منتديات ماجدة

منتدى ماجدة هو منتدى عربي متكامل يحتوي على الكثير من الفائدة وهو أحد مواقع شبكة منتديات !Yahoo مكتوب. ، انضم الآن و احصل على فرصة التمتع بحوارات عربية متعددة المجالات



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2
Like Tree0Likes

الموضوع: السبع الموبقات (الشرك بالله )

  1. #1
    عضو محسن منصور is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    02-06-2006
    المشاركات
    20
    ‎تقييم المستوى 0

    Lightbulb السبع الموبقات (الشرك بالله )

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السبع الموبقات (1)
    جامع المصطفي : 12/5/2006 م
    الحمد لله رب العالمين أكمل الدين وأتم النعمة علي المسلمين . فمن زاد أو استزاد فقد زاغ وحاد وتعدي وظلم . أحمد الله وأشكره وأتوب إليه واستغفره وأستعين به وأستنصره وأتوكل في جميع الأمور عليه . وأشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله شرفه وفضله وزينه وجمله فكان أقرب المقربين إليه . اللهم صل وسلم وبارك علي رسول الله محمد خير عبادك وعلي آله وصحبه وكل مسلم آمن بآيات ربه ففاز بقربه وتمتع بحبه وسار علي دربه ونال عظيم الأجر. أما بعد فأوصيكم وإياي عباد الله بتقوى الله عز وجل وأحذركم ونفسي من عصيان الله ثم أستفتح بالذي هو خير . يروي الإمامان الجليلان البخاري ومسلم رحمهما الله عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم " اتقوا السبع الموبقات الشرك بالله والسحر وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق وأكل الربا وأكل مال اليتيم والتولي يوم الزحف وقذف المحصنات الغافلات ".
    عباد الله أيها المسلمون :ـ
    أبو هريرة : هو عبد الرحمن بن صخر الدوسي أسلم سنة 6 هـ وقدم المدينة سنة 7هـ وكان الرسول في خيبر فصادف قدومه مجيء النبي صلي الله عليه وسلم . كان اسمه في الجاهلية عبد شمس فغيره النبي إلي عبد الرحمن . وكناه بأبي هريرة لأنه كان له هر يلازمه كظله وكان من أهل الصفة بل كان عريف أهل الصفة . روي عن النبي 5374 حديث وما ذلك إلا لأنه كان المهاجرون في تجارتهم والأنصار في زراعتهم وأبو هريرة عاكفا علي رسول الله صلي الله عليه يأخذ عنه الحديث . ففي ذات يوم قال الرسول من يبسط رداءه فيأخذ عني الحديث فلم ينس فقال أبو هريرة أنا يا رسول الله فبسط رداءه والرسول يحدث يقول فلم أنس شيئا مما قاله الرسول صلي الله عليه وسلم . وقال عن نفسه ما من أحد يسمع بي ولا أمي إلا أحبنا وما ذلك إلا لأن الرسول دعي لأمه فآمنت ودعي لهما بحب الناس فاستجاب الله . ومات عن عمر قدره 78 سنة ولخص حياته فقال ولدت يتيما وهاجرت مسكينا وكنت أسيرا عند بسرة بنت غزوان بطعام بطني . ثم تزوجتها فالحمد لله الذي جعل الدين قواما وجعل أبا هريرة إماما .
    حديث عظيم القدر جليل المنزلة . يقول فيه النبي صلي الله عليه وسلم: اجتنبوا السبع الموبقات : واجتنبوا أبلغ من اتركوا لأن نهي الاقتراب أبلغ من نهي الفعل . وسميت هذه السبع بالموبقات : أي المهلكات لأن ستة منها تهز الأركان وتقوض الدعائم وتهدم الإيمان . واسمع لربك "وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا "
    الشرك بالله : وهو يعني اتخاذ الشريك وهو من أعظم الذنوب لذلك يستحق العقاب "وَيَوْمَ يُعْرَضُ الَّذِينَ كَفَرُوا عَلَى النَّارِ أَذْهَبْتُمْ طَيِّبَاتِكُمْ فِي حَيَاتِكُمُ الدُّنْيَا وَاسْتَمْتَعْتُم بِهَا فَالْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَسْتَكْبِرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَبِمَا كُنتُمْ تَفْسُقُونَ "ولا يقبل منه عمل " وقدمنا إلي ما عملوا من عمل فجعلناه هباء منثورا ". والشرك نوعان : شرك اكبر مخرج من الملة وشرك أصغر مناف لكمال التوحيد .
    أما الشرك الأكبر: فهو صرف شيء من أنواع العبادة لغير الله وله أربعة أنواع : 1ـ شرك الدعاء : " فإذا ركبوا في الفلك دعوا الله مخلصين له الدين فلما نجاهم إلي البر إذاهم يشركون ".2ـ شرك النية : " من كان يريد الحياة الدنيا وزينتها نوف إليهم أعمالهم فيها وهم فيها لا يبخسون أولئك الذين ليس لهم في الآخرة إلا النار وحبط ما صنعوا فيها وباطل ما كانوا يعملون ". 3ـ شرك الطاعة : " اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله والمسيح بن مريم " و4ـ شرك المحبة : " ومن الناس من يتخذ من دون الله أندادا يحبونهم كحب ".وهذا النوع من الشرك خطير . فهو ظلم " إن الشرك لظلم عظيم ". بل من أعظم الذنوب فقد روي الشيخان عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال قلت يا رسول الله أي الذنب أعظم فقال أن تجعل لله ندا وهو خلقك " . وهو ديوان لا يغفر فقد روي الإمام أحمد عن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الدواوين ثلاثة فديوان لا يغفر الله منه شيئا وديوان لا يعبأ الله به شيئا وديوان لا يترك الله منه شيئا فأما الديوان الذي لا يغفر الله منه شيئا فالإشراك بالله عز وجل قال الله عز وجل إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء وأما الديوان الذي لا يعبأ الله به شيئا قط فظلم العبد نفسه فيما بينه وبين ربه وأما الديوان الذي لا يترك الله منه شيئا فمظالم العباد بينهم القصاص لا محالة". ومن مات لا يشرك بالله هذا الشرك حلت له المغفرة فقد روي الإمام أبو يعلي عن جابر بن عبد الله, قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «ما من نفس تموت لا تشرك بالله شيئاً إلا حلت لها المغفرة, إن شاء الله عذبها وإن شاء غفر لها ".
    وأما الشرك الأصغر: فهو الرياء أن يعمل العبد العمل من أجل الناس فلا يخلص فيه فهو شرك وإن كان يسيرا فقد روي ابن ماجة عن رسول الله صلي الله عليه وسلم " يسير الرياء شرك " . ومناف لخلق المؤمنين " وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة وذلك دين القيمة " . ويفسد العمل كما يفسد الخل العسل " يا أيها الذين آمنوا لا تبطلوا صدقاتكم بالمن والأذى " ويأخذ جزاؤه في الدنيا ممن كان يرائيهم روي الإمام أحمد: عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم يرويه عن الله عز وجل أنه قال: «أنا خير الشركاء فمن عمل عملاً أشرك فيه غيري, فأنا بريء منه, وهو للذي أشرك» . وفي الآخرة له عذاب النار " أولئك الذين ليس لهم في الآخرة إلا النار وحبط ما صنعوا فيها وباطل ما كانوا يعملون " . وعلامة الرياء أن ينشط الإنسان أمام الناس ويكسل في غيبتهم وينشط عند الثناء ويكسل عند عدم الثناء روي الإمامأبو يعلى عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من أحسن الصلاة حيث يراه الناس وأساءها حيث يخلو, فتلك استهانة استهان بها ربه عز وجل» ولما كان الشرك الأصغر أخفي من دبيب النملة السوداء علي الصخرة الصماء في الليلة الظلماء . فقد حذر النبي منه فقد روى البخاري في الأدب المفرد عن معقل بن يسار رضي الله عنه قال : انطلقت مع أبي بكرالصديق رضي الله عنه إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : يا أبا بكر ، للشِّركفيكم أخفى من دبيب النمل. فقال أبو بكر : وهل الشرك إلا من جعل مع الله إلهاآخر ؟ قال النبي صلى الله عليه وسلم : والذي نفسي بيده ، للشِّرك أخفى من دبيبالنمل ، ألا أدلك على شيء إذا قـُـلتـه ذهب عنك قليله وكثيره ؟قال : قل : اللهم إني أعوذ بك أن أشرك بك وأنا أعلم ،وأستغفرك مما لا أعلم .
    ومن الشرك الأصغر: الحلف بغير الله : فقد روي الإمام أبو داوود عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما عن رسول الله صلي الله عليه وسلم " من حلف بغير الله فقد كفر أو أشرك " والحلف بغير الله شرك لأنك عظمت غير الله فالحلف تعظيم المحلوف به . والرقي والتمائم والتولة : فقد روي الإمام أحمد " إن الرقي والتمائم والتولة شرك " فالرقي إن كانت بغير الله فهي عزيمة وشرك لقوله تعالي " ولا تدع من دون الله مالا ينفعك ولا يضرك فإن فعلت فإنك إذا من الظالمين " أما الرقية الحلال فهي التي يتوفر فيها ثلاثة شروط : أن تكون من الكتاب والسنة وان تكون باللغة العربية وان تعتقد أنها سبب فهي لا تنفع بذاتها وإنما تنفع بإذن الله . وأما التمائم : فهي ما يعلق علي الأولاد لاتقاء العين فقد ورد من تعلق بتميمة وكل إليها وكذلك من علق تميمة فلا أتم الله عليه . وأما التولة: ما يصنعونه ليحبب المرأة لزوجها أو العكس وهي ضرب من ضروب السحر المحرم .
    ويختلف الشرك الأكبر عن الأصغر في أمور: فالأكبر يخرج من الملة وصاحبه كافر مخلد في النار ولا يدخل الجنة " إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار "ويحبط كل عمله " ولقد أوحي إليك والي الذين من قبلك لإن أشركت ليحبطن عملك ولتكونن من الخاسرين ". أما الأصغر : فلا يخرج من الملة ولا يوصف صاحبه بالكفر ولا يحبط إلا العمل الذي قارنه فقط ولكن هل هو كالشرك الأكبر لا يغفره الله ؟ . قيل لا يغفره الله بل يعاقب عليه ثم يدخل الجنة بعد العقاب . وقيل تحت مشيئة الله إن شاء عذبه وان شاء غفر له .
    السحر : وهو ما خفي ولطف سببه والساحر هو الذي يأتي بأعمال ( بعزائم ) تؤثر في القلوب وتمرض النفوس وتفرق بين الرجل وزوجه وهو شرك فقد روي أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال" من سحر فقد أشرك " وقد سحر النبي صلي الله عليه وسلم سحره لبيد بن الأعصم فقد أغري غلام يهودي يخدم النبي حتى أتي له بمشط وشعرات من شعراته صلي الله عليه وسلم فقد روي الإمام مسلم وأحمد عن عائشة قالت " كان رسول الله سحر حتى كان يرى أنه يأتي النساء ولا يأتيهن( قال سفيان وهذا أشد ما يكون من السحر إذا كان كذا) فقال يا عائشة أعلمت أن الله قد أفتاني فيما استفتيته فيه أتاني رجلان فقعد أحدهما عند رأسي والآخر عند رجلي فقال الذي عند رأسي للآخر ما بال الرجل قال مطبوب قال ومن طبه قال لبيد بن أعصم رجل من بني زريق حليف اليهود كان منافقا قال وفيم قال في مشط ومشاطة قال وأين قال في جف طلعة ذكر تحت راعوفة في بئر ذروان قالت فأتى البئر حتى استخرجه فيه مشاطة رأسه وأسنان مشطه ووتر معقود فيه 11 عقدة مغروزة بالإبرة فأنزل الله المعوذتين فجعل كلما قرأ آية انحلت عقدة فقال هذه البئر التي أريتها وكأن ماءها نقاعة الحناء وكان نخلها رؤوس الشياطين قال فاستخرج فقلت أفلا تنشرت فقال أما الله فقد شفاني وأكره أن أثير على أحد من الناس شرا جبريل جاء إلى النبي فقال اشتكيت يا محمد فقال نعم فقال باسم الله أرقيك من كل داء يؤذيك ومن شر كل حاسد وعين الله يشفيك ولعل هذا كان من شكواه حين سحر وقد روي بن حبان عن زيد بن أرقم قال سحر النبي رجل من اليهود فاشتكى لذلك أياما قال فجاءه جبريل فقال إن رجلا من اليهود سحرك وعقد لك عقدا في بئر كذا وكذا فأرسل إليها من يجيء بها فبعث رسول الله فاستخرجها فجاءه بها فحللها قال فقام رسول الله كأنما نشط من عقال فما ذكر ذلك لليهودي ولا رآه في وجهه حتى مات .
    الثانية :
    والسحر حرام وتعلمه لا يجوز إلا للاتقاء أو دفع ضرر أو فك معسور كما قال بن حجر وإلا لا يجوز وحد الساحر ضربه بالسيف وقيل يستتاب ثلاثا فان تاب وإلا ضرب بالسيف . ومثلها العرافة والكهانة والفنجان والكف كلها حرام قال صلي الله عليه وسلم فيما يرويه الإمام أحمد " من أتي عرافا أو كاهنا فصدقه فقد كفر بما نزل علي محمد " .وروي الإمام مسلم " من أتي عرافا فصدقه لا يقبل الله منه صلاة أربعين يوما "
    ويختلف السحر عن الكرامة والمعجزة . فالسحر أقوال وأفعال يقوم بها الساحر ليتم له ما يريد ولا يكون إلا من فاسق . والكرامة تكون لرجل صالح أو لولي نصرة من الله له . المعجزة لا تكون إلا لنبي وتكون وفق مراده تصديق له أمام قومه
    وكيف يتغلب الإنسان علي السحر: بالقراءة فإن لها أثراً عظيماً في إزالة السحر : وهو أن يقرأ على المسحور أو في إناء آية الكرسي وآيات السحر التي في سورة الأعراف ، وفي سورة يونس ، وفي سورة طه ، ومعها سورة "الكافرون" وسورة الإخلاص والمعوذتين ، ويدعو له بالشفاء والعافية ، ولاسيما بالدعاء الثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم وهو :-
    ( اللهم رب الناس أذهب البأس واشف أنت الشافي ، لا شفاء إلا شفاؤك ، شفاء لا يغادر سقماً ) .
    ومن ذلك ما رقى به جبرائيل النبي صلى الله عليه وسلم وهو : ( بسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك ، ومن شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك ، بسم الله أرقيك ) ويكرر هذه الرقية ثلاثاً ، ويكرر قراءة ( قل هو الله أحد ) و ( المعوذتين ) ثلاثاً
    .






