بســم الله الرحمـــن الرحيــم ...
؟! الفيتامينات وفوائدها للبشرة ؟!

تكثر المنتجات الخاصة بالعناية بالبشرة التي تحتوي على فيتامينات ومواد أ***، في هذا القال استعرضت أهم هذه المواد وفوائدها


كثير من الناس يعتقد أن استعمال المركبات الموضعية التي تحتوي على الفيتامينات يغذي البشرة وهذا اعتقاد خاطيء، تغذية البشرة تتم بواسطة الدم عبر شعيرات دموية دقيقة تغذي الخلايا القاعدية للبشرة، لذلك من أهم العوامل التي تؤثر على البشرة هي الصحة العامة للشخص، فالحرص على التغذية المتوازنة هو العامل الأساسي للاحتفاظ ببشرة صحية، هناك بعض المنتجات الموضعية تستخدم، بعد استشارة المتخصص، للتحسين من البشرة وجعلها في أفضل حالاتها والحفاظ عليها، من هذه المواد فيتامين أ وفيتامين ج وفيتامين إ وغيرها والمعروفة بمضادتها لأكسدة الخلايا السطحية من الجلد وبالتالي تحافظ على البشرة بشكل جيد، وهناك مواد أ*** معروفة بتقشيرها للخلايا السطحية للبشرة وبالتالي تحسين مظهرها كما أن لها تأثير منشط على الألياف الموجودة في أعلى طبقة الأدمة، وذلك في حالة استعمالها لفترات طويلة، ويلاحظ ذلك على شكل تأخر ظهور التجاعيد السطحية وتحسن الموجود منها، كما أن لهذه المواد تأثير على انتشار التصبغات الجلدية، من أشهر وأفضل هذه المواد أحماض الفواكه ومشتقات من فيتامين أ. كما توجد مواد أ*** لترطيب البشرة ومواد لتنشيط الألياف، ومنظفات وغيرها.

تقسم الفيتامينات لنوعين

النوع الأول، فيتامينات تذوب في الدهون ( Fat-Soluble Vitamins )، مثل فيتامينات أ و إ و دي و كي ( K, D, E , A )، وتوجد هذه الفيتامينات بكثرة في اللحوم والكبد و والألبان و البيض والزيوت النباتية والخضار الليفية. بعض المواد الغذائية مثل الألبان يضاف لها فيتامينات أ ( A ) و كي ( K ) . قد يؤدي تناول أحد هذه الفيتامينات بكميات كبيرة غير ضرورية للتسمم. من النادر حصول نقص هذه الفيتامينات في الجسم الطبيعي.

النوع الثاني ، فيتامينات تذوب في الماء ( Water Soluble Vitamins )، مثل فيتامينات بي وسي ( C , B )، يوجد هذين الفيتامينين مع بعض في نفس الغذاء ماعدا B12 حيث يوجد في اللحم والألبان فقط. أما الفيتامينات الأ*** فتوجد أيضاً في الحبوب والبقول والخضار الليفية. تساعد هذه الفيتامينات في نشاط بعض الإنزيمات الهامة داخل الجسم وخاصة الإنزيمات المسئولة عن إنتاج الطاقة من الدهون والمواد الكربوهيدراتية. هذه الفيتامينات لا تخزن بشكل كافِ داخل الجسم، لذلك من المهم تناول المواد الغذائية المحتوية على هذه الفيتامينات بشكل منتظم. نقص هذه الفيتامينات يؤدي لتأثر الأنسجة التي تنمو باستمرار وتحتاج لعملية تنشيط دائم، مثل الجلد والجهاز العصبي والدم والجهاز الهضمي. الحرارة تؤثر على ثبات هذه الفيتامينات وبالتالي تقل فائدتها عند طبخها.

فيتامين أ ( Vitamin A )

يعتبر هذا الفيتامين من المواد الهامة التي تلعب دوراً مهماً في وظيفة الشبكية داخل العين، كما أنه مهم لنمو ونضج الخلايا المبطنة للأسطح الداخلية والخارجية من الجسم. نقص فيتامين أ يؤدي للعمى الليلي كما يؤدي لجفاف العينين والجلد. من النادر حصول نقص في هذا الفيتامين إلى في حالة وجود بعض الأمراض الداخلية. يكثر هذا الفيتامين في الخضروات الخضراء.

التريتينول ( Tretinoin ) هو أحد مشتقات فيتامين أ، إذا كنت تعاني من ظهور حبوب في الوجه ففي الغالب تكون قد استعملت الريتين أ، وهو أحد المنتجات التي تحتوي على التريتينوين والتي لها فعالية جيدة في علاج حب الشباب ( بالذات النوع الخفيف )، كما أن له مفعولاً جيداً في التخفيف من الآثار التي تصيب الجلد من جرا التعرض الكثير للشمس أو عوامل أ***. تختلف طريقة تأثير التريتينوين على البشرة عن أحماض الفواكه، فالتريتينوين يزيد من سرعة انقسام وتكاثر خلايا البشرة وبالتالي يخفف من سماكة البشرة. لذلك أفضل استعمال التريتينوين في حالة وجود بثور في الجلد، أما العناية بالبشرة على المدى الطويل فأحماض الفواكه أفضل، التريتينوين حساس لأشعة الشمس أكثر من أحماض الفواكه، كما أن احتمالية ظهور تهيج شديد في البشرة أكثر، كما لا يفضل استعمال التريتينوين في وجود حمل.

أنا لا أنصح إطلاقاً باستعمال التريتينوين بدون استشارة طبيب متخصص.

هناك نوع شبيه بالتريتينوين وهو الريتينول ( Retinol ) وهو أقل تأثيراً وتهييجاً للبشرة ويستعمل كثيراً في منتجات العناية بالبشرة.

فيتامين إ ( Vitamin E )

ويعرف أيضاً باسم توكوفيرول ( Tocopherol )، هذا الفيتامين له خصائص عديدة، ومن أهم خصائصه أنه مضاد لأكسدة الخلايا وبالتالي يمنع تلف الخلايا بفعل الإنزيمات أو العوامل الخارجية. من النادر حصول نقص في هذا الفيتامين لوجوده بكثرة في العديد من المواد الغذائية، كما يتم تخزينه في الجسم بشكل كبير. هناك العديد من المؤشرات بفائدة هذا الفيتامين في التقليل من تطور مرض الخرف( Alzheimer )، يخفف من احتمالية الإصابة بالنوبات القلبية كما يحسن من أداء جهاز المناعة خاصةً عند كبار السن كما يقلل من احتمالية الإصابة بالماء الأبيض بالعينين ( Cataract ) ويخفف من الآلام المصاحبة لالتهاب المفاصل.

يعتبر هذا الفيتامينات من أكثر المواد بحثاً في مجال صحة البشرة. ويعتبر من أفضل المواد المضادة لأكسدة الخلايا، سواءً استعمل عن طريق الفم أو عند استعماله في مستحضرات العناية بالجلد. فهو يقلل من تدمير الخلايا بواسطة المواد الحرة الناتجة من تأثير العوامل الضارة سواءً داخلية أو خارجية وبالتاي يبطيء من عملية شيخوخة الجلد.

فيتامين سي ( Vitamin C )

ويعرف أيضاً بحامض الأسكوربيك ( Ascorbic Acid )، وله العديد من الوظائف المهمة في الجسم. ويعتبر من أقوى مضادات الأكسدة، يقلل هذا الفيتامين من تأثير الأكسدة الضار على محتويات الخلايا. كما يساعد في تصنيع بعض المواد الهمة مثل الكولاجين وبعض الهرمونات ومواد أ***. كما أنه ضروري للجهاز المناعي في الجسم. من النادر حصول مرض بسبب نقص هذا الفيتامين.

فوائد فيتامين سي أو مشتقاته لازالت تحت النقاش، فبعض الأبحاث التي أجريت على الفئران أظهرت أن تلف الخلايا بفعل الأشعة فوق البنفسجية تقل عند استعمال هذا الفيتامين.

آخر الأبحاث التي نشرت عن هذا المركب نشرت في عام 2000 في أحد المجلات العلمية أكدت على فائدة هذا الفيتامين كمضاد لأكسدة الخلايا عند استعماله موضعياً، كم أكدت فائدته الإيجابية في التقليل من تهيج الجلد بعد تقشير البشرة، كما يخفف من التجاعيد السطحية ويساعد في التئام الجروح.

بعض الأبحاث الأولية تشير بأن استعمل فيتامين إي يزيد من فعالية فيتامين سي.

فيتامين كي ( Vitamin K )

يعتبر هذا الفيتامين هام في تكوين عوامل التجلط، لذلك من أهم أعراض نقصه بطء تجلط الدم في حالة وجود نزيف. استعمال هذا الفيتامين لا يكون إلى بعد استشارة متخصص.

لا يوجد دور حتى الآن لهذا الفيتامين في مجال العناية بالبشرة، بعض الشركات أنتجت مواد موضعية تحتوي على هذا الفيتامين وتدعي بأنها تخفيف من ظهور الشعيرات الدموية على سطح الجلد، وهذا ادعاء لا زال لا يستند على دراسة مقبولة.

الانزيم المساعد كيو عشرة ( Coenzyme Q10 )
أورد معلومات عن هده المادة لوجوده في الكثير من منتجات العناية بالبشرة وبالذات التي تحتوي على فيتامينات.

هذه المادة توجد على سطح الجلد يشكل طبيعي. التعرض لأشعة الشمس مع وجود تأثيرات أ*** على البشرة يؤدي لنقص هذه المادة. الدراسات الحديثة تشير لتأثيرة المضاد للأكسدة، كما تشير لتأثيره الايجابي بتقليل تأثير بعض الإنزيمات على تماسك الألياف الكولاجينية في الجلد.

اللاايبوزومات ( Liposomes )

تعتبر هذه المادة حديثة في مجال منتجات العناية بالبشرة. وبسبب صغر جزيئاتها، فهي تستعمل في العديد من منتجات العناية بالبشرة لكي تحمل الأدوية أو المواد الفعالة والفيتامينات إلى داخل الجلد وبالتالي تزيد من فعاليتها.


هذه المنتجات إما توجد منفردة، وفي أغلب الأحيان تدخل في تركيبات مع مواد أ***، فبعض مقشرات البشرة وواقيات الشمس والمنظفات وغيرها قد تحتوي على مادة أو أكثر من المواد السابقة.


؟! سوزانا ؟!