دولة العراق الإسلامية/ الإعلان عن إنشاء مؤسسة الفرقان للإنتاج الإعلامي

الحمد لله معز الإسلام بنصره ، ومذل الشرك بقهره ، ومصرف الأمور بأمره ، ومستدرج الكافرين بمكره ،الذي قدر الأيام دولا بعدله ، والصلاة والسلام على من أعلى الله منار الإسلام بسيفه...
قال تعالى : {تبارك الذي نزل الفرقان على عبده ليكون للعالمين نذيرا * الذي له ملك السماوات والأرض ولم يتخذ ولدا ولم يكن له شريك في الملك وخلق كل شيء فقدره تقديرا }الفرقان:1

إنه فرقانٌ يفرق بين حق وباطل لا لبس فيه ولا خفاء ، وهذا الفرقان يفصل بين من يقاتل في سبيل الله ومن يقاتل في سبيل الطاغوت ، قال تعالى :{ قد كانت لكم آية في فئتين التقتا فئة تقاتل في سبيل الله وأخرى كافرة}آل عمران:13
بل سمى الله تعالى يوم بدرٍ بالفرقان لأنه فرق بين أهل الحق وبين أهل الباطل بالسيف، وحيد المنافقين وكشفهم ولله الحمد.. {وما أنزلنا على عبدنا يوم الفرقان يوم التقى الجمعان والله على كل شيء قدير}الأنفال:41
أما بعد:

فيسر وزارة الإعلام في دولة العراق الإسلامية أن تعلن عن تشكيلِ مؤسسةٍ إعلاميةٍ تعنى بإنتاج الإصدارات المرئية والمسموعة وكل ما يصدر من مادةٍ إعلاميةٍ عن وزارة الإعلام في دولة العراق الإسلامية أدام الله عزها وثبتّ أركانها , وستكون هذه المؤسسة –بحول الله- معلماً بارزاً على طريق الإعلام الجهادي المتميز ، الذي يحتل المكانة العظيمة في إدارة الصراع مع الصليبيين وأذنابهم ، ولفضح عُوار وكذب الإعلام الصليبي ، فترقبوا إن شاء الله تعالى كل ما يسر المؤمنين ويغيظ الكافرين والمنافقين ، وترقبوا في الأيامِ القادمة إصداراتنا الجديدة بحلتها الجديدة وكل ما هو متميز فنياً وإعلامياً ، ونسأل الله التوفيق والسداد ، وأن يكون هذا العمل خالصاً لوجهه الكريم.

اللهم أنت عضدنا وأنت نصيرنا , اللهم بك نصول وبك نجول وبك نقاتل ...
اللهم منزل الكتاب ومجري السحاب وهازم الأحزاب، اهزم أمريكا ومن حالفها، اللهم اجعلهم وعتادهم غنيمة للمسلمين، اللهم دمر أمريكا وزلزلها...
اللهم إن السماء سماؤك والأرض أرضك والبحر بحرك، اللهم ما كان لهم من قوة في السماء فأسقطها وما كان لهم من قوة في الأرض فدمرها واجعلها غنيمة للمسلمين، وما كان لها من قوة في البحر فأغرقها...
اللهم عليك بهم فإنهم لا يعجزونك، اللهم إنا نسألك أن تصيبهم بما أصبت به فرعون وقومه، اللهم أرسل على بلادهم الطوفان وخذهم بنقص من الأموال والأنفس والثمرات، اللهم إنه لا يهزم جندك ولا يغلب جمعك اللهم اهزمهم وزلزلهم إنك قوي عزيز, يا ذا الجلال والإكرام يا حي يا قيوم...


والله أكبر
{وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ}

وزارة الإعلام/ المتحدث الرسمي لدولة العراق الإسلامية

المصدر : (مركز الفجر للإعلام)