  2. #2
    Banned mohamed_nageeb is on a distinguished road الصورة الرمزية mohamed_nageeb
    تاريخ التسجيل
    22-01-2005
    المشاركات
    36,718
    ‎تقييم المستوى 0

    افتراضي رد : السبع الموبقات (الشرك بالله )

    .الأخ الفاضل / محسن منصور
    بارك الله بك وجعله فى ميزان حسناتك
    ونحن منتظرين التكملة
    على بركة الله
    كل الود والاحترام




المواضيع المتشابهه

  1. معنى "لا حول ولا قوة إلا بالله "
    بواسطة shine truth في المنتدى القسم الإسلامي العام
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 17 -06 -2012, 03:38 PM
  2. الشرك
    بواسطة أبو الأبطال في المنتدى القسم الإسلامي العام
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 08 -10 -2007, 11:49 AM
  3. المناهي اللفظية
    بواسطة الصقر الذهبي في المنتدى القسم الإسلامي العام
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 05 -01 -2007, 02:27 AM
  4. كيف هي ثقتك بالله !!؟؟
    بواسطة netpirate_90 في المنتدى القسم الإسلامي العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 29 -12 -2005, 10:56 AM
  5. الشرك الأكبر والشرك الأصغر
    بواسطة أبو الأبطال في المنتدى القسم الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15 -09 -2005, 09:06 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك