ابواب النار سبع وهي

الأول

يسمى جهنم لآنه يجهم في وجوه الرجال والنساء فيأكل لحومهم ، وهو أهون عذابا من غيره

البــاب الثــاني

ويسمى لظــى آكلة اليدان والرجلان تدعو من أدبر عن التوحيد وتولى عما جاء به سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام

البــاب الثالث
يقال له سقر انما سمي سقر لأنه يأكل اللحم دون العظم

البــاب الرابــع

يقال له الحطمة تحطم العظام وتحرق الأفئدة وترمي بشرر كالقصر فتطلع الشرر إلى السماء ثم تنزل فتحرق وجوهم وايديهم فيكون المع حتى ينفذ ثم يبكون الدماء حتى تنفذ ثم يبكون القيح حتى ينفذ

البـــاب الخامس

يقال له الجحيم انما سمي بذلك لأنه عظيم الجمرة ، الجمرة الواحدة اعظم من الدنيا

البــــــاب السادس
يقال له السعير سمى هكذا لأنه يسعر فيه ثلاثمائة قصر في كل قصر ثلاثمائة بيت في كل بيت ثلاثمائة لون من العذاب وفيه حيات وعقارب وقيود وسلاسل وأغلال ، وفيه جب الحزن ليس في النار عذاب أشد منه إذا فتح باب الحزن حزن أهل النار حزنا شديداً

البـــاب السابع

يقال له الهاوية من وقع فيه لم يخرج ابدا وفيه بئر الهباب يخرج منه نار تستعيذ منها جهنم ، وفيه الذين قال الله فيهم ( سأرهقه صعودا ) ، وهو جبل من نار يوضع أعداء الله على وجوههم على ذلك الجبل مغلولة ايديهم إلى أعناقهم، مجموعة أعناقهم إلى أقدامهن ، الزبانية وقوف على رؤسهم بأيديهم مقامع من حديد إذا ضرب أحدهم بالمقمعة ضربة سمع صوتها الثقلان

وأبواب النار من حديد

فرشها : الشوك

غشاوتها : الظلمة

أرضها : نحاس ورصاص وزجاج أوقد عليها الف عام حتى احمرت وآلف عام حتى

ابيضت وآلف عام حتى اسودت فهي سوداء مظلمة قد مزجت بغضب الله

اللهم انا نعوذ بك من النار وماقرب إليها من قولا أو عمل


اللهم أجرنا من النار

اللهم أجرنا من النار

اللهم أجرنا من النار

اللهم ارحمنا من النار ومن عذاب النار ومن فتنه القبر وفتنه المحيا والممات وفتنه المسيخ الدجال

اللهم استرنا فووق الارض وتحت الارض ويوم العرض

اللهم انى اسألك قبل الموت توبه وعند الموت شهاده وبعد الموت جنه ونعيم وراحه وسعاده

منقوول