توكيدُ الأفعال ِالخمسةِ
1- المُسندُ إلى ألفِ الاثنينِ: مثالٌ: يكتبان، تحذفُ نونُ الرّفعِ عندَ التّوكيدِ لتوالي الأمثالِ، وتحرّكُ نونُ التّوكيدِ بالكسرِ، ويكونُ الفعلُ معرباً غيرَ مبنيٍّ لعدمِ اتصالِه بنونِ التّوكيدِ مباشرةً لوجودِ فاصلٍ بينهما، نقولُ: يكتبانِ: فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعِه ثبوتُ النّونِ المحذوفةِ لتوالي الأمثالِ، والألفُ ضميرٌ متّصلٌ مبنيٌّ على السّكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ، أصلُه( يكتباننِ).
2- المسندُ إلى واوِ الجماعةِ: تُحذفُ نونُ الرّفعِ لتوالي الأمثالِ، وتحذفُ واوُ الجماعةِ لالتقاءِ السّاكنين، ويضمُّ ما قبل نونِ التّوكيدِ للدّلالةِ على واوِ الجماعةِ المحذوفةِ، ويكونُ الفعلُ مُعرباً أيّضاً، نقولُ في توكيدِ الفعلِ تكتبون، ( تكتبُنّ): وهو فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ بثبوتِ النّونِ المحذوفةِ لتوالي الأمثالِ، والواوُ المحذوفةُ لالتقاءِ السّاكنين ضميرٌ متّصلٌ مبنيٌّ على السّكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.
-إذا كان الفعلُ المضارعُ معتلَّ الآخرِ بالألفِ تبقى واوُ الجماعةِ وتحركُ بالضّمِّ،وتُحذفُ الألفُ، لتوكيدِ الفعلِ تسعَوْن، نقولُ: (تسعوُنّ).
3- المسندُ إلى ياءِ المؤنّثةِ المخاطبةِ: تُحذفُ نونُ الرّفعِ لتوالي الأمثالِ، وتحذفُ ياءُ المؤنّثةِ المخاطبةِ لالتقاءِ السّاكنين، ويُكسرُ ما قبل نونِ التّوكيدِ للدّلالةِ على ياءِ المؤنّثةِ، ويكونُ الفعلُ مُعرباً أيّضاً، نقولُ في توكيدِ الفعلِ تكتبين، ( تكتبِنّ): وهو فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ بثبوتِ النّونِ المحذوفةِ لتوالي الأمثالِ، والياءُ المحذوفةُ لالتقاءِ السّاكنين ضميرٌ متّصلٌ مبنيٌّ على السّكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.
-إذا كانَ الفعلُ معتلَّ الآخرِ بالألفِ، تُحذفُ ألفُ الفعلِ، وتبقى ياءُ المؤنّثةِ المخاطبةِ مكسورةً، لتوكيدِ الفعلِ تسعين نقولُ( تسعيِنّ).