بعض الرحيق انا والبرتقالة أنت
محمد المكي إبراهيم - شاعر سوداني معاصر


الله يا خلاسية
يا حانة مفروشة بالرمل
يا مكحولة العينين
يا مجدولة من شعر أُغنية
يا وردة باللون مسقية
بعض الرحيق أنا
والبرتقالة أنت
يا مملوءة الساقين أطفالا خلاسيين
يا بعض زنجية
وبعض عربية
وبعض أقوالى أمام الله
***
من اشتراك اشترى فوح القرنفل
من أنفاس أمسية
أو السواحل من خصر الجزيرة
أو خصر الجزيرة
من موج المحيط
واحضان الصباحية
من اشتراك اشترى
للجرح غمداً
وللاحزان مرثيه
من اشتراك اشترى
منى ومنك
تواريخ البكاء
وأجيال العبودية
من اشتراك اشترانى يا خلاسية
فهل أنا بائع وجهى
وأقوالى أمام الله
***
فليسألوا عنك أفواف التخيل رأت
رملاً كرملك
مغسولاً ومسقيّا
وليسألوا عنك أحضان الخليج متى
ببعض حسنك
أغرى الحلم حوريه
وليسألوا عنك افواج الغزاة رأت
نطحاً كنطحك والأيام مهدية
****
ليسألوا
فستروى كل قمرية
شيئا من الشعر
عن نهديك فى الأسحار
وليسألوا
فيقول السيفُ والأٍسفار
******
يا برتقالة
قالوا يشربونك
حتى لا يعود بأحشاء الدفاق رحيق
ويهتكون الحمى
حتى تقوم لأنواع الفواحش سوق
والآن راحوا
فظلَّ الدنُّ والابريق
ظلت دواليك تعطى
والكؤوس تدار
هزّى اليك بجذع النبع
واغتسلى
من حزن ماضيك
فى الرؤيا وفى الاصرار
هزى اليك
فابراج القلاع تفيق
النحلُ طاف المراعى
وأهداك السلام الرحيق
الشرق أحمر
والنعمى عليك إزار
نجرى ويمشون للخلف
حتى نكمل المشوار

****
طاف الكرى بعيون العاشيقك
فعادوا منك بالأحلام
ما للعراجين تطواح
وليس لأطيار الخليج بغام
النبعُ أغفى وكلُ الكائنات نيام
الا أنا
والشذى
ورماح الحارسيك قيام
متى تجاوزتهم
وثباً إليك أَجىء
وشعري بليلٍ
وحُضنى بالورد ملىء
فلتتركى الباب مفتوحا
وحظى فى الفراش دفىء
ولتلبسى لى غلالات الشذى
وغناء النبع والاشجار
فلى حديثُُ ُ طويل
مع نهديك فى الأسحار
*****
يا برتقالة
ساعات اللقاء قصار
تأملينى قليلا فالصباح أَطَلْ
البحرُ ساجٍ
وتحفافُ النخيل غزل
وبركة القصر بالنيلوفر ازدحمت
والنحل أشبع كاسات الزهور قُبل
واننى الآن أَزهى ما أكون
وأَصبى من صباى
ومكسياً من النور الجديد إزار
تأملينى فإن الجزر أوشك
- إنى ذاهب-
ومع المدّ الجديد سآتى
هل عرفتينى ؟
فى الريح والموج
فى النوء القوى
وفى موتى وبعثى سآتى
فقولى قد عرفتينى
وقد نقشت تقاطيعى وتكوينى
فى الصخر والرمل ما بين النراجين
واننى صرت فى لوح الهوى تذكار
والآن
لا شابعاً من طيب لحمك
أو ريان من سكب نهديك أمضى
فأوعدينى أن ستدعونى
الى فراشك ليلا آخر
وتطيليه علىّ بشعرك
فى زندى
ولونك فى لونى وتكوينى
*****
فنيتُ فيك فضمينى
الى قبور الزهور الأستوائيه
الى البكاء
واجيال العبودية
ضُمّى رفاتى
ولفِّينى بزندك
ما أحلى عبيرك
ما أقواك
عارية وزنجية
وبعض عربية
وبعض أقوالى أمام الله


شاعر سوداني
من شعراء السبعينات صدرت له عدة مجموعات شعرية منها " أمتي" " بعض الرحيق أنا والبرتقالة أنت" " يختبيء البستان في الوردة" دبلوماسي يقيم في الولايات المتحدة الأمريكية..