فوائد آية الكرسي
الله الرحمن الرحيملكل كلمه منالقرآن الكريم لها معنى وفائدة وهنالك أسرار لا نعرفها كلها وهنا سوف نرى معا مانقلته لكم عن أسرارأية من الآيات وهي:
آية الكرسي(البقرة 255)بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ‏﴿ اللّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَالْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِيالسَّمَاوَاتِ وَمَا ‏فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّبِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ ‏يُحِيطُونَبِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِوَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ ‏حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ ﴾‏

*
هي القاعدة الأساسية للدين لما فيها من توحيد خالص.‏

*
‏ وهىأشرف آية في القرآن.‏‏* بها خمسون كلمة ... وفى كل كلمة خمسون بركة.‏

*
‏ وهى تعدل ثلث القرآن.‏

*
‏ هي آية جمعت أكثر من 17 أسم منأسماء الله الحسنى.‏


*
نزلت ليلاًولما نزلت خر كل صنم في الدنيا.‏‏* وكذلك خركل ملك في الدنيا، وسقطت التيجان عن رءوسهم.‏

*
وهربتالشياطين.‏


*
الكرسي هو أساس الحكم وهو رمز الملك.‏
*
‏ وهى الدالةعلى الألوهية المطلقة .‏
*‎ ‎
رفعها الله فى بدايتها باسمه (الله) وفى نهايتهاباسمه (العلى العظيم).‏‏* وهى ترفع معها كل من تعلق بها واستمسك بها .‏* ومن حفظها حفظته ورفعته معها إلى أعلى مقام وأسمى منزلة. ‏
وَالَّذِي نَفْسِيبِيَدِهِ إِنَّ لَهَا لِسَانًا وَشَفَتَيْنِ تُقَدِّسُ الْمَلِكَ عِنْدَ سَاقِالْعَرْشِ)‏‏( لِكُلِّ شَيْءٍ سَنَامٌ وَإِنَّ سَنَامَ الْقُرْآنِ سُورَةُالْبَقَرَةِ وَفِيهَا آيَةٌ هِيَ سَيِّدَةُ آيِ الْقُرْآنِ هِيَ آيَةُ‏الْكُرْسِيِّ )


*
هذه آية أنزلها الله جل ذكره وجعل ثوابها لقارئهاعاجلاً وآجلا

*
فى الفراش قبل النوم لنفسة أو لأولاده يحفظهم الله لايقربهم شيطان حتى يصبحوا ويبعد ‏عنهم الكوابيس والأحلام المزعجة.‏

*
‏ ليلاأو نهارا وبأي عدد أقلها ثلاث مرات فهي علاج ووقاية من كل أنواع الأمراض و ‏الآفات،وشرح للصدور، وكشف للهم والغم والكرب، وحفظ للنفس والمال والأولاد.‏‎ ‎

*
بعد كل صلاة فهي تحميه من الصلاة للصلاة الأخرى

*
‏ وكان كمن قاتلمع أنبياء الله حتى يستشهد.‏
*
‏ أعطاه الله ثواب عمل الأنبياء وأعمالالصديقين.‏‏* أعطاه الله فوق ما أعطاه للشاكرين.‏

*
‏ وبسط اللهعليه يمينه بالرحمة.‏

*
هو اسم الذات العليا ويقال أنه الاسم الأعظم.‏

* ‎ ‎
وكل الأسماء تابعه إليه على سبيل الوصف (ولله الأسماء الحسنى).. ‏

*
‏ اسم يتحدى بها الله أن يُسمى به سواه