منتديات ماجدة

منتدى ماجدة هو منتدى عربي متكامل يحتوي على الكثير من الفائدة وهو أحد مواقع شبكة منتديات !Yahoo مكتوب. ، انضم الآن و احصل على فرصة التمتع بحوارات عربية متعددة المجالات



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 12 من 12
Like Tree0Likes

الموضوع: المذاهب الدينية

  1. #1
    عضو فعال ألاء الرحمن is on a distinguished road الصورة الرمزية ألاء الرحمن
    تاريخ التسجيل
    29-10-2006
    المشاركات
    149
    ‎تقييم المستوى 16

    Ico المذاهب الدينية

    مقدمة عامة

    المذاهب الفقهية هي مذاهب اجتهادية في مسائل الشريعةالاسلامية الفرعية ، و هي جميعا لا تختلف حول أصول الشريعة و لو في جزئية واحدة ، والأصل أنه لا مذهبية ، و لكن الضرورة دعت إلى تتبع اجتهادات فقهاء المدارس الفقهيةمن أجل التمكن من حل المشكلات العملية بيسر و سهولة ، و لقد نشأت هذه المذاهبكمدارس فقهية لتلبية حاجة المسلمين الماسة إلى معرفة أحكام دينهم و إنزال هذهالأحكام على الوقائع الجديدة ، و هذه الحاجة إلى الفقه قائمة في كل زمان لتنظيمعلاقات الناس الإجتماعية من خلال معرفة حقوق كل إنسان وواجباته و تبيان المصالحالمتجددة و درء المفاسد المتأصلة و الطارئة ، و هي مذاهب اجتهادية أعوزت إليهاالوقائع اللامتناهية ، و التي لا يمكن أن تضبطها النصوص المتناهية فقامت لإيجاد حلشرعي لكل حدث مستجد .

    و لقد نشأتالمدارس الفقهية الأولى في المدينة المنورة في عهد الصحابة رضي الله عنهم ، و أشهرمن نقلت الأحكام عنهم هم سبعة :
    عمر و عليو ابن مسعود و عائشة و زيد بن ثابت و ابن عمر و ابن عباس .

    ثم نشأت المدارس الفقهية في الأمصار ، إذ أسست علمها علىفقه هؤلاء السبعة رضي الله عنهم ، فكان علم اهل المدينة عن ابن عمر و زيد وأصحابهما ، و أكثر على أهل مكة عن ابن عباس ، و معظم علم اهل العراق عن ابن مسعود ،الذي ارسله عمر إلى العراق معلما ، فكان تلاميذه :
    علقمة بن مسعود و إبراهيمالنخعي شيخ حماد بن أبي سليمان شيخ أبي حنيفة .

    و هكذا انتهى علم ابن مسعودالى أبي حنيفة ، كما انتهى إلى مالك علم الصحابة الذين لبثوا في المدينة ، أماالشافعي فأخذ أولا عن مالك ، إذ سمع منه الموطأ ثم لازم محمد ابن الحسن تلميذ أبيحنيفة ، و اطلع على كتبه ، و اما الإمام أحمد بن حنبل فقد أخذ عن الشافعي الحديث والفقه ، ثم رحل إلى اليمن و الكوفة و البصرة و الجزيرة و مكة و المدينة و الشام وروى عن الإئمة الأعلام في هذه البلاد .

    و منذ أول القرن الثاني الهجري و حتى منتصف القرن الرابع ،و هو العصر الذهبي للاجتهاد ، لمع في أفق العالم الإسلامي ثلاثة عشر مجتهدا ، دونتمذاهبهم و قلدت آراؤهم ، إلا أن أكثر هذه المذاهب لم يبق إلى في بطون الكتب لانقراضأتباعه ، و كما أن هذه المذاهب لم تقل شأنا عن المذاهب الأربعة إلا أن تلاميذ فقهتلك المذاهب لم يدونوا فقه أئمتهم و لم يقوموا به .
    قال الإمام الشافعي : "إن الليث (الليث بن سعد)أفقه من مالك، و لكن أصحابه لم يقوموا به "

    و بقيتالمذاهب الأربعة المشهورة إلى يومنا هذا لأهل السنة ...

    سؤال هام :
    لماذاتختلف هذه المذاهب بعضها عن بعض ؟

    يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    "
    و ليلعم أنه ليس أحد من الأئمة المقبولين عند الأمة قبولاعاما يتعمد مخالفة رسول الله عليه الصلاة و السلام في شيء من سننه في دقيق ولا جليل، فإنهم متفقون على وجود اتباع الرسول عليه الصلاة و السلام ، و على أن كل أحد يؤخذمن قوله و يترك إلا رسول الله صلى الله عليه و سلم ، و لكن إن وجد لواحد منهم قولقد جاء حديث صحيح بخلافه فلا بد من عذر في قوله "
    ثم يبني يرحمه الله أن الأئمةالفقهاء مجتهدون مخلصون لا مبتدعون ، و المجتهد إن أصاب فله أجران و إن أخطأ فلهأجر واحد .

    و إن التمسك بمذهب من المذاهبالأربعة و عدم الخروج عنه مهما كانت النصوص الصحيحة معارضة لما في هذا المذهب لهوالتعصب بعينه و من المؤسف أن التعصب المذهبي أدىفي بعض العصور الإسلامية إلىالفرقة و الشتات و النزاع بين أصحاب المذاهب .

    لذلك إخوتي الكرام يجب ان ننتبه جميعا لأمر مهم جدا ألا وهو ... ان المرجع لجميع المسلمين هو كتاب الله و سنة رسوله عليه الصلاة و السلام ،فمن استعصى عليه أمر ووجده في غير المذهب الذي يتبعه فلا يعرض عن اخذه فمرجعنا إلىصحيح ما جاء عن الرسول الكريم عليه الصلاة و التسليم و قول العلماء في هذه الأحاديثالصحيحة و السنة المطهرة ، و كل ما جاء مخالفا لهذا الصحيح تركناه ، فالهدف ليسالنصرة لمذهب أو لفرقة على أخرى و إنما هو النصرة لدين الله عز و جل و التمسك بسنةحبيبه و مصطفى رضوان ربي و سلامه عليه ...

    أبو حنيفة النعمان (( المذهب الحنفي )) :

    المولد والنشأة

    استقبلت الكوفة مولودها النعمان بن ثابت بن النعمانالمعروف بأبي حنيفة سنة (80 هـ 699م) وكانت آنذاك حاضرة من حواضر العلم، تموجبحلقات الفقه والحديث والقراءات واللغة والعلوم، وتمتلئ مساجدها بشيوخ العلموأئمته، وفي هذه المدينة قضى أبو حنيفة معظم حياته متعلما وعالما، وتردد في صباهالباكر بعد أن حفظ القرآن على هذه الحلقات، لكنه كان منصرفا إلى مهنة التجارة معأبيه، فلما رآه عامر الشعبي الفقيه الكبير ولمح ما فيه مخايل الذكاء ورجاحة العقلأوصاه بمجالسة العلماء والنظر في العلم، فاستجاب لرغبته وانصرف بهمته إلى حلقاتالدرس وما أكثرها في الكوفة، فروى الحديث ودرس اللغة والأدب، واتجه إلى دراسة علمالكلام حتى برع فيه براعة عظيمة مكّنته من مجادلة أصحاب الفرق المختلفة ومحاجّاتهمفي بعض مسائل العقيدة، ثم انصرف إلى الفقه ولزم حماد بن أبي سليمان، وطالت ملازمتهله حتى بلغت ثمانية عشر عاما.

    رئاسةحلقة الفقه

    وبعد موت شيخه حماد بنأبي سليمان آلت رياسة حلقة الفقه إلى أبي حنيفة، وهو في الأربعين من عمره، والتفّحوله تلاميذه ينهلون من علمه وفقهه، وكانت له طريقة مبتكرة في حل المسائل والقضاياالتي كانت تُطرح في حلقته؛ فلم يكن يعمد هو إلى حلها مباشرة، وإنما كان يطرحها علىتلاميذه، ليدلي كل منهم برأيه، ويعضّد ما يقول بدليل، ثم يعقّب هو على رأيهم،ويصوّب ما يراه صائبا، حتى تُقتل القضية بحثا، ويجتمع أبو حنيفة وتلاميذه على رأيواحد يقررونه جميعا.

    وكان أبو حنيفة يتعهد تلاميذه بالرعاية، وينفق علىبعضهم من ماله، مثلما فعل مع تلميذه أبي يوسف حين تكفّله بالعيش لما رأى ضروراتالحياة تصرفه عن طلب العلم، وأمده بماله حتى يفرغ تماما للدراسة، يقول أبو يوسفالمتوفى سنة (182هـ = 797م): "وكان يعولني وعيالي عشرين سنة، وإذا قلت له: ما رأيتأجود منك، يقول: كيف لو رأيت حمادا –يقصد شيخه- ما رأيت أجمع للخصال المحمودة منه".

    وكان مع اشتغاله يعمل بالتجارة، حيث كان له محل في الكوفة لبيع الخزّ (الحرير)، يقوم عليه شريك له، فأعانه ذلك على الاستمرار في خدمة العلم، والتفرغللفقه.

    أصول مذهبه

    نشأ مذهب أبي حنيفة في الكوفة مهد مدرسة الرأي، وتكونت أصولالمذهب على يديه، وأجملها هو في قوله: "إني آخذ بكتاب الله إذا وجدته، فما لم أجدهفيه أخذت بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فإذا لم أجد فيها أخذت بقول أصحابه منشئت، وادع قول من شئت، ثم لا أخرج من قولهم إلى قول غيرهم، فإذا انتهى الأمر إلىإبراهيم، والشعبي والحسن وابن سيرين وسعيد بن المسيب فلي أن أجتهد كمااجتهدوا".

    وهذا القدر من أصولالتشريع لا يختلف فيه أبو حنيفة عن غيره من الأئمة، فهم يتفقون جميعا على وجوبالرجوع إلى الكتاب والسنة لاستنباط الأحكام منهما، غير أن أبا حنيفة تميّز بمنهجمستقل في الاجتهاد، وطريقة خاصة في استنباط الأحكام التي لا تقف عند ظاهر النصوص،بل تغوص إلى المعاني التي تشير إليها، وتتعمق في مقاصدها وغاياتها.

    ولايعني اشتهار أبي حنيفة بالقول بالرأي والإكثار من القياس أنه يهمل الأخذ بالأحاديثوالآثار، أو أنه قليل البضاعة فيها، بل كان يشترط في قبول الحديث شروطا متشددة؛مبالغة في التحري والضبط، والتأكد من صحة نسبتها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم،وهذا التشدد في قبول الحديث هو ما حمله على التوسع في تفسير ما صح عنده منها،والإكثار من القياس عليها حتى يواجه النوازل والمشكلات المتجددة.

    ولم يقف اجتهاد أبي حنيفة عند المسائل التيتعرض عليه أو التي تحدث فقط، بل كان يفترض المسائل التي لم تقع ويقلّبها على جميعوجوهها ثم يستنبط لها أحكاما، وهو ما يسمى بالفقه التقديري وفرص المسائل، وهذاالنوع من الفقه يقال إن أبا حنيفة هو أول من استحدثه، وقد أكثر منه لإكثاره استعمالالقياس، روي أنه وضع ستين ألف مسألة من هذا النوع.

    تلاميذ أبي حنيفة

    لم يؤثر عن أبي حنيفة أنه كتب كتابا في الفقه يجمع آراءهوفتاواه، وهذا لا ينفي أنه كان يملي ذلك على تلاميذه، ثم يراجعه بعد إتمام كتابته،ليقر منه ما يراه صالحا أو يحذف ما دون ذلك، أو يغيّر ما يحتاج إلى تغيير، ولكنمذهبه بقي وانتشر ولم يندثر كما اندثرت مذاهب كثيرة لفقهاء سبقوه أو عاصروه، وذلكبفضل تلاميذه الموهوبين الذين دونوا المذهب وحفظوا كثيرا من آراء إمامهم بأقوالهوكان أشهر هؤلاء:

    أبو يوسف يعقوب بن إبراهيم المتوفى (183هـ = 799م) وهويعدّ أول من دوّن الكتب في مذهب أبي حنيفة، ووصل إلينا من كتبه "الآثار"، وكتاباختلاف أبي حنيفة وابن أبي ليلى،وساعده منصبهفي القضاء على أن يمكّن لمذهب أبي حنيفة الذيوع والانتشار.

    محمد بن الحسن الشيباني المتوفى سنة (189هـ = 805م) وهويعد صاحب الفضل الأكبر في تدوين المذهب، على الرغم من أنه لم يتتلمذ على شيخه أبيحنيفة إلا لفترة قصيرة، واستكمل دراسته على يد أبي يوسف، وأخذ عن الثوري والأوزاعي،ورحل إلى مالك في المدينة، وتلقى عنه فقه الحديث والرواية.

    انتشار المذهب

    انتشرمذهب أبي حنيفة في البلاد منذ أن مكّن له أبو يوسف بعد تولّيه منصب قاضي القضاة فيالدولة العباسية، وكان المذهب الرسمي لها، كما كان مذهب السلاجقة والدولة الغرنويةثم الدولة العثمانية، وهو الآن شائع في أكثر البقاع الإسلامية، ويتركز وجوده في مصروالشام والعراق وباكستان والهند والصين.

