اخبار ماجدة :






مقتل عشرات من طالبان في اشتباكات بأفغانستان

قال مسؤول شرطة إقليمي الأحد ان أكثر من 70 من مقاتلي طالبان قتلوا في معارك مع قوات حلف شمال الاطلسي والقوات الافغانية في إقليم قندهار بجنوب أفغانستان.
وقال نياز محمد سرهدي قائد شرطة منطقة بانجوي لوكالة رويترز ان أربعة من رجال الشرطة قتلوا ايضا في المعركة التي اندلعت في وقت متأخر من مساء امس (السبت) في بانجوي جنوب غربي مدينة قندهار. وتابع - حتى الان وجدنا جثث 72 من طالبان- .
واندلعت المعركة بعد أن هاجم مئات من مقاتلي طالبان مقار حكومية في المنطقة حيث تندلع اشتباكات بشكل دائم منذ مايو ايار عندما تبين ان المئات من مقاتلي طالبان تسللوا الى المنطقة.
وشاركت طائرات تابعة لحلف شمال الاطلسي ايضا في القتال الذي استمر طوال الليل.
وذكر الميجر سكوت لاندي المتحدث باسم قوات حلف شمال الاطلسي أن طالبان عانت من اصابات كثيرة مضيفا أن قوات الحلف لم تتكبد خسائر.
وقال متحدث باسم طالبان لوكالة الانباء الاسلامية الافغانية ومقرها باكستان ان 12 من مقاتلي طالبان قتلوا بينما لاقى 30 على الاقل من قوات حلف الاطلسي والقوات الحكومية حتفهم. وقال المتحدث للوكالة ان طائرات حلف الاطلسي قتلت العديد من المدنيين.





مقتل وإصابة أربعة جنود بريطانيين بأفغانستان

أعلنت قوات الاحتلال الأجنبية في أفغانستان عن مقتل أحد جنود قوات ما يعرف بـ'حفظ الأمن والسلام' إيساف وإصابة ثلاثة آخرين بجراح خلال هجوم بمحافظة هيلمند المتوترة جنوب البلاد.
ومن ناحيتها أوضحت أجهزة الإعلام البريطانية أن الجنود الأربعة جميعهم بريطانيون ويعملون في محافظة هيلمند تحت قيادة الناتو الذي يتولى السيطرة على مهام قوات 'إيساف'.
وقال بيان الاحتلال إن أحد جنود قوات إيساف قد قتل وأصيب ثلاثة من زملائه بجراح عندما وقعت دوريتهم العسكرية في كمين نصبه مسلحون في هيلمند أسفر عن وقوع معركة بالأسلحة النارية.
وقالت وزارة الدفاع البريطانية إن الجنود الأربعة بريطانيون، وأشارت إلى أن الجندي الذي قتل كان قد أصيب في المعركة المسلحة التي وقعت شمال هيلمند ولقي مصرعه بعد ذلك متأثرًا بجراحه فيما لايزال زملاؤه الثلاثة الآخرون يتلقون العلاج.
وتشير صحيفة بيبولز ديلي إلى أن حوالي 3300 جندي بريطاني من قوات إيساف ينتشرون في محافظة هيلمند التي اتسمت في الفترة الأخيرة بتصاعد هجمات طالبان على أرضها ضد قوات الاحتلال الأجنبية.





مقتل خمسة جنود أفغان وجندي غربي في هلمند

قتل خمسة جنود أفغان وجندي تابع للقوات الدولية في هجومين منفصلين شهدتهما محافظة هلمند جنوبي أفغاني.
وذكر بيان أصدرته قوات حفظ السلام الدولية [إيساف] أن جنديًا من عناصر إيساف لقي مصرعه وأصيب ثلاثة آخرون بجراح في معركة مع عناصر طالبان بعد ظهر يوم الأحد.
وأشار بيان إيساف إلى أن القوات الأرضية تدعمها القوات الجوية قامت بالرد على عناصر طالبان، حيث اشتبكت معها في معركة دامت لبعض الوقت، غير أنه لم يتسنَّ لقوات إيساف معرفة وقوع خسائر في صفوف طالبان أم لا؟.
على صعيد آخر، نقلت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية عن 'قارئ محمد يوسف' الناطق باسم طالبان قوله: هاجمت عناصر طالبان الشرطة الأفغانية في منطقة 'دارفيشانو' التابعة لمدينة 'جارام سير' في محافظة هلمند.
وأشار يوسف إلى أن الهجوم أسفر عن مقتل خمسة من عناصر الشرطة الأفغانية.





مقتل جندي أمريكي وآخر أفغاني في أورزوجان بأفغانستان

أفاد بيان صحافي صادر عن قوات 'حفظ الأمن الدولية' في أفغانستان أن أحد جنود الاحتلال الأمريكي وجندي من قوات الجيش الأفغانية الداعمة للاحتلال قد قتلا أثناء معركة بالأسلحة النارية في محافظة أورزوجان.
وأوضح البيان أن معركة بالأسلحة النارية قد اندلعت عندما تعرضت دورية عسكرية أفغانية مدعومة بعناصر أمريكية لهجوم نفذه عدد كبير من المسلحين.
وقال البيان: 'الدورية هوجمت بنيران الأسلحة الخفيفة، وردت على إطلاق النار بالأسلحة الخفيفة والمدفعية وانتهت المعركة بمقتل جندي أفغاني وجندي أمريكي وإصابة ثلاثة جنود أمريكيين بجراح'.
وبحسب وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية فقد تم نقل الجنود الأمريكيين الجرحى لوحدة طبية لتلقي العلاج.





طالبان تؤكد مقتل 30 جنديًا أفغانيًا في معارك بقندهار

نفت حركة طالبان المزاعم الحكومية عن مقتل سبعين من عناصر الحركة في معارك بمحافظة قندهار، مؤكدة سقوط ما لا يقل عن ثلاثين من عناصر الشرطة الأفغانية والقوات الدولية في هذه المعارك التي شهدتها قندهار يوم أمس الأحد.
ونقلت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية عن 'قارئ محمد يوسف' الناطق باسم طالبان قوله: نصبت عناصر طالبان كمينًا للقوات الدولية والأفغانية في منطقة 'بانجوي' بمحافظة قندهار.
وأشار يوسف إلى أن الكمين أسفر عن تدمير عشر عربات عسكرية تابعة للقوات الدولية والأفغانية، وبعد ذلك هاجمت عناصر طالبان ثلاثة مراكز أمنية في المنطقة وقامت بتدميرها.
ونفى يوسف التصريحات الحكومية مشيرًا إلى أن خسائر طالبان في الاشتباكات التي شهدتها المنطقة لم تزد عن 12 قتيلاً وثمانية جرحى، بينما قتل في صفوف القوات الأفغانية والدولية ما لا يقل عن ثلاثين جنديًا.
وأوضح يوسف أن طائرات الاحتلال قامت في وقت لاحق بقصف قرية بانجوي؛ مما أدى إلى مقتل العشرات من سكان القرية من بينهم نساء وأطفال، مؤكدًا عدم صلة طالبان بهذا العدوان على المدنيين.
وكان مسئولون أفغان قد ذكروا في وقت سابق أن طالبان هاجمت مقر منطقة بانجوي؛ مما أدى إلى اندلاع اشتباك مع عناصر الحركة دام لقرابة خمس ساعات.
وزعم المسئولون الأفغان أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل سبعين من عناصر طالبان.





طالبان تعلن مقتل عشرة جنود أفغان في نيمروز

أعلنت حركة طالبان أن عشرة من عناصر الشرطة الأفغانية لقوا حتفهم في اشتباكات مع عناصر الحركة شهدتها محافظة نيمروز يوم أمس السبت.
وكان 'وحيد الله خيرزاد' حاكم محافظة نيمروز قد ذكر أن ثلاثة من عناصر الشرطة الأفغانية وأربعة من عناصر طالبان قتلوا في اشتباكات بين الجانبين شهدتها المحافظة يوم أمس السبت.
وفي اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية، ذكر 'خيرزاد' أن طالبان هاجمت دورية للشرطة على الطريق السريع في منطقة 'ديل أرام'؛ مما أدى إلى مقتل ثلاثة من عناصر الشرطة، فيما قتل أربعة من عناصر طالبان بنيران الشرطة الأفغانية.
وأشار خيرزاد إلى أن ستة من عناصر الشرطة وستة آخرين من عناصر طالبان أصيبوا بجراح جراء الاشتباك.
غير أن 'قارئ محمد يوسف' الناطق باسم طالبان نفى هذه المعلومات، مشيرًا إلى أن الاشتباك أسفر عن مقتل عشرة من عناصر الشرطة الأفغانية وإصابة اثنين فقط من عناصر طالبان بجراح.





وزير خارجية ألمانيا في زيارة مفاجئة لأفغانستان

توجّه وزير الخارجية الألماني 'فرانك فالتر شتاينماير' اليوم الأحد إلى أفغانستان في زيارة مفاجئة تستغرق نحو ثلاثة أيام.
ووفق ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية، بدأ وزير خارجية ألمانيا 'فرانك فالتر شتاينماير' في وقت سابق اليوم الأحد زيارته إلى كابول حيث من المقرر أن يلتقي الرئيس الأفغاني الموالي لقوات الاحتلال الأمريكي 'حامد قرضاي'.
وسوف يلتقي العديد من وزراء الحكومة الأفغانية الموالية للاحتلال لبحث الأوضاع الأمنية المتدهورة التي تشهدها أفغانستان منذ فترة.
كما أن 'شتاينماير' سوف يقوم بزيارة للجنود الألمان في مدينتيْ مزار الشريف وقندوز يوم الثلاثاء.
وأشارت الوكالة الألمانية إلى أنه لم يتم الإعلان مسبقًا عن تلك الزيارة نظرًا للدواعي الأمنية.
وصرّح الوزير الألماني بأنه على الرغم من كل تلك الصعوبات التي تواجه أفغانستان فإن هناك نوعًا من التقدّم ولكنه اعتبره غير كافٍ.
وأشار إلى أن أفغانستان تمثّل إحدى أهم النقاط في السياسة الخارجية لألمانيا.
جدير بالذكر أن ألمانيا لها نحو 2850 جنديًا في أفغانستان ضمن قوات إيساف' الدولية.