منتديات ماجدة

منتدى ماجدة هو منتدى عربي متكامل يحتوي على الكثير من الفائدة وهو أحد مواقع شبكة منتديات !Yahoo مكتوب. ، انضم الآن و احصل على فرصة التمتع بحوارات عربية متعددة المجالات



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 5 من 5
Like Tree0Likes

الموضوع: سامحني لاني أحب الله اكثر منك !! " قصة قصيرة "

  1. #1
    عضو منتظرة بلا عنوان is on a distinguished road الصورة الرمزية منتظرة بلا عنوان
    تاريخ التسجيل
    22-07-2012
    المشاركات
    60
    ‎تقييم المستوى 4

    new سامحني لاني أحب الله اكثر منك !! " قصة قصيرة "

    سامحني لاني أحب الله اكثر منك !! " قصة قصيرة "


    جاء صوته حزينا منكسرا .. بدى مصدوما من المفاجأة التي لم يتوقعها ومخذولا كمثل من وعد بان يحظى بالجنة وادخل النار .. بدت كلماته تحاول حفظ إتزان صوته الذي كان يكتم آهات جرح بدى انه حديث العهد به .. سألها بانكسار : لماذا ؟؟ لماذا فعلتي هذا ؟؟ كيف هان قلبك علي وقمتي بذلك ؟؟

    صمتت طويلا ولم تعرف كيف ترد عليه .. عندما لمحت رقمه في هاتفها شعرت بانها لا تعرف ما الذي تفعله .. أترد عليه ام تكتفي بإرسال رسالة نصية تطلب منه ان ينساها ؟؟ كانت ترغب في تجاهل الرد عليه لكنها شعرت بإنها تحتاج لسماع صوته لآخر مرة في حياتها لتفهمه ما لا يمكن ان يفهمه .. كمثل من يعوم وسط بحر عاتي الامواج لا حدود له ولا انتهاء كانت تعوم وسط افكارها الحزينة لا تدري ماذا تقول له وكيف تفهمه شيئا هي تدرك انه لن يستوعبه او اقله يدركه في الوقت الحالي ..

    ردت عليه بحزن بدى انه تفجر بداخلها وسيكون رفيق ايامها الجديد : لانني لا أستطيع ان افعل هذا .. فإن خذلت عقلي وصددت الواقع فسيخذلني قلبي يوما .. قلبي الذي أن أعجب بك واستلطفك ووقع في حبك سيتوقف يوما عن حبك حتما .. قلبي الذي وان حاولت تجاهل كل الاشارات التي تؤكد انني لست لك ولست لي فسيأتي يوما ما يؤكد لي حقيقة شكوكي وصحة ظنوني نحوك ..

    قاطعها : أحبك وسأفعل كل ما بوسعي لاجلك وانتي تدركين ذلك .. انتي تعلمين انني رجل ارغب فيك بشدة و" مشتريك " ..

    ردت عليه وهي تحاول أن تتمالك نفسها وتنتقي عبارات مناسبة للرد عليه : الحب وحده لا يكفي .. سيأتي يوم ستدرك ان الحب ليس كل شيء .. وسيأتي يوم بعده ستدرك ان ما تظنه حبا نحوي ليس حبا بل وهما لتجيء بعدها ايام ستتوقف فيها عن حبي وتدرك بانني لست لك وانت لست لي .. بانني لست المرأة التي ترضيك وتناسبك ..

    سألها بمرارة طفل اراد نيل لعبة ما بشدة ثم اكتشف انه لن يحظى بها ابدا : كيف تقولين هذا وانتي تدرين اني من المستحيل ان اخذلك ؟

    صممت وعادت الى العوم في بحر افكارها المتلاطمة المتضاربة المشاعر نحوه .. هي تستلطفه ولنقل انها تميل إليه لكنها لا تستطيع ان تحبه .. تشعر في لحظات انه يملىء وقتها وكل حياتها وانها تحبه ثم تنتبه فجأة انه ليس رجل احلامها ويصفعها الواقع بحقيقة انها ان وقعت في حبه فستضطر ان تسير في دروب لا تريدها فتشعر بانها لا تحبه وتنفر منه .. هل صادفك يوما شعور متناقض تجاه شخص لتجد نفسك لا تدري ان كنت تحبه فعلا او لا ؟ لا تدري ما حقيقة مشاعرك به وما حجمه بداخلك ؟؟

    هو يحبها ويشعر بانها امراة استثنائية وبانها امرأة حياته ولكن لغة الواقع اكبر من حبهما .. فهي من عالم مختلف عن عالمه تماما وافكارها لا تلتقي مع افكاره .. هو من عالم التهور والجنون والشباب الطائش المنجر وراء عالم الغناء والرغبة في الشهرة والظهور وهي من عالم التدين والاتزان والاحلام التي تهدف إلى الدعوة وهداية الشباب الضائع .. هو يريد الحياة بكل ما فيها من لذائذ وامور ممتعة والعيش برفاهية وانتهى وهي تريد الحياة بكل ما فيها من كفاح وبناء وجهاد ومواجهه وتأسيس ..

    هو أحلامه كلها تتجه نحو تحقيق اسم مشهور له في عالم الغناء و الحصول على أحدث سيارة تنزل بالاسواق واجمل فتاة يركض ورائها الرجال واسعادها عن طريق شراء الهدايا لها والتباهي بذلك ويظن بان ذلك وحده يكفي لها.. هي احلامها كلها تتجه نحو تحقيق شيء يخدم الدين والمسلمين ومحاربة أهواء نفسها الدنيوية وترويضها لطاعة الله والحصول على رضاه وبركته من خلال تسخير وقتها وعملها لاجل ذلك بدلا من الاهتمام بامور سطحية تفطن الى انها سرعان ما ستزول ولن تبقى .. هي تريد الحياة والسعادة والحب كمثل اي فتاة ولكنها تريد ذلك مع رجل يسعى الى دفعها لان تكون افضل واحسن بدلا من ان يظن ان كل حاجاتها تتركز في الشهرة والمال والعاطفة فقط ..

    اعتقد بان اصعب حب من الممكن ان يواجهه انسان في حياته لا حب من طرف واحد تمحيه الايام بحب جديد ولا حب كان لغاية وانتهى بل حب من طرفين يرفضه الواقع ولا يقبله المنطق ولا العقل .. هو عندما تحب انسانا لا تستطيع ان تنساه لانك تراه نصفك الآخر في عالم احلامك ولانك " تتوالف معه " وتشعر بكل مشاعر الحب وتتحول الى مخلوق آخر وانت معه ويحتضنك الفرح بقربه ويطير بك الى اعالي السحاب في الوقت الذي تدرك تماما فيه أيضا بانك لو فكرت في ان تستقبله في عالمك ويستقبلك هو في عالمه لما امكن ذلك لانه وببساط شديدة لا يمكنكما ان تتفاهمان لاختلاف افكاركما .. عندما يتفاهم قلبيكما على الحب ويكمل كلا منكما الاخر في الوقت نفسه الذي يتصارع عقليكما فيه ويتحاربان ..

    تحبه لانك ترى العالم كله بعيونه ولانه اروع شخص تلتقيه وتكرهه لافكاره وافعاله التي لا تتوائم مع افعالك واتجاهاتك .. تحب طريقته في الكلام .. في تعبيره عن مشاعره .. في حنانه وحبه الكبيرين لك .. في نظراته وهمساته وذلك الطيب الكبير الذي يسكن قلبه وشخصيته الجذابة في الوقت الذي تكره فيه اهتماماته وتصرفاته وطريقة تعامله مع الاخرين والبيئة التي جاء منها والعالم الذي يعيش فيه واهدافه في هذه الحياة والطموح الذي يريد تحقيقه وما يقوم به في حياته العملية وهواياته ..


    صمتت لدقائق وكأنها تحاول ان تقاوم دمعه طفرت من عينيها عنوة .. حاولت جاهدة إلا تبين له ضعفها وبصوت خرجت منه كلمات مكابرة قالت له : حكيت لك يوما قصة العصفور الذي عشق سمكة في البحر أليس كذلك ؟؟ .. السمكة التي كانت تحب صوته وهو يغرد لها فوق الشجرة ويحكي لها كيف هي الحياة والمناظر التي يراها وهو يطير عاليا بين السحاب .. العصفور الذي احب السمكة لانها تخبره عن عالم البحر الكبير المليىء بالاسرار واللؤلؤ والمرجان .. هو يحبها ويتمنى لو يرافقها يوما الى عالمها الى داخل البحر ثم ينتبه الى انه ان رحل معها فسيغرق ويموت لانه لا يستطيع العيش من غير الاكسجين الذي عاش طيلة حياته به واعتاد عليه وهي تحبه وتريده ولكنها تدرك ان حاولت الخروج يوما من عالمها والبحر فستموت حتما لانها لا تستطيع العيش خارج عالمها لان الله خلقها وفطرها على ذلك ..

    عندما اقتحمت حياتي فجأة لم اتقبلك .. رأيتك شابا كمثل معظم الشباب الذين يحومون حولي ويظنون انني فريسة سهلة لرغباتهم .. منذ النظرة الاولى لك ادركت ما تخبأه عيناك لي .. لمحت الاعجاب وقرأت انجذابك لي من نظرات عيونك .. ادركت بانك رجل ان سمحت لك بالاقتراب مني فأستعب كثيرا ولذلك عمدت دائما الى صدك والهرب من دائرة معرفتك عن قرب .. وظننت انت بانك تستطيع ايقاعي في شباك هواك بسهولة وان ذلك سيكون عبر اغرائي بما تمتلكه من وسامة في الشكل وسيارة قليل من يمتلك مثلها وتصرفات لا اعرف ما اسميها ونسيت بان النساء ليسن جميعهن مثل بعضهن فإن كان معظمهن يبحثن عن هذه الاشياء في الرجل فهناك غيرهن مثل هذه الامور لا يتوقفن عندها الا بعدما يحصل الرجل على تذكرة العبور والتقبل إلى عالمها وقلبها وقبل كل شيء عقلها ..

    انت لا تحبني .. ولست سريعة الحكم في هذا ولكنك لست ناضج بما يكفي حتى تفهم هذا الكلام الآن رغم انك تكبرني بسنوات كثيرة .. عندما رأيتني لاول مرة كان هذا وانا واقفه مع جمع مع اصدقائك وصديقاتك ادردش معهن .. ادركت فورا وانت تحاول التكلم معي بانك تظنني مثلهن .. فتاة متحررة من بيئة متحررة كمثل بيئتك التي جئت منها .. لم يخطر ببالك من اي دنيا انا وكيف هو تفكيري وما هو توجهي ..صدمت بطريقة ردي عليك وكأنها الصفعة الرقيقة الموجهه مني إليك لتدرك حجم الفرق بيننا .. لتفهم أمورا عني أنت لا تفهمها فالصورة التي في بالك عني مختلفة عني تماما ..

    سعيت كثيرا بطرق مختلفة للتقرب مني وفي كل مرة كنت اصدك كنت تظن انني افعل هذا لكوني فتاة صعبة المراس فقط لا اكثر .. لم يأتي على بالك انه قد تكون هناك اسباب اخرى وبانني بالنهاية فتاة لي قلب ومشاعر ومن الممكن ان اميل لك لو كنت مناسبا لي .. لو كنت رجلا يهتم بامور اخرى اكثر من السرحان والبحلقة في وجوه النساء ومتابعة شئونهن ..

    جئتني وانا المح في عيناك نظره تدقق في شكلي وجسمي ووجهي اكثر من عقلي وافكاري وكلماتي .. انت لا تحبني بل تحب طريقه حياتي وكلام الاخرين عني وافعالي .. تحب شكلي الخارجي وهيئتي لا ما بداخل قلبي وعقلي من افكار ومشاعر .. انت لم تحاول ان تتعمق في شخصيتي وتفهم من انا وما الذي اريده وما الذي لا ارغب به ..

    الحب ليس هكذا .. اني اؤمن بان الحب الحقيقي يأتي بدون سبب وبفطرة لا يعلم شأنها الا الله ولكنك نسيت ان اجمل انواع الحب هو الحب في الله الذي هو يكون عندما يقربك إلى الله وتحب شخصا لأنه يعمل على ذلك ويزداد حبك لخالقك معه بدلا من أن تحبه هو فقط وتنسى الله والدين وتبتعد عن دربه لكونه هو من سيعمل على إبعادك أكثر ..

    الحب في الله .. هل تدرك معنى هذا الحب وما هو ؟؟ الحب في الله هو عندما احب الشخص لا لانه جميل او قبيح ولا لانه غني او فقير ولا لانه مشهور والكل يعرفه او هو نكره بل احبه هكذا بدون سبب .. احبه لانه انسان ملتزم يؤدي فروضه الخمس ولانه مؤمن ويتق الله في كل افعاله واقواله .. هو عندما احبه لانه يجعلني افضل ويجعل حياتي اروع واشعر معه بالقوة حتى لو كنت ضعيفة أمامه لان قلبي بيداه .. عندما يكون انسان احبه لانه كلما قصرت في واجباتي الدينية نبهني إليها بلطف وكلما هو قصر نبهته برفق ..انسان احبه في الله ويحبني في الله و يرشدني الى طريق الخير والصلاح ويأخذني بيداه الى طريق الفلاح في الدنيا والاخرة لا انسان يرغب بالحياه الفانية اكثر من دار الاخرة .. إنسان اشجعه واكون امرأته التي تسجل انجازاته وتدفعه الى النجاح والتألق وتبني معه تاريخه المشرف لا رجل اهتماماته سطحية لا تتعدى النوم والاكل والسهر ويهتم بالنساء ويحبهم ويتابع امورهم واخبارهم كأهتمامه بعالم السيارات وكرة القدم !!

    الحب في الله يكون عندما لا يحب رجلا امرأة لانه يريد ان يتباهي بها امام اصدقائه وبانه تمكن منها ونال قلبها وكأنها دمية لا انسانة من لحم ودم ولها قلب ومشاعر .. رجل يحبها ويخاف الله فيها و يفتخر بان امرأته متحجبة مستورة كما الدرة المكنونة بجمالها لا امرأته المتحررة التي تظهر مفاتنها وتكشف شعرها وترتدي القصير وتكثر من وضع مكياجها والكل يطمع فيها ولا يستطيع احد ان يحصل عليها لانه معها .. لا رجل يفرح لانه يلمح في عيون من معه من الرجال هذا الهدف وتلك الرغبة فيزيد نشوة وفرحا بها وهو يتابع تحرشاتهم الغير مباشرة لها ومحاولاتهم الفاشلة .. هذا حب مؤقت سينتهي مع تقدم المرأة في العمر وذهاب جمالها ليتجه الى اخرى وهكذا ..

    الحب في الله هو عندما تحب المرأة رجلها لا لانه يلبسها اعقاد الذهب والالماس فحسب بل الحجاب والستر ولا يهديها اجمل العطور والثياب وشيكات من المال بل يهديها اجمل الانجازات والشهادات وشيكات من الحسنات من غير رصيد .. عندما يدفعها لانجاز الأعمال الخيرية الجارية .. هو عندما تحبه هي لا لانه جميل الشكل وتتباهى به امام النساء بما يملكه من مال بل بما يحفظه من قرآن وما يملكه من علم .. عندما تحبه لانها تراه اصلح رجال الارض واكثرهم طهرا وهداية وتدينا ..

    يجب أن تعرف هذا جيدا وتنتبه له أن المرأة التي تحب الرجل لماله يكون حبها له مؤقت لانه بذهاب ماله يذهب حبها لتتجه الى رجل آخر غيره .. والمرأة التي تحب رجلا لوسامته سيأتي يوما من هو أوسم منه ويخطف قلبها أو اقله ستخونه مع آخرين أجمل منه وهكذا .. مثل هذه الأمور السطحية في الحب غالبا ما تنتهي ولا تستمر .. لا حب يدوم كما الحب في الله الذي يجتمع فيه قلبان على طاعته وخشيته وهو اجمل انواع الحب لان كلا الطرفين سيخافان على بعضهما البعض ويتحابان فيه دون انتهاء او توقف ..

    الحب في الله يكون عندما يوجد للرجل طموح دنيوي مرتبط بدار الاخرة فيطمح إلى التقدم الوظيفي والعمل لأجل خدمة الناس لا رجل يشعر بان العمل والدراسه شيء ثانوي في حياته ويعتمد في الكثير من شئونه على مال عائلته الخاص .. عندما تحب المرأة رجلا مكافح تعب في هذه الحياة كثيرا حتى يدرك ما تمناه لا انسان ولد وفي فمه ملعقة من ذهب ووصل الى سن الثلاثين ولا يفعل شيئا سوى النوم طوال النهار والسهر بالغناء والرقص مع الفتيات وسباقات السيارات حتى ساعات الفجر الاولى وحتى العمل لا يعمل لانه يرى انه لا يحتاج للعمل ولديه من المال ما يكفي لحياته .. هل تعتقد ان الرجل عندما يعمل فيكون ذلك فقط لاجل جمع المال فحسب ؟ إلا تدرك ان العمل هو من يثري شخصيتك وحياتك ويدون مسيرة حياتك بكل الخير والصلاح وان العمل عبادة قبل ان يكون شيء يضيع الوقت كما تتصور ؟ وهل تدرك انه صحيح سيكون هناك الكثير من الفتيات اللاتي ينبهرن بك ويتبارين على كسب ودك والتقرب منك لما أنت فيه من متع وهمية ومركز سرعان ما سيذهب ولكن الحقيقة أن جميع هؤلاء مثل ما يردنك سيردن غيرك يوما وجميعهن سطحيات لا يفكرن إلا في الأمور الظاهرية ولن ينفعك يوما بشيء وان حاولت يوما الاهتداء والعودة إلى طريق لرشاد ستجدهن يرحلن عنك فهن جئنك لمصالحهن الشخصية فقط لا أكثر ولن يفكرن في أكثر من ذلك لك …


    حاولت كثيرا ان اعدل منك واغيرك ولكن هذا مستحيل في ظل البيئة التي تعيشها والجو الاسري المتفتح كثيرا الذي يحيط بك .. فكلما عدلت جانبا منك رأيتك تعود بعد فترة الى طبعك الذي لا يتغير .. تريد عالم الغناء والشهرة ؟؟ حسنا اذهب إليه ولكنك ستدرك يوما وفي مرحلة ما ان كل ما تفعله له فائدة دنيوية فقط سرعان ما ستتلاشى مع تقدمك بالعمر .. اليوم وانت في صحتك ومنتهى قوتك سترى الفتيات ينبهرن بك وبصوتك ووسامتك وسترى العديد من الجهات تحتضنك وتقدمك كمطرب ناجح ومشهور ولكنك يوما ستتوقف عن كل هذا وستلتفت الى الخلف وتحاول عد واحتساب ما فعلته في هذه الحياة من انجازات تقابل بها خالقك ..

    يوما ما ستدرك ان كل ما قمت به لا شيء يذكر اصلا ولا قيمة له وسينطفىء بريق عالمك الذي يبهرك الان في عيناك.. يوما ما عندما ترى بان الكبر والضعف ينهكان جسدك ستدرك متأخرا جدا ان الحياة ما هي الا رحلة تأخذنا الى عالم الآخرة وبانها عبارة عن مسلسل شبه طويل حلقاتها كلها كفاح وعمل وجد واجتهاد يتجه نحو طاعة الله ومحاولة نيل حسنات تشفع لنا يوم الحساب .. هذا الكلام لا يعني ان الحياة كلها تعب ونضال لا راحة وفرح بل على العكس تماما ستدرك الفرح وانت تقوم بذلك لان الفرح الحقيقي هو الذي لا تعيشه لوحدك بل من تشارك الاخرين به وتراه على وجوههم وتلمحه في قلوبهم .. الفرح هو عندما ترى احلامك المعلقة على اشجار خيالك وقد اقتطفها واقعك لتنالها وتستمع بها ..

    عندما اتخيل نفسي بعد عشر سنوات ارى نفسي برفقة رجل يكافح معي فيما اريده .. رجل يرافقني في دروب الخير والصلاح التي تيسر لي في حياتي ومماتي .. في دنياي وآخرتي .. رجل بدلا من ان يكون كل همه إلباسي اطقم الذهب والماس يلبسني الحجاب والعباءة وهمه ان اكون من الفائزين برضا الله لا تحقيق مظاهر هذه الحياة لي .. رجل يتجول معي في انحاء العالم لا هم له سوى مساعدة الفقراء وانتشال المنكوبين وتأسيس مدارس دينية تعنى بهداية الشباب والاطفال والناشئة .. رجل انجب منه اطفالا يشفعون لي يوم الحساب ويلبسونني معه تاجا من نور لاننا عملنا على تحفيظهم القرآن وتدريسهم علومه لا ان يكونوا ابناء رجل مطرب قضى عمره كله في الغناء ويتبرئون منه يوم الاخرة يوم تتبرأ الام فيه عن طفلها .. رجلا يرشدني الى الخير بدلا من ان يشجعني على الامور التي تغضب الله ولا ترضيه .. رجل يكثر من حلقات الذكر وجلسات الدعوة الى الله بدلا من حلقات الغناء وجلسات الرقص .. رجل اكون امرأته التي تعينه وترافقه في اهدافه الدينية لا في اهدافه الدنيوية التي لا مردود لها من الحسنات والثواب .. رجلا احبه بعقلي وبقلبي لانه يجعلني في هذه الحياة أفضل ويحفظني من كل سوء ويخاف علي بصدق .. رجلا ادخل معه الجنة بدون حساب ولا عقاب لا احترق بنار الذنوب وكثرة المعاصي والابتعاد عن الله معه ..رجل تكون النخوة والغيرة الشرقية حاضرة في نفسه ويكون عربي الطباع في تعامله مع امرأته ..

    استطيع التنازل عن امور كثيرة إلا هذا الأمر فقد سخرت حياتي إلى أمور الخير والطاعة وان امضي وقتي كله واستثمره في محاولة إصلاح نفسي اولا ومن ثم الآخرين ومن حولي.. سامحني لاني لا أستطيع أن ادخل عالمك المليء بامور ستجرني نحو الاسؤا بدلا من الافضل والاختلاط والعيش في بيئة أسرية غير محافظة ولا تعترف بشيء اسمه حجاب !!

    لا يقلقك امري من بعدك .. أستطيع تدبر أموري لوحدي من بعدك .. لا تحزن لاجلي وتظن انني سأتعذب لفراقك عني ولن يكون هناك احدا لي فالله معي وهو من سيمسح على قلبي ويجعلني انسى وارضى .. سامحني فانا استطيع ان اقنع قلبي بحبك واعيش معك قصة حب جميلة ولا اروع ولكنني احب الله اكثر .. ولكنني احب الله اكثر منك ومن كل هذا العالم ..


    قال تعالى " ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون * الذين آمنوا وكانوا يتقون لهم البشرى في الحياة الدنيا وفي الآخرة "

    صدق الله العظيم
    ** تمت بحمد الله وفضله **
    منقولة:بقلم - منى المطوع











    لن أعيش على إنتظار بعد اليوم !
    فقط سأردد هذا الدعاء دوماً : ” اللهّم أكتب لي الخير وأرضني به ” ♥


  2. #2
    مشرفة سابقة جمـانـة is a name known to all جمـانـة is a name known to all جمـانـة is a name known to all جمـانـة is a name known to all جمـانـة is a name known to all جمـانـة is a name known to all الصورة الرمزية جمـانـة
    تاريخ التسجيل
    08-09-2011
    المشاركات
    4,852
    ‎تقييم المستوى 27



    افتراضي رد: سامحني لاني أحب الله اكثر منك !! " قصة قصيرة "

    أهلا بكِ عزيزتي .. منورة قسم القصص
    قصة فيها تفرقات كثيرة .. بوح عن مشاعر مضطربة ربما
    بين الحب والعقلانية
    ربما كان الحب لا ينصت في كثير من الأحوال لما يقال له من العقل
    لكن رأينا في القصة أنه لا بد على الأقل أن يذعن لصوت المنطق

    هذا يدعونا أيضا للتأمل أن الحب لكي يعيش يحتاج للمقومات السليمة
    وهو بحاجة لمظلة صحيحة لتحميه
    في النهاية لا يضاهي الحب تحت مظلة الله وطاعته شئ
    اتخذت القرار المناسب
    وكانت تعلل لقلبها فقط

    مودني يا غالية ,, وبالنسبة للموضوع الآخر فقوانين القسم
    عدم إدراج أكثر من موضوع في يوم واحد , انظري اعلاه
    سعدت بتواجدك وانتقائك .. تحيتي




  3. #3
    عضوة مميزة إحساس مرهف2 is a jewel in the rough إحساس مرهف2 is a jewel in the rough إحساس مرهف2 is a jewel in the rough الصورة الرمزية إحساس مرهف2
    تاريخ التسجيل
    27-01-2011
    المشاركات
    1,555
    ‎تقييم المستوى 14



    افتراضي رد: سامحني لاني أحب الله اكثر منك !! " قصة قصيرة "

    جميل ما نقلت، وفي هذه القصة نسبة كبيرة منها صحيحة..
    والغريب أنها بينت نمط الرجل في حال عدم استخدامه لعقله ..

    اللهم ارزق بنات المسلمين الأزواج الصالحين, وارزق شباب المسلمين الزوجات الصالحات...

    اللهم آمين...


    إحساس مرهف 2


  4. #4
    نائب المشرف العام سابق المخنن is a splendid one to behold المخنن is a splendid one to behold المخنن is a splendid one to behold المخنن is a splendid one to behold المخنن is a splendid one to behold المخنن is a splendid one to behold المخنن is a splendid one to behold الصورة الرمزية المخنن
    تاريخ التسجيل
    04-03-2007
    المشاركات
    64,424
    ‎تقييم المستوى 237



    افتراضي رد: سامحني لاني أحب الله اكثر منك !! " قصة قصيرة "

    برغم طول القصة الا انني قرأتها على مدار يومين
    يا طيبة العقلانية والعاطفية مكملان لبعضهما البعض
    يجب ان يكون هناك وجود العقلانية باي علاقة
    حيث أن العواطف لوحدها لاتكفي بل كثيرا ماتهدم !
    اختيار رائع اهلا بكِ






  5. #5
    عضو منتظرة بلا عنوان is on a distinguished road الصورة الرمزية منتظرة بلا عنوان
    تاريخ التسجيل
    22-07-2012
    المشاركات
    60
    ‎تقييم المستوى 4

    افتراضي رد: سامحني لاني أحب الله اكثر منك !! " قصة قصيرة "

    شكرا لكم اتمنى ان تكون القصة قد نالت اعجابكم وانا سعيدة بتواجد معكم واعجبتني جملتك هذه اختى جمانة(في النهاية لا يضاهي الحب تحت مظلة الله وطاعته شئ)




ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك