منتديات ماجدة

منتدى ماجدة هو منتدى عربي متكامل يحتوي على الكثير من الفائدة وهو أحد مواقع شبكة منتديات !Yahoo مكتوب. ، انضم الآن و احصل على فرصة التمتع بحوارات عربية متعددة المجالات



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 6 من 6
Like Tree0Likes

الموضوع: قصة تبكي القلوب ( في التأني السلامة وفي العجلة الندامة )

  1. #1
    Banned إنتبة is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    06-02-2008
    المشاركات
    1,370
    ‎تقييم المستوى 0

    افتراضي قصة تبكي القلوب ( في التأني السلامة وفي العجلة الندامة )

    الشاب يعيش مع والده بعد ان توفت امه وتركته وهو صغير في السن يعيش في كنف والده .

    كان والده من اغنى الرجال في تلك المدينه ولكنه كان صارما مع ابنه ولا ينفق عليه الا للضروره وكان الشاب يحب بل يعشق احد انواع السيارات غاليه الثمن والتي طالما حلم بها , وفي احد الايام تقدم بطلبها من والده فقال له والده : بعد انتهائك من الاختبارا واتيت بالشهاده ذات الدرجات العاليه سوف اهديك هديه قيمه وقيمتها اعلى من قيمه تلك السياره ..!

    وبعد النجاح بتفوق ... تقدم الشاب الى والده وقال له عن النجاح بتلك الدرجات العاليه..جاء الوقت الذي طالما تمناه الشاب اخرج والده علبه مغلفه من المكتب وقدمها لابنه اخذها الشاب والابتسامه ترتسم على وجهه ....وعندما فتحها وجد بها .. المصحف الكريم .

    تفاجأ الشاب ثم رما به على والده.. وقال وهو يبكي ... ما هذا؟
    بعد كل هذا التعب .. والسهر ..

    خرج الشاب من المنزل ولم يعد اطلاقا ....

    وبعد حوالي العشرين عاما وبعد وفاة الوالد عاد الشاب الى المنزل الذي اصبح ملكا له وبدء ينظر في حاجيات والده واذا به يجد ذلك المصحف نظر اليه متحسرا ... ثم اخذه بين يديه وفتحه !!

    واذا به يجد مفاتيح تلك السياره التي طلبها من والده...بدء بالبكاء .. واصيب بصدمه .....

    ومنذ ذلك الحين لم ينطق الشاب ولا حتى بكلمه واحده

    كان هذا الشاب يعيش مع والده بعد ان توفت امه وتركته وهو صغير في السن يعيش في كنف والده .

    كان والده من اغنى الرجال في تلك المدينه ولكنه كان صارما مع ابنه ولا ينفق عليه الا للضروره وكان الشاب يحب بل يعشق احد انواع السيارات غاليه الثمن والتي طالما حلم بها , وفي احد الايام تقدم بطلبها من والده فقال له والده : بعد انتهائك من الاختبارا واتيت بالشهاده ذات الدرجات العاليه سوف اهديك هديه قيمه وقيمتها اعلى من قيمه تلك السياره ..!

    وبعد النجاح بتفوق ... تقدم الشاب الى والده وقال له عن النجاح بتلك الدرجات العاليه..جاء الوقت الذي طالما تمناه الشاب اخرج والده علبه مغلفه من المكتب وقدمها لابنه اخذها الشاب والابتسامه ترتسم على وجهه ....وعندما فتحها وجد بها .. المصحف الكريم .

    تفاجأ الشاب ثم رما به على والده.. وقال وهو يبكي ... ما هذا؟

    بعد كل هذا التعب .. والسهر ..

    خرج الشاب من المنزل ولم يعد اطلاقا ....

    وبعد حوالي العشرين عاما وبعد وفاة الوالد عاد الشاب الى المنزل الذي اصبح ملكا له وبدء ينظر في حاجيات والده واذا به يجد ذلك المصحف نظر اليه متحسرا ... ثم اخذه بين يديه وفتحه !!

    واذا به يجد مفاتيح تلك السياره التي طلبها من والده...بدء بالبكاء .. واصيب بصدمه .....

    ومنذ ذلك الحين لم ينطق الشاب ولا حتى بكلمه واحده

    (منقول)
    في التأني سلامة وفي العجلة ندامة.............




  2. #2
    عضو صدى الشوق14 is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    26-11-2007
    المشاركات
    45
    ‎تقييم المستوى 0

    افتراضي رد: قصة تبكي القلوب ( في التأني السلامة وفي العجلة الندامة )

    مشكورة على القصة الروعة

    تقبل مروري




  3. #3
    Banned إنتبة is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    06-02-2008
    المشاركات
    1,370
    ‎تقييم المستوى 0

    افتراضي رد: قصة تبكي القلوب ( في التأني السلامة وفي العجلة الندامة )


    ألف تحيه لك

    وعلى أول مرور
    تسلمي يا صدى الشوق




  4. #4
    عضو مميز sweet bobo is on a distinguished road الصورة الرمزية sweet bobo
    تاريخ التسجيل
    06-09-2007
    المشاركات
    313
    ‎تقييم المستوى 15

    افتراضي رد: قصة تبكي القلوب ( في التأني السلامة وفي العجلة الندامة )

    لا حول و لا قوة إلا بالله
    فعلا في التأني السلامة و في العجلة الندامة


    انا رجعت لكم و رجعت لكم بقوووووووووه ..


  5. #5
    مشرف سابق nanaaly has a spectacular aura about nanaaly has a spectacular aura about الصورة الرمزية nanaaly
    تاريخ التسجيل
    11-03-2009
    المشاركات
    8,926
    ‎تقييم المستوى 41

    افتراضي رد: قصة تبكي القلوب ( في التأني السلامة وفي العجلة الندامة )

    قصة مؤثرة فعلا وفيها من العبر الكثير
    كل الشكر لك على الاختيار المميز
    مودتى


    [CENTER][CENTER](( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ

    إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ))



  6. #6
    عضو abu albatul is infamous around these parts
    تاريخ التسجيل
    11-11-2010
    المشاركات
    2
    ‎تقييم المستوى 0

    افتراضي رد: قصة تبكي القلوب ( في التأني السلامة وفي العجلة الندامة )

    السلام عليكم
    لكن الحمد لله إنه عرف على الأقل يلحق و يترحّم على أبوه خير من يعيش كارهه و ما يذكره إلا بسوء


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك