هل صحيح ان التقصف يصيب الشعر الدهني أيضا ؟؟

يعتقد البعض ان الشعر الدهني لا يتعرض للتقصف وهذا خطأ ، وكذلك الأمر بالنسبة للشعر الطويل فالتقصف يمكن ان يصيبه مثل غيره ويمكن ان يتعرض له الشعر الدهني كما الجاف


وهل العلاج يتشابه لكل الحالات ؟؟

نعم .. إذ يكفي أن يتم قص الأطراف دوريا حتى يعود الى الشعر حيويته ، كما يستحسن استخدام كريم لتنعيم الشعر ما يؤمن له حماية كبيرة مهما كا نوعه أو طبيعته ويسهل بالتالي تسريحه



كيف يمكن حماية الشعر من التقصف والاهتمام به ؟؟

بعد غسل الشعر يستحسن تدليك أطرافه بمستحضر لماع ليتحسن مظهره . وعند تجفيف الشعر يتم توجيه الهواء الساخن من الجذور حتلر الأطراف ما يخفف من نسبة التقصف ..
وللعناية بالشعر يجب استخدام فرشاة ناعمة او مشط بأسنان متباعدة ولا تخدش فوة الرأس وللتأكد من نعومة أطرافه يمكن تمريره على اليد أولا
وضع الكريم على الشعر قبل تمشيطه يساعد في تسهيل العملية وفك التشابك ..
أثناء غسل الشعر احرصي على أن لا يتكوم في قمة الرأس بل وزعي رغوة الشامبو على فروة الرأس ودعيه ينساب الى الأطراف
لا تجففي شعرك بقوة وابتعدي قدر الامكان عن استخدام المجفف اذا كنت تستخدمين اللفائف تذكري انه يجب تغييرها لأن اللفائف المستهلكة تلتف حول الشعر وتنتزع عند فكها الشعرة من جذورها



هل التلوين والأصباغ يؤذيان الشعر ويؤديان الى التساقط ؟؟

اذا تم استعمال الأصباغ بطريقة صحيحة لا يمكن ان يتأذى الشعر ، لأن الالصباغ مؤلف من تركيبات محترفة تحترم الشعر وتحتوي على مكونات ملطفة له ، أما الاستخدام الخاطئ للمستحضر فينجم عنه أضرار . فالتلوين فيالمنزل يتطلب الانتباه واتباع التعليمات المرفقة والالتزام بها




هل يفضل ترك الشعر ليجف على طبيعته ؟

لاشك أن الحرارة التي يبعثها المجفف تؤذي الشعر ومن الأفضل أن يترك ليجف على طبيعته ، ومن المستحسن عند استخدام المجفف أن يتم تنشيف الشعر جيدا بالمنشفة للتخفيف من استخدام المجفف

يقال أن انتزاع شعرة بيضاء يؤدي الى نمو شعرتين بدلا منها فما صحة ذلك ؟؟

إنها رواية قديمة ، في الواقع يجب أن تكون المرأة حذرة جدا في التعامل مع شعرها ، وانتزاع شعرة يمكن أن يضر

بالبصيلة فلا تعود الشعرة الى النمو من جديد



هل يفيد تدليك فروة الرأس في نمو الشعر ؟؟


بالطبع لأن التدليك يحفز الدورة الدموية وعندما يدخل الأكسجين الى الدم الذي يغذي الجذور يساعد الشعر على النمو

هل صحيح أن الشيب يحدث ليلا ؟؟

لا ، فهذا اعتقاد خاطئ ، فالشعرة لا تتحول الى الأبيض مالم تفقد الصبغيات المسؤلة عن اللون وظيفتها ولكنها لا تختفي فجأة بل على أثر خلل ما في نظام التلون مما يؤدي الى فقدان اللون فتنمو الشعرة وتظهر باللون الأبيض




يقال إن قطرة من الليمون بعد الشامبو تعطي الشعر اللمعان ؟؟

هذا صحيح ، ويمكن الحصول على فائدة أكبر عندمزج قليل من عصير الليمون في ماء الغسل النهائي للشعر إذ يصبح الشعر لماعا وناعما ولكن تكرار هذه العملية يمكن أن يزيل الزيوت الطبيعية المتوافرة في الشعر لأن الليمون مادة حمضية تؤدي الى جفاف الشعر وشحوب لونه

هل يمنح التمشيط التكرر الحيوية للشعر ؟

بالعكس فالتمشيط المتكرر أي لأكثر من مرتين في اليوم يؤدي الى انتزاع الشعر السليم ومن المعروف أيضا أن أسنان الفرشاة تؤذي فروة الرأس فالفرشاة لها وظيفة واحدة فقط : التصفيص

هل من نصائح للمحافظة على الشعر الطبيعي ؟؟

· يجب غسله بالشامبو المستخرج من زيت الزيتون أو من صفار البيض ويمكن غسله بالصابون البلدي مرة كل خمسة أيام في الصيف ومرة كل اسبوع في الشتاء . ومن المفيد إجراء حمام زيت شهريا ويفضل زيت الزيتون أو صفار البيض ضعيه لمدة ساعة



وماذا عن الشعر الدهني ؟

· تعاني الالنساء العربيات من هذه المشكلة نظرا لطبيعة بلادنا الحارة والرطبة ولميلنا الى تناول الأطعمة لادسمة التي تزيد من الافرازات الدهنية ، والافراط في غسله يزيد من عمل الغدد الدهنية فترتفع مادة السيبوم لذا يجب استخدام الشامبو المستخلص من القراص وهو نبات شوكي أو من الكبريت أو الطين ويراعى غسله بالماء الفاتر أو البارد لتنقية الجذور
ويمكن تدليك الشعر 3 مرات اسبوعيا بلوسين مركب من الكبريت وهناك ملح البحر غير المصفى الذي ينصح بوضعه على فروة الراس لتنشيط الدم

الخضروات والفواكه الطازجة والأطعمة البحرية والألبان واللحوم الخالية من الدهن هي المأكولات المفيدة لصاحبات الشعر الدهني


والشعر الجاف كيف تتم معالجته ؟؟

يكون الشعر الجاف عادة حساسا تجاه العوامل الخارجية والداخلية وهو في طبيعته الأصليه من النوع العادي ولكن الإهمال واستعمال المواد الكيماوية والصبغة والشامبو تؤدي الى تغيير تركيبته
لذا نجد أن جذوره دهنية وأطرافه جافة وهنا يجب اعتماد حمامات الزيت اسبوعيا ليعود الشعر الى طبيعته الأولى .