابة وهي تمضي جيئة وذهاباً بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يعمل معهم كواحد منهم بجد ونشاط، ينقلون اللبن، ويحملون الطين، ويرفعون الجدر، ويرتجزون بقولهم: لئن قعدنا والنبي يعمل ... لذاك منا العمل المضلل.

    فيرد عليهم النبي صلى الله عليه وسلم مباركاً عملهم منشطاً همتهم بقوله: اللهم لا عيش إلا عيش الآخرة ... فارحم الأنصار والمهاجرة.

    قال الزركشي: انشأ أصل مسجد المدينة على يد سيد المرسلين المهاجرون الأولون، والأنصار المتقدمون، خيار هذه الأمة، وفي ذلك من مزيد الشرف على غيره ما لا يخفي.



    الإشادة به دائماً:

    2ـ كان النبي صلى الله عليه وسلم ينوه دائماً بفضله، ويشير إلى مزاياه وذلك ببيان فضل الصلاة فيه وزيادة ثوابها على غيرها فيما سواه ففي الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (صلاة في مسجدي هذا أفضل من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام). وفي بعض الآثار عند الطبراني في الأوسط عن أنس بن مالك رضي الله

    عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( من صلى في مسجدي أربعين صلاة لا تفوته صلاة كتبت له براءة من النار ونجاة يوم القيامة).

    أو ببيان فضل من أتاه قاصداً التعلم في جوانبه أو التماس العلم في حلقة ففي سنن ابن ماجه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ( من جاء مسجدي هذا لم يأته إلا لخير يتعلمه أو يعلمه، فهو بمنزلة المجاهد في سبيل الله، ومن جاءه لغير ذلك فهو بمنزلة الرجل ينظر إلى متاع غيره).

    ومن أجل الفوائد الكثيرة التي فيه استحب الرسول صلى الله عليه وسلم شد الرحال لزيارة المسجد النبوي من الأماكن البعيدة النائية، ولو بلغت المشقة بالراحلين إليه مبلغها فالشوق إليه يذلل الصعاب ويهون الآلام. روي البخاري ومسلم وأبو داود عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد: مسجدي هذا، والمسجد الحرام، والمسجد الأقصى).



    الحجرة النبوية الشريفة:

    ومن فضائل المسجد النبوي الشريف وجود جسده صلى الله عليه وسلم غضاً طرياً في قبره، وقد اتفق العلماء على أن أفضل بقاع الأرض تلك البقعة التي ضمت جسده الشريف ودفن فيها، حكى الاجماع على ذلك القاضي عياض وغيره، خاصة إذا علمنا يقيناً أنه صلى الله عليه وسلم قد صح عنه قوله: (إن الله حرم على الأرض أجساد الانبياء) فهو عليه الصلاة والسلام بعد وفاته موجود بجسده الشريف الطاهر في المسجد النبوي لم تنل الأرض منه كما تنال من أجساد بني آدم.

    وهذا المعنى هو الذي يهيج النفوس ويحركها نحو قبره الشريف، عدا ما جاء عن فضل زيارته في قبره، وقصده بعد موته من أحاديث تتقوى ببعضها وبعمل الأمة بها، من مِثْل قوله عليه السلام: (من زارني بعد موتي فكأنما زارني في حياتي) وقوله: ( من حج فزار قبري بعد وفاتي كان كمن زارني في حياتي).

    وقد ذكر العلماء أن زيارته في قبره صلى الله عليه وسلم من أفضل القرب وأرجى العبادات. صرح بذلك القاضي عياض والإمام النووي والإمام ابن الهمام والعلامة السندي وغيرهم.

    ويزيد ويؤكد مزية زيارته صلى الله عليه وسلم شوقاً في قلوب المؤمنين زيارة صاحبيه المجاورين، الملازمين له حياً وميتاً، وهما شيخا المسلمين أبو بكر وعمر رضي الله عنهما، فقبراهما يجاوران قبره ويستظلان به.


    روضة من رياض الجنة:

    4ـ ومن فضائل المسجد النبوي تلك البقعة الطاهرة الطيبة التي تقع بين قبر النبي صلى الله عليه وسلم ومنبره الشريف، وهي من بقع الجنة في الأرض، وقد خص المسجد النبوي بها، ففي الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (ما بين قبري ومنبري روضة من رياض الجنة) وفي لفظ (ما بين بيتي ومنبري) وفي لفظ الطبراني (ما بين حجرتي ومصلاي).


    مساكن النبي صلى الله عليه وسلم:

    5ـ ومن فضائل المسجد النبوي وجود بيوت وحجر النبي صلى الله عليه وسلم فيه بعد ضمها إليه وتلك الحجر بناها رسول الله صلى الله عليه وسلم لازواجه شرقي المسجد، وكان فيها مقامه ومآواه، وفيها مبيته وطعامه ومنامه.

    قال الحسن البصري: ( كنت أدخل بيوت النبي صلى الله عليه وسلم وأنا غلام مراهق وأنال السقف بيدي. وكان لكل بيت حجرة، وكانت حجره من أكسية من شعر مربوطة في خشب عرعر، ولم يكن لبابه حلق، بل كان يقرع بالأظافر) فلما توفي أزواجه رضي الله عنهن خلطت البيوت والحجر بالمسجد، وذلك في زمن عبد الملك بن مروان.



    الأدب مع رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    6ـ ومن فضائل المسجد النبوي كراهة رفع الصوت فيه بغير صلاة أو خطبة أو درس فقد روي عن الإمام مالك إمام دار الهجرة أنه كان لا يرفع صوته في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويقول: حرمة الرسول صلى الله عليه وسلم حياً وميتاً سواء، وقد قال الله تعالى: {يا أيها الذين آمنوا لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النبي ولا تجهروا له بالقول كجهر بعضكم لبعض}.


    لا يجتهد في محرابه:

    7ـ ومن فضائل المسجد النبوي أنه لا يجتهد في محرابه، أي لا يشك في صحة توجهه إلى القبلة، ولا يجوز تعديله عما هو عليه، قال الزركشي: لا يجتهد في محراب رسول الله صلى الله عليه وسلم، لأنه صواب قطعاً، إذ لا يقر على خطأ، فلا مجال للاجتهاد فيه، حتى لا يجتهد فيه باليمنة واليسرة، بخلاف محاريب المسلمين.

    والمراد بمحرابه صلى الله عليه وسلم مصلاه، فإنه لم يكن في زمنه عليه السلام محراب.



    تعويضات مجزية:

    8ـ ومن فضائل المسجد النبوي أن الله سبحانه وتعالى عوض قاصده وزائره عن عبادتي الحج والعمرة بأمرين اثنين، ثابتين بنصوص صريحة عن النبي صلى الله عليه وسلم وُعد عليهما ذلك الثواب.

    أما الحج، فذكر ابن الجوزي عن أبي أمامة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (من خرج على طهر لا يريد إلا الصلاة في مسجدي حتى يصلي فيه، كان بمنزلة حجة).

    وأما العمرة، فيحصل أجرها بزيارة مسجد قباء القريب من مسجد النبي صلى الله عليه وسلم، ففي الصحيح.. (صلاة في مسجد قباء كعمرة) وروى ابن النجار في تاريخ المدينة عن سهل بن حنيف رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (من توضأ فأسبغ الوضوء وجاء مسجد قباء فصلى فيه ركعتين كان له أجر عمرة). ذكر ذلك الفضل لمسجد النبي صلى الله عليه وسلم الإمام محمد بن عبد الله الزركشي في كتابه أعلام الساجد.



    لا يخرج منه بعد النداء:

    9ـ ومن فضائل المسجد النبوي النهي الوارد بخصوصه هو ـ وبعموم المساجد من بعده ـ فلا يجوز لأحد سمع فيه النداء للصلاة ـ وقد علمنا فضلها فيه ـ أن يخرج منه قبل أن يصلي، ففي معجم الطبراني الأوسط عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا يسمع النداء في مسجدي هذا ثم يخرج منه إلا لحاجة ثم لا يرجع إليه إلا منافق) وهذا كما قلنا إن كان عاماً في كل المساجد، فهو أولى وأخص وآثر في مسجد النبي صلى الله عليه وسلم.