    وفاة أبي حنيفة

    مد الله في عمر أبي حنيفة، ورزقه الله القبول، وهيأ له منالتلاميذ النابهين من حملوا مذهبه ومكنوا له، وحسبه أن يكون من بين تلاميذه أبويوسف، ومحمد بن الحسن، وزفر، والحسن بن زياد، وأقر له معاصروه بالسبق والتقدم، قالعنه النضر بن شميل: "كان الناس نياما عن الفقهحتى أيقظهم أبو حنيفة بما فتقه وبيّنه"،وبلغمن سمو منزلته في الفقه أن قال الشافعي: "الناس في الفقه عيال على أبي حنيفة".

    كما كان ورعا شديد الخوف والوجل من الله، وتمتلئ كتبالتاريخ والتراجم بما يشهد له بذلك، ولعل من أبلغ ما قيل عنه ما وصفه به العالمالزاهد فضيل بن عياض بقوله: "كان أبو حنيفةرجلا فقيها معروفا بالفقه، مشهورا بالورع، واسع المال، معروفا بالأفضال على كل منيطيف به، صبورا عل تعليم العلم بالليل والنهار، حسن الليل، كثير الصمت، قليل الكلامحتى ترد مسألة في حلال أو حرام، فكان يحسن أن يدل على الحق، هاربا من مالالسلطان".

    وتوفي أبو حنيفة في بغداد بعدأن ملأ الدنيا علما وشغل الناس في (11 من جمادى الأولى 150 هـ = 14 من يونيو 767م).

    رحم الله الإمام و اسكنه فسيحجناته ......

    مالك بن أنس

    الإمام مالك (93 هـ/715 م - 179 هـ/796 م) إمام دار الهجرةو أحد الأئمة الأربعة المشهورين ، ومن بين أهم أئمة الحديث النبوي الشريف.

    نسبه :

    هو أبو عبد الله مالك بن أنس بن مالك بن أبي عامر بن عمرو بنحارث ، ينتهي نسبه إلى عمرو بن الحارث ذي أصبع الحميري من ملوك اليمن .العربيالصريح .

    ولد في ربيع الأول سنة ثلاث و تسعين من الهجرة ، و لا تربطهبالصحابي انس بن مالك الخزرجي سوى صلة الإسلام.


    نشأته و مشائخه :

    بدأ الإمام مالك يطلب العلم صغيرا تحت تأثير البيئة التينشأ فيها و تبعا لتوجيه أمه له ، فقد حكي أنه كان يريد أن يتعلم الغناء فوجهته أمهإلى طلب العلم .

    يقول الإمام مالك : حينما بلغت سن التعليم جاءت عمتي وقالت :اذهب فاكتب (تريد الحديث ) . ولعلها كانت تريد أن تسترجع فيه علم جده مالك.

    انطلق يلتمس العلم و حرص على جمعه و تفرغ له ولازم العديد من كبار العلماء، لعل أشدهم أثرا في تكوين عقليته العلمية التي عرف بها هو أبو بكر بن عبد الله بنيزيد المعروف بابن هرمز المتوفى سنة 148 هـ ،فقد روي عن مالك أنه قال:{{ كنت آتيابن هرمز من بكرة فما أخرج من بيته حتى الليل . }}

    و كذلك يعد مالك أكثر وأشهر الفقهاء و المحدثين الذين لازموا نافع مولى ابن عمر و راويتٌه

    يقضيمعه اليوم كله من الصباح إلى المساء سبع سنوات أو ثماني ، وكان ابن هرمز يجله ويخصه بما لا يخص به غيره لكثرة ملازمته له و لما ربط بينهما من حب و تآلف و وداد .

    و أخذ الإمام مالك عن الإمام ابن شهاب الزهري و هو أول من دون الحديث و منأشهر شيوخ المدينة المنورة و قد روى عنه الإمام مالك في موطئه 132 حديثا بعضها مرسل .

    كما أخذ عن الإمام جعفر الصادق من آل البيت و أخرج له في موطئه 9 أحاديثمنها 5 متصلة مسندة أصلها حديث واحد طويل هو حديث جاير في الحج و الأربعة منقطعة .

    و كذلك روى عن هشام بن عروة ، محمد ابن المنكدر ، يحي بن سعيد الأنصاري ،سعيد بن أبي سعيد المقبري و غيرهم ، وقد بلغ عدد شيوخه على ما قيل 300 من التابعينو 600 من أتباع التابعين .


    منصفاته :

    عرف عن الإمام مالك قوي الحافظة، و جيد التحري في رواية الحديث مدققا في ذلك كل التدقيق ، لا ينقل الا عن الإثباتولا يغتر بمظهر الراوي أو هيئته .
    قال الإمام مالك :{{ لقد أدركت في هذا المسجد (مسجد المدينة المنورة) سبعين ممن يقول : قال فلان قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فما أخذت عنهم شيئا ، وأن أحدهم لو أؤتمن على بيت مال لكان أمينا عليه إلاظانهم لم يكونوا من أهل هذا الشأن . }}

    وفاته :

    بعد حياةعريضة حافلة توفي (رحمه الله) في ربيع الأول سنة 179 هـ عن عمر يناهز خمسا و ثمانينسنة ، حيث صلى عليه أمير المدينة عبد الله بن محمد بن ابراهيم العباسي و شيع جنازتهو اشترك في حمل نعشه و دفن في البقيع (رضي الله عنه) و أرضاه .

    آثاره :

    أهم مؤلفاته وأجل آثاره كتابه الشهيرالموطأوهو الكتاب الذيطبقت شهرته الآفاق واعترف الأئمة له بالسبق على كل كتب الحديث في عهده وبعد عهدهإلى عهد الامام البخاري.
    قال الإمامالشافعي: ما ظهر على الأرض كتاب بعد كتاب الله أصحمن كتاب مالك، وفي رواية أكثر صوابا وفي رواية أنفعوهذا القول قبل ظهور صحيح البخاري.

    قال البخاري"أصحالأسانيد كلها: مالك عن نافع عن ابن عمر"،وكثيرا ما ورد هذا الإسناد في الموطأ. قال القاضي أبو بكر بن العربي في شرح الترمذي:الموطأ هو الأصل واللباب وكتاب البخاري هو الأصل الثاني في هذاالباب، و عليهما بنى الجميع كمسلموالترمذي.
    _________________

    محمد بن ادريس الشافعي (150 هـ/766 م - 204 هـ/820 م). احد ائمة أهل السنة الأعلام و صاحب المذهبالشافعي.

    إسمه و مولده و كنيته

    هو أبو عبد الله محمد بن إدريس بن العباس بنعثمان بن شافع بن السائب بن عبد الله بن عبد بن يزيد بن هاشم بن المطلب بن عبد منافبن قصي القرشي المطّلبي الشافعي الحجازي المكي يلتقي مع رسول الله صلى الله عليهوسلم في عبد مناف. ولد في سنة مائة وخمسين وهي السنة التي توفي فيها ابو حنيفة. ولدبغزة ، وقيل : بعسقلان, ثم حمل إلى مكة وهو ابن سنتين.

    سيرته

    نشأ يتيمافي حجر أمه في قلة من العيش ، وضيق حال ، وكان في صباه يجالس العلماء ، ويكتب مايستفيده في العظام ، ونحوها ، حتى ملأ منها خبايا ، وقد كان الشافعي في ابتداء أمرهيطلب الشعر ، وأيام العرب ، والأدب ، ثم إتجه نحو تعلم الفقه فقصد مجالسة الزنجيمسلم بن خالد ، وكان مفتي مكة.

    ثم رحل الشافعي من مكة إلى المدينة قاصداالأخذ عن أبي عبد الله مالك بن أنس رحمه الله ، لما قدم عليه قرأ عليه الموطأ حفظا، فأعجبته قراءته ، ولازمه ، وكان للشافعي رحمه الله حين أتى مالكا ثلاث عشرة سنةثم نزل باليمن .

    واشتهر من حسن سيرته ، وحمله الناس على السنة ، والطرائقالجميلة أشياء كثيرة معروفة . ثم ترك ذلك ، وأخذ في الاشتغال بالعلوم ، ورحل إلىالعراق ، وناظر محمد بن الحسن ، وغيره ، ونشر علم الحديث ، ومذهب أهله ، ونصر السنة، وشاع ذكره ، وفضله ، وطلب منه عبد الرحمن بن مهدي إمام أهل الحديث في عصره أنيصنف كتابا في أصول الفقه فصنف كتاب الرسالة ، وهو أول كتاب صنف في أصول الفقه ،وكان عبد الرحمن ويحيى بن سعيد القطان يعجبان به ، وكان القطان ، وأحمد بن حنبليدعوان للشافعي في صلاتهما .

    وصنف في العراق كتابه القديم ، ويسمى كتابالحجة ، ويرويه عنه أربعة من جلة أصحابه ، وهم أحمد بن حنبل ، ، وأبو ثور ،والزعفراني ، والكرابيسي .

    ثم خرج إلى مصر سنة تسع وتسعين ، ومائة, وقيل: سنة مائتين ، ولعله قدم في آخر سنة تسع جمعا بين الروايتين ، وصنف كتبه الجديدةكلها بمصر ، وسار ذكره في البلدان ، وقصده الناس من الشام ، والعراق ، واليمن ،وسائر النواحي للأخذ عنه ، وسماع كتبه الجديدة ، ، وأخذها عنه ، وساد أهل مصر ،وغيرهم ، وابتكر كتبا لم يسبق إليها ، منها أصول الفقه ، ومنها كتاب القسامة ،وكتاب الجزية ، وقتال أهل البغي ، وغيرها .

    امتاز الإمام الشافعي عن باقي الأئمة، بتدوينه كتب المذهببنفسه. كما أنه يعتبر عند جمهور المحققين، أول من كتب في أصول الفقه وشرحها. واعتنىبالقواعد الكلية أكثر من الفروع الفقهية، حيث يرى أن مالكاً أفرط في رعاية المصالحالمرسلة، وأبا حنيفة قَصَرَ نظره على الجزئيات والفروع والتفاصيل من غير مراعاةالقواعد والأصول. وقام بمصر بإعادة تنقيح كتب المذهب، كما أكثر فيها من مناقشةالخصوم بالحجج والبراهين. وحاول أقصى جهده أن يمزج بين مدرستي الحجاز والعراق .
    ولعل أكثر من نشر مذهبه هو أبو العباس القاضي بشيراز، صنف نحو أربعمئة مصنف،ويلقب بالباز الأشهب، أخذ الفقه عن أبي قاسم الأنماطي وعن أصحاب الشافعي، كالمزنيوغيره، وعنه انتشر مذهب الشافعي في الآفاق. قال ابن خلدون في "مقدمته" (ص448): «وأما الشافعي، فمقلدوه بمصر أكثر مما سواها. وقد كان انتشر مذهبه بالعراق وخراسانوما وراء النهر، وقاسموا الحنفية في الفتوى والتدريس في جميع الأمصار، وعظمت مجالسالمناظرات بينهم، وشحنت كتب الخلافيات بأنواع استدلالاتهم. ثم درس ذلك كله بدروسالمشرق وأقطاره».



    مصنفاته

    كتابالأم
    رسالة في أصول الفقه
    كتاب القسامة
    كتاب الجزية
    قتال أهل البغي
    سبيل النجاة
    ديوان شعر


    وفاته

    توفي بمصرسنة أربع ومائتين ، وهو ابن أربع وخمسين سنة قال تلميذه الربيع : توفي الشافعي رحمهالله ليلة الجمعة بعد المغرب ، وأنا عنده ، ودفن بعد العصر يوم الجمعة آخر يوم منرجب سنة أربع ومائتين ، وقبره بمصر وبنى على قبره القبة القائد صلاح الدينالأيوبي.
    _________________

    الإمام أحمد بن حنبل (164 هـ/780 م ـ 241 هـ/855 م) هو احد أئمةأهل السنة والجماعة و مجدد الاسلام في القرن الثاني


    نشأته

    هو أحمدبن حنبل بن هلال الذهلي الشيباني المزوزي ولد في بغداد وتنقّل بين الحجاز واليمنودمشق. سمع من كبار المحدثين ونال قسطاً وافراً من العلم والمعرفة، حتى قال فيهالإمام الشافعي: "خرجت من بغداد فما خلّفت بها رجلاً أفضل ولا أعلم ولا أفقَهَ منابن حنبل".

    وعن إبراهيم الحربي، قال: "رأيت أحمد ابن حنبل، فرأيت كأنّ اللهجمع له علم الأوّلين والآخرين من كل صنف يقول ما يشاء ويمسك عمّا يشاء". ولم يكنابن حنبل يخوض في شيء مما يخوض فيه الناس من أمر الدنيا.


    مذهبه

    مذهبابن حنبل من أكثر المذاهب السنية محافظة على النصوص وابتعاداً عن الرأي. لذا تمسّكبالنص القرآني ثم بالبيّنة ثم بإجماع الصحابة، ولم يقبل بالقياس إلا في حالاتنادرة.

    - منهجه العلمي ومميزات فقهه: إشتُهِرَ الإمام أنه محدِّث أكثر منأن يشتهر أنه فقيه مع أنه كان إماماً في كليهما. ومن شدة ورعه ما كان يأخذ منالقياس إلا الواضح وعند الضرورة فقط وذلك لأنه كان محدِّث عصره وقد جُمِعَ له منالأحاديث ما لم يجتمع لغيره، فقد كتب مسنده من أصل سبعمائة وخمسين حديث، و كان لايكتب إلا القرآن والحديث من هنا عُرِفَ فقه الإمام أحمد بأنه الفقه بالمأثور، فكانلا يفتي في مسألة إلا إن وجد لها من أفتى بها من قبل صحابياً كان أو تابعياً أوإماماً. وإذا وجد للصحابة قولين أو أكثر، اختار واحداً من هذه الأقوال وقد لايترجَّح عنده قول صحابي على الآخر فيكون للإمام أحمد في هذه المسألة قولين.

    وهكذا فقد تميز فقهه أنه في العبادات لا يخرج عن الأثر قيد شعرة، فليس منالمعقول عنده أن يعبد أحد ربه بالقياس أو بالرأي و كان رسول الله صلى الله عليهوسلم يقول: " صلوا كما رأيتموني أصلي "، ويقول في الحج: " خذوا عني مناسككم ". كانالإمام أحمد شديد الورع فيما يتعلق بالعبادات التي يعتبرها حق لله على عباده وهذاالحق لا يجوز مطلقاً أن يتساهل أو يتهاون فيه.

    أما في المعاملات فيتميزفقهه بالسهولة والمرونة و الصلاح لكل بيئة وعصر، فقد تمسَّك أحمد بنصوص الشرع التيغلب عليها التيسير لا التعسير. مثال ذلك: " الأصل في العقود عنده الإباحة ما لميعارضها نص "، بينما عند بعض الأئمة الأصل في العقود الحظر ما لم يرد على إباحتهانص.

    وكان شديد الورع في الفتاوى وكان ينهى تلامذته أن يكتبوا عنه الأحاديثفإذا رأى أحداً يكتب عنه الفتاوى، نهاه وقال له: " لعلي أطلع فيما بعد على ما لمأطلع عليه من المعلوم فأغير فتواي فأين أجدك لأخبرك؟.



    محنته


    اعتقدالمأمون برأي المعتزلة في مسألة خلق القرآن، وطلب من ولاته في الأمصار عزل القضاةالذين لا يقولون برأيهم.

    وقد رأى أحمد بن حنبل ان رأي المعتزلة يحوِّل اللهسبحانه وتعالى إلى فكرة مجرّدة لا يمكن تعقُّلُها فدافع ابن حنبل عن الذات الإلهيةورفض قبول رأي المعتزلة، فيما أكثر العلماء والأئمة أظهروا قبولهم برأي المعتزلةخوفاً من المأمون وولاته.

    وألقي القبض على الإمام ابن حنبل ليؤخذ إلىالخليفة المأمون. وطلب الإمام من الله أن لا يلقاه ، لأنّ المأمون توعّد بقتلالإمام أحمد.

    وفي طريقه إليه، وصل خبر وفاة المأمون، فتم ردّ الإمام أحمدإلى بغداد وحُبس ووَلِيَ الخلافة المعتصم، الذي امتحن الإمام، وتمّ تعرضه للضرب بينيديه.

    وقد ظل الإمام محبوساً طيلة ثمانية وعشرين شهراً . ولما تولى الخلافةالواثق، وهو أبو جعفر هارون بن المعتصم، أمر الإمام أن يختفي، فاختفى إلى أن توفّيالواثق .

    وحين وصل المتوكّل ابن الواثق إلى السلطة، خالف ما كان عليهالمأمون والمعتصم والواثق من الاعتقاد بخلق القرآن، ونهى عن الجدل في ذلك. وأكرمالمتوكل الإمام أحمد ابن حنبل، وأرسل إليه العطايا، ولكنّ الإمام رفض قبول عطاياالخليفة.


    وفاته

    توفي الإمام يوم الجمعة سنة إحدى وأربعينومائتين للهجرة ، وله من العمر سبع وسبعون سنة. وقد اجتمع الناس يوم جنازته حتىملأوا الشوارع. وحضر جنازته من الرجال مائة ألف ومن النساء ستين ألفاً، غير من كانفي الطرق وعلى السطوح. وقيل أكثر من ذلك.

    وقد دفن الإمام أحمد بن حنبل فيبغداد. وقيل انه أسلم يوم مماته عشرون ألفاً من اليهود والنصارى والمجوس ، وأنّجميع الطوائف حزنت عليه، وأنه كانت له كرامات كثيرة وواضحة.

    فعن ابنه عبدالله، قال: رأيت أبي حرّج على النمل أن تخرج من داره، ثم رأيت النمل قد خرجت نملاًأسود، فلم أرها بعد ذلك.

    وعن الإمام أبي الفرج الجوزي ، قال: لما وقعالغريق ببغداد سنة أربع وخمسين وخمسمائة وغرقت كتبي ، سلم لي مجلد فيه ورقات من خطالإمام أحمد بن حنبل .
    رحم الله الأئمة الأعلام ....... و بهذا الحديث عن الإمام إبن حنبل ..... نكون قد انتهينا من التعريف بأئمةالمذاهب الأربعة لأهل السنة و الجماعة ........

    راجين المولى عز و جل أنتكونو قد استفدتم مما قدمنا ......
    منقوول



    هناك أحبة يستوطنون في أرواحنا.
    ويملئون دنيانا حبورا وفرحا…...
    ويمطرونقلوبنا بسعادة..........
    وإن فرقتنا عنهم الحياة...........
    فإنهم سيظلون هناك.............
    في بقعة من الروح...............
    لايطؤهاالنسيان……………..
    ولا يسكنها أحد................
    حتى يعود.......................




  2. #2
    Banned mohamed_nageeb is on a distinguished road الصورة الرمزية mohamed_nageeb
    تاريخ التسجيل
    22-01-2005
    المشاركات
    36,718
    ‎تقييم المستوى 0

    افتراضي رد: المذاهب الدينية

    بارك الله لك
    على هذا النقل الطيب
    ولكن كان من الافضل
    لو كان كل موضوع لامام منفصل عن الثانى
    حتى يتم التركيز فى مطالعته
    كل الود والاحترام




  3. #3


  4. #4


  5. #5


  6. #6
    عضو فعال بو عمير is on a distinguished road الصورة الرمزية بو عمير
    تاريخ التسجيل
    15-02-2007
    المشاركات
    153
    ‎تقييم المستوى 15

    افتراضي رد: المذاهب الدينية

    اشكرك مرة اخرى


    لاتقول والنبي أو وراس ولدي أو ورحمة أمي أو أبوي
    أو والنعمه أو وحياتك أو والرفجه او بأي شيء لأن هذا حلف بغير الله والحلف لايكون إلا لعظيم ولا عظيم إلا الله
    قال النبي: (من حلف بغير الله فقد اشرك)ابي داود
    قال ابن مسعود لأن أحلف بالله كاذبا أحب إلي من أن أحلف بغيره صادقا)ارواء الغليل
    حروف القسم( ب , ت , و)


  7. #7


  8. #8


  9. #9
    مراقب الأقسام الإسلامية سابقاً رائد is on a distinguished road الصورة الرمزية رائد
    تاريخ التسجيل
    31-12-2004
    المشاركات
    4,032
    ‎تقييم المستوى 32

    افتراضي رد: المذاهب الدينية

    أختي في الله تعالى /
    ألاء الرحمن

    جزاك الله خير الجزاء على هذا الطرح
    الطيب والمبارك جعله الله تعالى في موازين
    حسناتك إن شاء الله تعالى

    أخوك في الله / رائد




    اخوتي في الله ,,
    جميــــل أن يكون لكل منــا شعار يمثل عنوانه
    والأجمــل أن يكون ذلك الشعار دالاً للخير
    وناشراً له ومعيناً عليه ,,

    ولكـــن ما يدمي القلب ,,
    أن البعض يختار صور النساء شعاراً له أو صور ة رجل !!
    لا يدرى ما عقيدته ,, ولا دينه ,,

    فلا يجوز وضع صور ذوات الأرواح في التواقيع
    كما لا يجوز نشرها لما في ذلك من إثارة الفتن وتهييج الشهوات
    [ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولـئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً ]

    فكل ذلك يصب في صحائف أعمالك !!!
    وهل نطيق حمل أوزارنا ؟!
    حتى نحمل أوزار غيــــرنــــا ؟!


    ولمزيد من الفائـــدة
    تفضل من هنا


  10. #10


  11. #11
    عضو فعال ألاء الرحمن is on a distinguished road الصورة الرمزية ألاء الرحمن
    تاريخ التسجيل
    29-10-2006
    المشاركات
    149
    ‎تقييم المستوى 16

    افتراضي رد: المذاهب الدينية

    رائد
    جزاك الله كل الخير على مررك الكريم
    ولك مثلها




  12. #12


المواضيع المتشابهه

  1. صلاة الخسوف والكسوف على المذاهب
    بواسطة نورعلىنور في المنتدى القسم الإسلامي العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04 -03 -2007, 10:22 AM
  2. امريكا تعنف السعودية بسبب انتهاكات الحقوق الدينية شارك
    بواسطة shine truth في المنتدى منتدى المناقشة و الحوار الهادف
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 14 -10 -2006, 08:56 AM
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05 -09 -2006, 06:28 PM
  4. لمزيد من الحيوية .. إليك حمام الشاي
    بواسطة جوجو في المنتدى منتدى الجمال
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 11 -07 -2005, 01:20 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك