احكام النون الساكنه و التنوين

1_الاظهار
الإظهار في اللغة : البيان
وإصطلاحاً : إخراج كل حرف من مخرجه من غير غنة في الحرف المظهر .
معناه النطق بالحرف كاملاً على حِدَتِه . وهو يقع للنون الساكنة والتنوين إذا جاءَا قبل أحد حروفٍ ستة هي : الهمزة والهاء والعين والحاء والغين والخاء.
وتسمى هذه الحروف بالحروف الحلقية لأنها تخرج من الحلق . ولذلك يسمى الإظهار بالإظهار الحلقي .
ويجب التنبيه إلى أن التنوين يقع دائماً في آخر الكلمة ، أما النون الساكنة فإنها تقع في آخر الكلمة وفي وَسَطها . ويجب إظهارها في كلا الحالين حين وقوعها قبل أحد الحروف الحلقية الآنفة الذكر .
الامثلة:
نون ساكنة أو تنوين مع أ
يَنْئَوْن - عَذَابٌ ألِيمٌ
نون ساكنة أو تنوين مع هـ
يَنْهَوْنَ - قومٍ هاد
نون ساكنة أو تنوين مع ع
أَنعَمْتَ - سواءٌ عليهم
نون ساكنة أو تنوين مع ح
وَانْحَرْ - عليمٌ حكيم
نون ساكنة أو تنوين مع غ
فَسَيُنْغِضُونَ - إلهٌ غير الله
نون ساكنة أو تنوين مع خ
وَالمُنخنِقَةُ - عليمٌ خبير
أمثلة أخرى :
مثال النون من كلمة ومن كلمتين مع هذه الأحرف :
ينأون - من آمن - منهم - من هاد - أنعمت - من عمل - ينحتون - من حاد -
المنخنقة - من خزي
مثال التنوين مع هذه الأحرف :
كلٌ آمن - جرفٍ هار - حقيقٌ علي - عليمٌ حكيم - قولاً غير - يومئذٍ خاشعة
والعلة في إظهار النون والتنوين عند هذه الأحرف بعد المخرج ، أي بعد مخرج النون والتنوين عن مخرج حروف الحلق ، فالنون والتنوين من طرف اللسان والحروف الستة من الحلق
ومراتب الإظهار ثلاثة
أعلى عند الهمزة والهاء ، وأوسط عند العين والحاء ، وأدنى عند الغين والخاء

2_الاقلاب
الإقلاب في اللغة : تحويل الشيء عن وجهه .
ومعناه إصطلاحاً: قلب النون الساكنة أو التنوين عند الباء ميماً خالصةً سواءٌ في كلمة أو كلمتين مع مراعاة الغنة والإخفاء .

حرفه : الباء

الأمثلة:
نون ساكنة أو تنوين مع ب :
في كلمة ( أنبِئُهم )
في كلمتين ( منْ بَعْد ) – ( أن بورك ) - ( عليمٌ بذات ) - ( سميعٌ بصير )

ملاحظات :
وجه الإقلاب هنا عسر الإتيان بالغنة في النون والتنوين مع الإظهار ، ثم إطباق الشفتين لأجل الباء ، وعسر الإدغام كذلك لاختلاف المخرج وقلة التناسب ، فتعين الإخفاء
وتوصل إليه بالقلب ميماً لأنها تشارك الباء في المخرج والنون في الغنة .

مازال هناك الادغام و الاخفاء و هما من احكام النون الساكنه و التنوين