    شاهد عيان صادق:

    ومن فضائل النبي صلى الله عليه وسلم أنه شهد معظم أحداث السيرة النبوية التي هي جوهر الدين وأس بنائه وأصل نشأته، ففي هذا المسجد الكريم كانت خطب النبي صلى الله عليه وسلم البليغة الموجزة المؤثرة المعبرة، وفي هذا المسجد الكريم كانت إمامته بصلاة المسلمين ليلاً ونهاراً يقوم لله خاشعاً عابداً متبتلاً، وفي هذا المسجد الكريم كانت الوفود الكثيرة التي وفدت على النبي صلى الله عليه وسلم لإعلان الإسلام، أو للمفاوضة في أمر، أو المناقشة حول قضية. وفي هذا المسجد الكريم حصلت معجزات كثيرة نطقت بلا ريب بصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم كحنين الجذع إليه فيه بعد تحوله عليه السلام إلى المنبر، وكإخباره عليه السلام، عن كثير من المغيبات الحاضرة أوالمستقبلية فيه، وفي هذا المسجد الكريم نزل جبريل الأمين بالوحي أكثر من أي مكان آخر يلقي في روع النبي صلى الله عليه وسلم وقلبه كلامَ الله تعالى وأوامره ونواهيه وأحكامه، وفي هذا المسجد الكريم عقدت ألوية كثيرة للجهاد،

    وطرحت قضايا مصيرية للمسلمين، وقضي في أمور خطيرة وخلافات مهمة، وتجلت أخلاق النبوة وسجايا الصحابة ونفحات الله... إن السيرة النبوية بكل مفرادتها وحوادثها تدور حول محور أساسي هو المسجد النبوي الطاهر.



    المدينة طيبة مباركة:

    11ـ ومن فضائل المسجد النبوي أن المدينة المنورة التي تضمه من أفضل بلاد الله وأحبها إليه وأطهرها عنده.

    وقد جاء في بيان شرفها ومزاياها كثير من النصوص الصحيحة المروية عن النبي صلى الله عليه وسلم فمن ذلك أنها بلد حرام كمكة البلد الحرام، حرّم الله صيدها وشجرها على الحلال والمحرم كمكة سواء بسواء، فقد روى مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( إن إبراهيم حرم مكة، وإني حرمت المدينة ما بين لا بتيها، لا يقطع عضاها ولا يصاد صيدها ومن ذلك أنه يستحب المجاورة فيها لما يحصل من ذلك من البركات والنفحات الالهية روى مسلم عن ابي هريرة وأبي سعيد وابن عمر رضي الله عنهم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( من صبر على لأواء المدينة وشدتها كنت له شهيداً أو شفيعاً يوم القيامة). ولهذا يستحب المكث بها حتى الموت، كما كان يتمنى ذلك كبار صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ففي صحيح البخاري عن عمر رضي الله عنه أنه كان يقول: (اللهم ارزقني شهادة في سبيلك، واجعل موتي في بلد رسولك). وروى الترمذي عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( من استطاع أن يموت في المدينة فليمت بها، فإني أشفع لمن يموت بها).

    ومن فضائل المدينة المنورة ـ أرضِ المسجد النبوي ـ أن الدجال لا يدخلها. قد حرمها الله عليه، بل إنها تخرج كل خبيث ومنافق منها، ففي الصحيحين من حديث أنس مرفوعاً إلى النبي صلى الله عليه وسلم (إن الدجال لا يطأ مكة ولا المدينة، وأنه يجيء حتى ينزل في ناحية المدينة، فترجف ثلاث رجفات فيخرج إليه كل كافر ومنافق). وفي صحيح مسلم ( لا تقوم الساعة حتى تنفي المدينة شرارها كما ينفي الكير خبث الحديد).



    شوق وحنين... وتخوف دفين:

    هذا كله ـ وغيره كثير ـ شيء من الحديث عن فضل المسجد النبوي وما جعل الله سبحانه له من المزايا والخصال والفضائل... كيف لا وهو أبو المساجد في الإسلام، ومنبع اليقين، ومهوى أفئدة المؤمنين، ومرقد سيد المرسلين، ومزار خليفتي رسول رب العالمين...

    وإن مما نحذر منه أشد التحذير في هذا المقام ما نراه فاشياً بين كثير من المسلمين من تهاونهم في زيارة المسجد النبوي، وشد الرحال إليه، وفتور الشوق لزيارة الحبيب المصطفى عليه أزكى السلام والتحية، وذلك بحجج واهية ومزاعم باطلة... لا تصح لدى المؤمنين، لا يأبه لها المحبون... أيعقل أن تكون النفقة المادية البسيطة، أو مشاغل الحياة الزائفة، أو مجرد استكمال مناسك الحج المفروضة عذراً كافياً للحيلولة دون الزيارة المستحبة واللقاء المنتظر بين المؤمن ورسول الله ‍ ‍.

    إننا نلمح ونصرح إلى ما دأب عليه البعض من استعجالهم ـ بعد مناسك الحج أو العمرة دون سبب ملزم أو عذر صحيح ـ طي الخيام دونه وردّ المطايا عنه، كأنه لا يعنيهم في شيء، أو لا يرمز عندهم إلى معنى...

    أنطوي الفيافي والقفار والبراري والبحار حتى إذا كنا بمحاذاة منزل سيد الأبرار ومسجد النبي المختار تكاسلنا وتراخينا، واستكثرنا قليل النفقة واستثقلنا قريب الأسفار... فما أقس القلوب وأقصر الهم وأشد الشح.

    ويبقى الحديث عن تاريخه وبنائه... ولذلك موقف آخر إن شاء الله تعالى.



    منقول عسى الله ان ينفعنا بهذا النقل

    وصلي اللهم وسلم على حبيبك ونبيك محمد بن عبدالله عليه افضل الصلاة والتسليم




  2. #2


  3. #3
    مشرفة سابقة امة الله has a spectacular aura about امة الله has a spectacular aura about امة الله has a spectacular aura about الصورة الرمزية امة الله
    تاريخ التسجيل
    15-02-2004
    المشاركات
    2,141
    ‎تقييم المستوى 30

    افتراضي

    نسال الله الا يحرمنا زيارته وان يجزيك خير اخى الكريم على الموضوع


    ما دعوة أنفع يا صاحبي .... من دعوة الغائب للغائب

    ناشدتك الرحمن يا قارئاً .... أن تسأل الغفران للكاتب









  4. #4


  5. #5


  6. #6
    مشرف سابق الصقر الذهبي is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    13-03-2004
    المشاركات
    4,161
    ‎تقييم المستوى 34

    افتراضي

    بارك الله أخي فهد

    هذه هي المدينة قال صلى الله عليه وسلم ( إن الإيمان ليأرز إلى المدينة كما تأرز الحية إلى جحهرها )

    أسأل الله أن يرزقنا أحترامها وتقديرها ويكفي أنها من أحب البقاع إلى الله قال صلى الله عليه وسلم ( اللهم أخرجتني من أحب البقاع إلي فأسكني في أحب البقاع إليك )

    لك مني كل المودة

    أخوكم د/ أبو عمر
    المدينة المنورة


    البقاء لله وحده
    جزاه الله خيرا على حسناته ، وصفح عن سيئاته ، وادخله فسيح جناته
    جعل الله ما افادنا به من معلومات بهذا المنتدى فى ميزان حسناته
    إنا لله وإنا إليه راجعون


  7. #7


  8. #8


  9. #9
    مشرف سابق عبدالله العاشق is on a distinguished road الصورة الرمزية عبدالله العاشق
    تاريخ التسجيل
    24-01-2005
    المشاركات
    4,736
    ‎تقييم المستوى 34

    افتراضي

    نسال الله ان انال شرف زيارته




    وجزاكى الله خيرا اختى مراحب


    [CENTER]



    غائب لفترة لا يعلم مداها غير الله


  10. #10


المواضيع المتشابهه

  1. صَحّح معلوماتك... أخطاء شائعة عن المسجد الأقصى ...
    بواسطة tawfiq53 في المنتدى القسم الإسلامي العام
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 10 -08 -2012, 02:11 PM
  2. مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 23 -12 -2009, 11:23 PM
  3. أخي المسجد حن إليك
    بواسطة ســـامي في المنتدى القسم الإسلامي العام
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 08 -09 -2008, 03:21 PM
  4. أصغر رسالة في نقض المسيحية
    بواسطة امة الله في المنتدى القسم الإسلامي العام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 15 -12 -2005, 03:08 AM
  5. مساجدنا والمخالفات الشرعية
    بواسطة الصقر الذهبي في المنتدى القسم الإسلامي العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11 -03 -2005, 10:45 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك